Read ويسترن يونيون فرع الهرم: ديوان بالعامية المصرية by مصطفى إبراهيم Online

ويسترن يونيون فرع الهرم: ديوان بالعامية المصرية

.....ويسترن يونيون فرع الهرم ديوان بالعاميه المصريه الديوان من الداخل مقسم الي ثلاثة اجزاء...الجزء الأول قصائد مهداه "لله"... والجزء الثاني مهدى "للوطن"..... والثالث "للزحمه" بمعناها الحسي والمعنوي أما اهداءات الديوان ف جاءت كالتالي إهداء إلى أمي....اللي عرّفتني ع الكتب وبعدين معرفتنيش إهداء إلى بحر إسكندرية اللي نفذ الجريمة الكاملة إهداء إلى أختي مها بالدم....و لبقية أخو.....ويسترن يونيون فرع الهرم ديوان بالعاميه المصريه الديوان من الداخل مقسم الي ثلاثة اجزاء...الجزء الأول قصائد مهداه "لله"... والجزء الثاني مهدى "للوطن"..... والثالث "للزحمه" بمعناها الحسي والمعنوي أما اهداءات الديوان ف جاءت كالتالي إهداء إلى أمي....اللي عرّفتني ع الكتب وبعدين معرفتنيش إهداء إلى بحر إسكندرية اللي نفذ الجريمة الكاملة إهداء إلى أختي مها بالدم....و لبقية أخوتي ف الهم إهداء إلى أبويا اللي بالصدفة البحتة يبقى أخو أميوأول من آمن بي من الرجال إهداء إلى مصر قبل الفجر بس إهداء لكل الولاد اللي جابتهم مصر قبل ماتمشي في البطالإهداء لأحمد العايدي اللي بيخليني اتكسف من نفسي إهداء لهشام اللي بيخليني اشك ف نفسي إهداء لنجلاء اللي بخلّيها تشك ف نفسها... و ف كل حاجه إهداء لمعتز رفيق الدوّامة ..اللي معاه ورق يوّديني ف ستين داهيهإهداء لمحسن صديق الطفوله اللي اعرفه من تلات سنين اهداء لعيش وحلاوه وكل الأحلام التي لم تكتمل إهداء لسارة خان البنت اللى عمرى ما حنساهاإهداء لميهران جافيدان أمى فى شيرازإهداء لفيلم الكيت كاتإهداء لموسيقى فيلم الكيت كات إهداء للمزيكا اللي بحبها و عمري ماعرفت أكتب ونا بسمعها إهداء لمصطفي محمود اللي لحم دماغي من خيره إهداء لعم نجم الوحيد اللي ماباعش إهداء لكل اللي خرجوا منها زي مادخلوا وإهداء للّي خرجوا من غير مايدخلوا إهداء للطيران اللي بحبه وما بيحبنييش إهداء لمصطفي ماضي أستاذي إهداء لمصطفي أبوبكر صاحبي الانتيم اللي ميعرفش إني بكتب شعر إهداء لأميرة..البنت اللي مسحت كل اللي قبلها بـأستيكه ….واخاف لو سيبتها تكمل ع اللي بعدها إهداء لنسيم الريح اللي بسمعها لأول مره يومياوإهداء لسيدنا الحسين اللي مات لوحده... وعاش وإهداء لجارنا العجوز اللي عاش لوحده …وماتوإهداء لبيتنا....وحوش مدرستنا.... و للنينجا ترتلز …وغزل البنات …....

Title : ويسترن يونيون فرع الهرم: ديوان بالعامية المصرية
Author :
Rating :
ISBN : 12438360
Format Type : Paperback
Number of Pages : 96 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

ويسترن يونيون فرع الهرم: ديوان بالعامية المصرية Reviews

  • Hend Aboul Gada
    2018-11-26 14:19

    ديوان اكتر من رائعقصايدة تحفةحتى الاهداء مالوش حل:إهداء إلى أمي....اللي عرّفتني ع الكتب وبعدين معرفتنيشإهداء إلى بحر إسكندرية اللي نفذ الجريمة الكاملةإهداء إلى أختي مها بالدم....و لبقية أخوتي ف الهمإهداء إلى أبويا اللي بالصدفة البحتة يبقى أخو أميوأول من آمن بي من الرجالإهداء إلى مصر قبل الفجر بسإهداء لكل الولاد اللي جابتهم مصر قبل ماتمشي في البطالإهداء لأحمد العايدي اللي بيخليني اتكسف من نفسيإهداء لهشام اللي بيخليني اشك ف نفسيإهداء لنجلاء اللي بخلّيها تشك ف نفسها... و ف كل حاجهإهداء لمعتز رفيق الدوّامة ..اللي معاه ورق يوّديني ف ستين داهيهإهداء لمحسن صديق الطفوله اللي اعرفه من تلات سنيناهداء لعيش وحلاوه وكل الأحلام التي لم تكتملإهداء لسارة خان البنت اللى عمرى ما حنساهاإهداء لميهران جافيدان أمى فى شيرازإهداء لفيلم الكيت كاتإهداء لموسيقى فيلم الكيت كاتإهداء للمزيكا اللي بحبها و عمري ماعرفت أكتب ونا بسمعهاإهداء لمصطفي محمود اللي لحم دماغي من خيرهإهداء لعم نجم الوحيد اللي ماباعشإهداء لكل اللي خرجوا منها زي مادخلواوإهداء للّي خرجوا من غير مايدخلواإهداء للطيران اللي بحبه وما بيحبنييشإهداء لمصطفي ماضي أستاذيإهداء لمصطفي أبوبكر صاحبي الانتيم اللي ميعرفش إني بكتب شعرإهداء لأميرة..البنت اللي مسحت كل اللي قبلها بـأستيكه ….واخاف لو سيبتها تكمل ع اللي بعدهاإهداء لنسيم الريح اللي بسمعها لأول مره يومياوإهداء لسيدنا الحسين اللي مات لوحده... وعاشوإهداء لجارنا العجوز اللي عاش لوحده …وماتوإهداء لبيتنا....وحوش مدرستنا....و للنينجا ترتلز …وغزل البنات …

  • Mohammed-Makram
    2018-11-20 15:05

    طالما قرأت المانيفستو قبله يبقي اكيد مش هيعجبني العجب.بس الديوان حلو حقيقي 01برغم إن الكلام ع الحب من نظرة كلام متعادوإن الصدفة أحيانا بتبقى بألف ألف ميعادورغم إن الكلام أصلا بينقص حاجة كل ما زادورغم إني جدع وتقيل وعمرى ما أقولها بالساهلأنا نفسى أقولها لك فـ أول مرة نتقابل فلو كان المكان يسمح وست الكل لو تأذنأنا عايز أقول إني بحبك من زمان جدًا02نفسي أسمع نكتة حلوةمسمعتهاش قبل النهاردةو أضحك لحد ما بطني تقفشو حاشتم اللي يقوللي اهداو تكون قبيحة مفيش مشاكلأو حتى تودي ف شناكلأصل اللي زيي شارب و واكلم الحزن لما قلبه صدا

  • بسنت الصاوي
    2018-12-11 15:09

    كتاب عظيم بكل ما تحمله الكلمة من معانيمفيش كلام يوصفه ف هسكت !

  • مصطفي سليمان
    2018-11-22 11:29

    حقيقي بدرجة مرعبةيخليك تحسه انه صحبكاو اخوكقاعد معاك علي القهوة وبيتكلم معاكبيحكيمش تحسه شعر ولا ديوانولا اي شئ من التعقيداتديالكلام بسيط وسهل وواضحمفهوش التعقيدات الغريبة المريبةمكتوب بروح اليومين بجد يستحق القرايه بشدة:)))

  • أسما حسين
    2018-12-13 09:28

    كتاب من 5 فى حياتى خدتهم فى حضنى وأنا نايمة .. كتاب بتنفسه .. وبيعرف يبقى صاحبى

  • ياسمين ثابت
    2018-12-07 08:18

    بقالي شهر بادور على الكتاب دهمن كتر الطلب عليهوكل يوم في الشهر ده اقرا كلمات بسيطة لمصطفى ابراهيم واقول معقولفي حد في السن ده يكون بالعبقرية ديكام قصيدة عجبتني؟ لا السؤال هنا كام قصيدة ماعجبتنيش؟؟لانه مفيشلما قريتلك يا مصطفى حسيت اني باعيشنفسي من تانيواللي ليا واللي ماليشمع اني حذرت نفسي كتير اخلي كلامك مايوجعنيشوبرضه خلص الكتاب في دقائقمع اني تمنيت كتير انه ماينتهيشوخليتني اكتب شعر في الريفيو ده انت معديتصميم الغلاف ده رائع جدا واحلى من اللي فات

  • Noura
    2018-11-23 09:25

    تعديل الريفيو قرأته لحد دلوقتي "7" مرات .. بقى رفيقي ف السفر :Dكل ما بسافر أي مكان باخده معايا وكل مرة بكتشف معاني جديده غير اللي حسيتها قبل كدا ----ولأنه جالي بعد معاناه شديده وزنّ ع المكتبه لمدة شهرين :)كنت مستنياه كأني مستنيه حد مسافر ... ونفسي اشوفه :Dكان نفسي اقراه كامل وامسكه بأيدي كدا عجبني فيه حاجات كتير أوي عجبني صياغته للشعر العامي واستخدامه كلماتنا ... وازاي بيعبر عن حاجات جوانا بأسلوب بجد رائعبجد ماشاء الله مصطفي ابراهيم ... شابوه ^_^

  • Shereen Mohamed reda
    2018-11-30 07:11

    مش هقول رائع وجميل وهايل وانه حاجة مش تخضع للمنطق بتاع النقد وكدة لانه ببساطة يتحب علطول:) لأن كل الريفيوهات اللي قبلي قامت بالواجب اصلا!ــــــــللأسف من صغر سنيعلتي..بزهق قوامابتدي واسخن لكنيبعد فترة أبرد وانامكله في الاول بميل لهوكله في الاخر بملّهحتي لو كان شئ فاضلهخطوة واحدة ع الختامـــعيشوا المشاهد..كل مشهد..زي ما يكون الاخير..واشبعوا ساعة الوداع..واحضنوا الحاجة بضمير..دا اللي فاضل مش كتيراللي فاضل ..مش كتير..ـــأنا نقطة مية في حنفيةأخرتها تعيش في الحوض ساعةأنا مهما الرحلة تطول بياأخرتها هروح في البلاعةـــفيه حاجات كتير عايشاك..خايفاك تبطلها..وحاجات كتير عايزاك..لاكن معطلها..ان انتا مش عايز..جايز,,حاجات منها..حتعيش وتستناك..جايز حاجات تانية..ف الزحمة راح تنساك-وتكملتها بقي عشان طويلة بس لذيذة بذات الحتة بتاعة :)كفك علي السفرة..من غيره كان ازاي..مفرشها يتكرمش.. -ــساب الجاكت في الفاترينة..بعد ما قاس..ساب الجزمة ف الكرتونة,,بعد ما داس,,حط التلج وبلع بق وساب الكاس,,ساب حكاياته للي حاكيها,,و فضي حياته م الي ماليها,,ساب الدنيا بكل ما فيها,,,بعد ما جرب كل الناس,,,,

  • eman
    2018-12-06 12:17

    لما ديوان يبقى اهدائه كالتالىإهداء إلى أمي....اللي عرّفتني ع الكتب وبعدين معرفتنيش إهداء إلى بحر إسكندرية اللي نفذ الجريمة الكاملة إهداء إلى أختي مها بالدم....و لبقية أخوتي ف الهم إهداء إلى أبويا اللي بالصدفة البحتة يبقى أخو أميوأول من آمن بي من الرجال إهداء إلى مصر قبل الفجر بس إهداء لكل الولاد اللي جابتهم مصر قبل ماتمشي في البطالإهداء لأحمد العايدي اللي بيخليني اتكسف من نفسي إهداء لهشام اللي بيخليني اشك ف نفسي إهداء لنجلاء اللي بخلّيها تشك ف نفسها... و ف كل حاجه إهداء لمعتز رفيق الدوّامة ..اللي معاه ورق يوّديني ف ستين داهيهإهداء لمحسن صديق الطفوله اللي اعرفه من تلات سنين اهداء لعيش وحلاوه وكل الأحلام التي لم تكتمل إهداء لسارة خان البنت اللى عمرى ما حنساهاإهداء لميهران جافيدان أمى فى شيرازإهداء لفيلم الكيت كاتإهداء لموسيقى فيلم الكيت كات إهداء للمزيكا اللي بحبها و عمري ماعرفت أكتب ونا بسمعها إهداء لمصطفي محمود اللي لحم دماغي من خيره إهداء لعم نجم الوحيد اللي ماباعش إهداء لكل اللي خرجوا منها زي مادخلوا وإهداء للّي خرجوا من غير مايدخلوا إهداء للطيران اللي بحبه وما بيحبنييش إهداء لمصطفي ماضي أستاذي إهداء لمصطفي أبوبكر صاحبي الانتيم اللي ميعرفش إني بكتب شعر إهداء للبنت اللي مسحت كل اللي قبلها بـأستيكه …و بعدين مسحت نفسها إهداء لنسيم الريح اللي بسمعها لأول مره يومياوإهداء لسيدنا الحسين اللي مات لوحده... وعاش وإهداء لجارنا العجوز اللي عاش لوحده …وماتوإهداء لبيتنا....وحوش مدرستنا.... و للنينجا ترتلز …وغزل البنات ودى تبقى آخر قصايدهبعد أما ييجى..وهييجى حتماًوبعد أما تبكى ..وبعد أما تحزن..لو جه ف بالك تقرا كلامىوحياة أبوكالفاتحة أحسن ـــــــــيبقى لازم طبعا الديوان يطلع عبقرى ،،حبيته جدا مع أن أغلب القصايد قريتها وسمعتها قبل كدة

  • Rinda Elwakil
    2018-12-07 12:07

    الأولـة .. أرزاق والتانيـة .. أسماء والتالتة .. بشتاق الأولـة .. أرزاق مفيش حيلـة ولا سكّـة .. والتانيـة .. أسماء عيال بتحب ع الدكّـة .. والتالتة .. بشتـاق لطعم الفرح والضحكـة .. الأولـة .. أرزاق مفيش حيلـة ولا سكّـة غير المكتوب .. والتانية .. أسماء عيال بتحب ع الدكّة وراسمـة قلوب .. والتالتة .. بشتاق لطعم الفرح والضحكة يا شيخ أيوب .. الأولة .. أرزاق مفيش حيلة ولا سكّة غير المكتوب مقسّمِ كلّه بالحتـة .. والتانية .. أسماء عيال بتحب ع الدكّة وراسمة قلوب لكل الخلق إلا إنتـا.. والتالتة .. بشتاق لطعم الفرح والضحكة يا شيخ أيوب أنا ملّيت .. حدوق إمتـا ؟! .. الأولة .. أرزاق مفيش حيلـة ولا سكّة غير المكتوب مقسّم كله بالحتـة وكله نصيب ..... ....متزعلشـى.. والتانية .. أسماء عيال بتحب على الدكّة وراسمة قلوب لكل الخلق إلا إنتـا ملكش حبيب .. .. ....متزعلشـى .. والتالتـة .. بشتاق لطعم الفرح والضحكة يا شيخ أيوب أنا مليّت .. حدوق إمتـا ؟! فـ قالى قريب .... ....متزعلشـى ..متزعلشـى ..متزعلشـى..متزعلشـى :)

  • Mohamed Shady
    2018-11-25 15:13

    للأسف من صغر سنى..علتى بزهق قوام..أبتدى واسخن لكنى..بعد فترة أبرد وأنام..كله فى الأول بميل له..وكله فى الآخر بملّه..حتى لو كان شئ فاضله .. خطوة واحدة على الختام .. نفسى اسمع نكتة حلوة..مسمعتهاش قبل النهاردة .. واضحك لحد ما بطنى تقفش..وحشتم اللى يقولى إهدا.. وتكون قبيحة مفيش مشاكل..أو حتى هتودى فى شناكل..أصل اللى زيى شارب وواكل..م الحزن لما قلبه صدا ...

  • بلال طه
    2018-12-13 14:26

    شعر عامي من النوع الذي يصل لقلوب الشباب ومتصل بعصرهم الحالي ومن القصائد اللي عجبتني "كانت هتفرق في الوداع ".شلو بس كنت ساعتها عارف....إن دي المره الاخيره.........ميه ميه كات حتفرق ف الوداع.... كنت هحضن سندس اللي ف تانيه تالت ع المشاع...واحنا طالعين م اللجان...بعد اخر امتحان... و اسألها لو بتشوف فلان طب فاهمه مادة ميس ايمان؟طب ينفع ابقي اجيلكوا عادي ؟قصدي يعني البيت يساع؟لو بس كنت ساعتها عارف....إن دي المره الاخيره.... .....ميه ميهكات حتفرق ف الوداع....كنت يومها أكيد حبيّت... عند جدي ف شقته...نلعب ورق....نسهر سوا....ومش حسيبه عشان ينام ليلتها من بعد الدوا...أو يرد الشيش عشان ضهره بيتعب م الهوا....واقوله يعني بذمتك....اخر نفس ساقع اخدته ف صحتك....بقي مايساويش حبة وجع ؟بطل دلع …جدي اللي مات دفيان ليلتها بـاللحاف …لو كان عرف....إن الليلادي وداع لانفاس الهوا....مكنش رد الشيش ف اخر ليله له....ومكنش خاف …كل الشوارع والمباني... اللي مش حدخلها تاني …والاغاني....اللي لما سمعتها...دندنتها... من مره واحده بالسماع …ميه ميه... كات حتفرق ف الوداع....يا كل حاجه كسبتها ...أو سبتها....و ملحقتش اشبع منّها …اكمنّها...قالت “حنروح من بعض فين؟ "يا ناس يا عبط يا عشمانين... ف فرصه تانيه للقا...بطلوا اوهام بقي....وكفايه أحلام واسمعوا....عيشوا بذمه و ودعوا...كل حاجة بتعملوها...وكل حد بتشوفوه...وكل كلمه بتقولوها...وكل لحن بتسمعوه...عيشوا المشاهد... كل مشهد.... زي مايكون الأخير...واشبعوا ساعة الوداع ….واحضنوا الحاجه بـضمير....دا اللي فاضل مش كتير ….اللي فاضل....مش كتير …

  • Mai Fathy
    2018-11-20 10:19

    مابين 3 نجوم و 3.5 يتأرجح تقييمى للديواننبدأ بقى من الأول خالصلان البداية تستحق التوقف عندهاالى امى...اللى عرفتنى على الكتب وبعدين معرفتنيش :) الإهداء قصيدة لوحدهعجبنى جدا..ودايما بتصور ان الاهداءات لازم تكون بالتفرد دا وإلا بلاش احسنالقصائد بينها تفاوت فى زمن كتابتها واضح وخصوصا لما اقرأ قصائد عبقرية وناضجة زى الانسان اصلة بالونةكات هاتفرق ف الوداعالمفضلة عندى من ساعة ما قرأتها فى نوت وحتى بعد ما خلصت الديوانعيب خطير نبهتنى له صديقتى تسنيم اللى الهدتنى الديوان وضايقنى فعلا لما بدأت القرايةوهو طريقة كتابة بعض الكلماتمثلا لاكن...المفروض لكنكات..كانتحاجات بسيطة بس لما اكون حابة اللى بقراه اوى بزعل ان حاجة زى دى تنتقص من متعتى بالللى بقرأهالقصائد اللى اتأثرت بيها اكتر من غيرها هى من غبر مناهدةحصر مصر..العبقرية واللى عرفتها ايام الثورةالانسان اصله بالونةالأجمل دايما هش:)ويسترن يونيونكات هاتفرق فى الوداعاللى انطبقت بحكايتها علياحكاية جدىوكل الحاجات اللى كسبتهااو سيبتهاومالحقتش اشبع منهاإكمنهاقالت:هانروح من بعض فين..؟والحضن اللى بضميرلان اللى فاضل مش كتيروطبعا فيه اجزاء كتير من بقية القصايد بحس انها حالة لوحدها جوا القصيدةزىفيه حاجات كتير عايشاكخايفاك تبطلهاوللأسف من صغر سنىعلتى..بزهق قوامانا استمتعت بالديوانوخصوصا انى ماقراتش شعر من فترةوشكرا لمصطفى لانه كتب بمنتهى البساطة والخفةوماتفزلكش زى ناس كتير تانيين

  • Muhammad Samir
    2018-12-17 07:21

    بدايةً: فرحان اني كان عندي حق لما قولت في ريفيو عن ديوان المانيفستو..إن مصطفى إبراهيم، هو شاعر جيلنا وثورتنا.. ديوان ويسترن يونيون فرع الهرم أثبتلي كده، وحسّيت معاه بكل كلمة قالها.. ساعتها تجلّى كلام الشاعر نجيب سرور قدامي لما قال: الشِعر مش بس شِعر لو كان مقفّى وفصيح.. الشِعر لو هزّ قلبك وقلبى، شِعر بصحيح، وشِعر مصطفى إبراهيم كله بالعاميّة، مش بالفُصحى. بس كلامه بيلمس القلب بطريقة كأنه بيلعب على أوتار الوجع. وعشان كده، هو شِعر بصحيح.مصطفى بدأ ديوانه تقريباً بـ 32 إهداء، منهم إهداء لفيلم الكيت كات، وموسيقى الفيلم للموسيقار راجح داوود، ودي حاجة أسعدتني شخصياً لإني كنت دايماً وانا صغيّر كنت بحب أروح أقعد كتير مع نفسي ف السيما وأتفرج عليه، ومش بزهق منه لو اتفرجت عليه ألف مرة لإني بعشقه.حسّيت مع قصيدة تايه في الزحام بوجع الإجابة والغياب، عن مين فينا اللي عارفك يارب!وف قصيدة ع الغارب لما بيتكلم مع ربنا بكل بساطة:يارب، ياللي سايبلي الحبل ع الغارب. انا غرقان بدون قارب، وماعرفتش أعوم وحدي.وكل ما أمدّلك يدّي، وتنشلني..وأعوم شبرين.. إيديّا يفلفصوا الإتنين..وأقولّك سيبلي انا الباقي.. تسيبلي الحبل ع الغارب..تخش الميّة حلقي أشرق، ف أصرخلك. وأقول بغرق..وأقولّك عمري ما حسيبك، ف تنشلني، أعوم شبرينإيديّا يفلفصوا الإتنين.. وأسيب إيدك..وف قصيدة القلب القماش اللي ليها ذكرى حلوة معايا، وبيغنّيها محمد محسن في ألبومه اللفّ ف شوارعك في أغنية بعنوان الكوتشي اللي باش:https://soundcloud.com/danosediq/w2wd...وف قصيدة دفتر أسامي الهاموش، كل المُهمّشين ف مجتمعنا والناس نسياهم، من أول دفعة كشك الحراسة وجندي المراسلة لحد عامل النظافة وكل اللي ماتوا ف آخر الطابور.. وفرقة ليل وعين عملتها أغنية بنفس اسم القصيدة:https://soundcloud.com/lelwaayen/trac...ومعنى الوجع في قصيدة قصيرة بعنوان: عم محمد.والدم بقى سِمة نسل آدم من بعد قصة هابيل وقابيل، يا ترى لو كان قابيل ما قتلش أخوه هابيل، مكناش هنشوف الحزن والدم كل يوم! بس كلنا للأسف دوقنا طعم الحياة في قصيدة: خدّ الحياة.وف قصيدة شيء يشبه سلك السمّاعة لما تفتكر إننا كلنا بالصلاة ع الزين موجودين على كورة لعينة بتلف وتدور، ومكاننا أصلاً فوق في الجنة، بس احنا مش فوق.. احنا قاعدين هنا كلنا بنسدد قطمة تفاحة! الألم اللي من غير نهاية. القصيدة بصوت وإلقاء:مصطفى إبراهيم.https://www.youtube.com/watch?v=KlcpB...وف قصيدة: مفِهاش حاجات ببلاش.في نهاية العرض اللي كتبته ده، أحب أقول: اكتب براحتك، شِعر على القافية وبالفُصحى، بس لو ما أثّرش في الناس، يبقى انت ماعرفتش تلمس قلوب الناس.. وزي ما قال عمنا نجيب سرور تاني مرة: الشِعر مش بس شِعر لو كان مقفّى وفصيح.. الشِعر لو هزّ قلبك وقلبى، شِعر بصحيح.مصطفى إبراهيم هو أيقونتي الجديدة في حياتي بالنسبة للشِعر، لإنه بجد عرف يلمس قلبي وعرف يلمس قلوب الناس بكلامه، وطبعاته كل مُستنفدة أول بأول بسم الله ما شاء الله، مصطفى يمكن طبّق كلام الملك محمد منير في أغنية من أغانيه لما قال: دوّر ع الناس، ف قلوب الناس :)

  • Mohamed El-Attar
    2018-12-02 13:12

    .بعد ما قريت ديوان المانفيستومصطفى ابراهيم اتطور كتير جدا عن الديوان دهعرف يعمل الشكل الشعرى بتاعه ، ويحط نفسه فى قصايده حتى الفلسفية منهاعرف يحدد ملامح اللى عاوز يكتبه ، وشكل الشعر اللى بيكتبهفى الديوان ده كان متأثر بشكل كبير جدا بأحمد فؤاد نجمومنها على سبيل المثال لا الحصر قصيدة " حصر مصر " حتى قفلتهاكانت جملة من الجمل الشعرية لعم أحمد فؤاد نجم" للعيال اللى جابتهم .. فى الحلال الست مصر "مش عيب طبعاً انك تتأثر بشاعر كبير .. لكن الممتاز انك تخرج بره التأثر دهوتعمل لونك انت وشعرك انتوده عمله مصطفى فى ديوانه التاني وفى قصايد تانية كتير برضه فى ديوانه دهده بغض النظر عن تجربة الثورة التى أثقلت موهبته وخلته يغرد منفردا بشعره فى الجيل بتاعهأنا بحب مصطفى ابراهيم حقيقى يعنى .. لأنه بيكتب شعر بجد مش هجص والسلام.

  • Abdul-rahman Salem
    2018-12-07 08:25

    مصطفى إبراهيم شاعر عبقري!يستحق بجدارة إنه يكون بيرم العصر الجديد .. !بس كده ..مهما قعدت أمدح في الكتاب فمش هوفيه حقهالقصائد اللي عجبتني أوي:- ويسترن يونيون- الانسان أصله بالونة- أكتر كمان- كانت هتفرق في الوداع.....

  • شريف ثابت
    2018-11-19 10:27

    لست من هواة الشعر ولا صبر لى على قراءته أو حتى الاستماع إليه اللهم إلا أعمال الأسماء العظمى أمثال صلاح جاهين ونجم وحجاب وإلى حدٍ ما عبد الرحمن يوسف فى الفترة الأخيرة، غير أننى وبإيعاز من طارق مصطفى وبفضل من الله من قبل ومن بعد اقتنيت ديوان مصطفى ابراهيم "ويسترن يونيون فرع الهرم" ، والّذى حدث أن صفحاته ذابت بين يدىّ كما يذوب غزل البنات فى الفم، وما أن انتهيت من القراءة حتى بدأت فيه من جديد.. المزايا الغزيرة فى هذا الكتاب المذهل يمكن تلخيصها فى أن القصائد قريبة منك جداً.. تعبر عن أفكارك وأحلامك ومخاوفك وهواجسك وتتكلم بلغتك وبمفردات حياتك اليومية.. ثم يأتى الخيال المدهش الغير مسبوق بالنسبة لى على الأقل ( قصيدة "شئ يشبه سلك السماعة" نموذج ممتاز).. قدر هائل من الرؤى والتأملات الفلسفية والتساؤلات التى لابد ولابد أنك فكرت فيها مرات ومرات.. ثم الموسيقى الراااااااائعة التى تجعلك تستزيد وتعيد القراءة مرة بعد مرة.. العمل حقق معجزة بالنسبة لى أنه جعلنى بقدرة قادر من محبى الشعر.. أتمنى أن يصل الديوان للجميع.

  • Sermeen Abdallah
    2018-11-25 11:10

    اللى خلانى اجيب الديوان انى كنت بشوف مقتفطات منه ع الفيس وكانت بتعجبنى او بس لما جبته بهرنى بجد قبل ما اتكلم عن الكتاب حابة اتكلم عن الاهداء عشان الاهداء لوحده حاجة تحفة وخلانى اقراه اكتر من مرة :)الكتاب بقى متقسم ل 3 اجزاء الاول.. لله ودا عجبنى جداااا وبعد كل قصيدة كنت بقول الله :)الجزء الثانى .. للوطنعجبنى فيها حاجات كتير اوى بس اكتر حاجة عجبتنى " القلب القماش " خصوصا لما بسمعها :)اما " نهايات مفتوحة " فخلتنى ادمع خصوصا الجزء الاول منهانيجى بقى للجز التالت والاخير .. للزحمة برضو فيها حاجات كتير اوى عجبتنى وبتمسى قلبى من جوا "Western union "لمستى فيا حاجة من جوا وخلتى فى قلبى احساس محدش يقدر يتخيله احلى حاجة فى الكتاب انه السهل الممتنع اشعار بالعامية البسيطة اللى جواها معنى اكبر من بستطهاتحس كدا ان واحد صاحبك بيكلمك يحكيلك ويشكيلك يفرحك ويبكيكمن الاخر كدا انا اتسلطنت وقلت الله :)

  • Radwa Tarek
    2018-12-03 07:14

    علي الاعتراف انه مخذلنيش أبداًبرغم اني متعقدة من الشعر العامي إلا للناس الكبار طبعابس حقيقي استمتعت بكل جزء فيهاسلوب محترم وكتاب راقيعجبني اويالقلب القماش..عشان بحب الاغنية اساسا :)قالولي زمانندرت الندرنفسي اسمع نكتة حلوةالشرخ الاولفرطواللي بعتبرها رائعة"الانسان اصله بالونة"شباك ازازان تراكالاجمل دايما هشوويسترن يونيونزي الشفرةوالحاجات الصغنتوتة اللي من غير عنواين كانت لذيذة اويشابووووووو لمصطفى ابراهيم

  • ندى الأبحر
    2018-12-17 08:00

    بدايةً, الإهداء مبهر.. مصطفي إبراهيم بيكتب من قلبه جدًا وبالتالي شعره بيلمس كل قارئومن رأيي ده أهم أسباب إكتساحه الفني, وحب الناس لشعرهوكالعادة قدرت أحفظ جمل ومربعات كاملة بمجرد النظر..بيقول الشاعر في ديوان المانيفستو "إضرب بعزمك أو ماتضربشيإرجع بضهرك.. أو ماتهربشيإمسك عصاية ثورتك م الطرف"طب هو مدرك إنه قدر يمسك عصاية الشعر م الطرف؟ هو مدرك إنه قدر يمتلك العصاية ذات نفسها؟

  • Mohamed Fawzy
    2018-11-26 13:01

    فرأته 4 مرات ورا بعض و لسه عايز أقرأه تانى مصطفى بيلعب فى حتة لوحده بعيد عن كل شعراء العامية :) عبقرى

  • Che Muhammed
    2018-11-18 09:23

    احلى حاجة فى الديوان انه عصرى و بسيط جدا و قصايد كتير .. جدا .. بحس ان انا اللى كاتبها من كُتر ما هى فيا !! الديوان رائع و يستحق القراية لما يحويه من فن و إلهام و متعة ;) :)

  • بسمة العوفي
    2018-12-02 11:25

    رهييييييييييييبجميل جدا جدا جداومصطفي موهوب بشكل واضح أوي ماشاء الله يعني :Dعجبني فيه حاجات كتير أوي .. كله عجبني تقريباأول مره أقرا حاجة تلمسني أوي كده فتحته في المترو قولت هبص عليهمسبتوش غير لما خلصتهعميق .. بسيط .. وفي ألفاظ وكلمات جديدةهقراه تاني أكيد

  • هند
    2018-12-16 09:59

    إنتَ إزاي كده ؟!!إزاي الكلمات مطواعة فـ إيدك للدرجة دي؟!!لـ تاني مرة أنا البنت اللي مش بتحب الشعر العامي , بقيت بقرأهوبستمتع به كمان ! :)ولـ تاني مرة شآآبوه في قصاايد عجبتني جدااً زي:________________________ع الغاربنهايات مفتوحةقالولي زمانالإنسان أصله بالّونةمكنتش وصلتلكشيء يُشبه سلك السماعةشد حيلك________________________أقتبس منه:* يا ناس يا عبط يا عشمانين..ف فرصه تانيه للقا..بطلوا اوهام بقي..وكفايه أحلام واسمعوا..عيشوا بذمه و ودعوا..كل حاجة بتعملوها..وكل حد بتشوفوه..وكل كلمه بتقولوها..وكل لحن بتسمعوه..عيشوا المشاهد... كل مشهد..زي مايكون الأخير..واشبعوا ساعة الوداع ….واحضنوا الحاجه بـضمير..دا اللي فاضل مش كتير ….اللي فاضل..مش كتير*ا لدنيا اساساً م الاول ..شيء يشبه سلك السماعة ..يتلعبك منك ف ثواني ..و عشان يرجع مفرود تاني ..لازم تتعذب و تعاني ..و تفكه ف أكتر من ساعة * أنا مش فاكر ..آخر مرة بكيت كات امتى ..أنا مش فاكر .. آخر دمعة عليها القيمة ..أنا مبقتش بصدق ولا مشهد فى الدنيا ..أنا مبقتش بدمع .. غير وأنا جوة السـيما* يا بشر عرفاني و عارفه أنا مينبلغوا أسفي لكل البلالينكلنا كنا ف يوم بالونةفقعتنا تجارب بني أدمين* أكيد الشمعة لو كانت..لقت فرصة..وحل مُريح..يعيّشها.. بدون ماتسيح..ويحفظ شكلها الثابت..كانت عاشت!!!* كل أما بفتح صفحةف الدنيا بلقاهابتتقلب منيمن قبل ما أقراها .* أنا نقطة ميّة في حنفيةآخرتها تعيش ف الحوض ساعةأنا مهما الرحلة تطول بياآخرتها هروح ف البلاعة.إستمرّ وربي يوفقك :D

  • رغَد
    2018-12-15 13:03

    كذا حاجة مش ينفع يتشالو من شنطتي ولا اروح في حتة من غيرهم أبداً أبداًالمصحف وقلمي الرصاص ونوتي والقطر والمراية وديوان ويسترن يونيونأما بكون مضايقة أو مبسوطة أو زهقانة بطلع اقرأه يعني في كل حالاتي تقريباً ومش بيتزهق منه أساساً وكل فترة تلاقيه بيوحشكهو عبقري وكل قصيدة منه بتلمس حاجة جواك آويمشكلته الوحيدة معايا انه صغنتوت آوي بقي :(<3مش قادرة استني الديوان الجاي :)

  • Karim
    2018-11-30 14:22

    اول تجربه ليا فى الكتب ال بيكون محتواها شعر بس كنت فاكر ان الموضوع هيبقى ملل ! كلام مفخم وواحد بيتكلم عن حاجه تخصه وبتاع ولأن الناس كانت بتشكر ف الكتاب هنا , قولت اجرب وفعلا تفاجئت بالمحتوى بصراحه ,, كتاب جميل جدا ^^

  • Marwa Khattab
    2018-11-19 13:12

    عيشوا المشاهد... كل مشهد..زي مايكون الأخير..واشبعوا ساعة الوداع ….واحضنوا الحاجه بـضمير..دا اللي فاضل مش كتير …

  • حسين العُمري
    2018-12-15 11:27

    برغم موقفي من العامية إلا أن هذا الديوان بعاميته المصرية الجميلة القريبة من القلب وعفويته الرائعة الآسرة المدهشة جعلني أضعه في مدرسة العم أحمد فؤاد نجم في سلاسته وبساطته وجمالياته ،، ديوان بديع من قلب مصر العظيمة الولادة وخاصة في بداية الديوان حيث وضع الشاعر هذا الإهداء البديع إهداء إلى أمي....اللي عرّفتني ع الكتب وبعدين معرفتنيش إهداء إلى بحر إسكندرية اللي نفذ الجريمة الكاملة إهداء إلى أختي مها بالدم....و لبقية أخوتي ف الهم إهداء إلى أبويا اللي بالصدفة البحتة يبقى أخو أميوأول من آمن بي من الرجال إهداء إلى مصر قبل الفجر بس إهداء لكل الولاد اللي جابتهم مصر قبل ماتمشي في البطالإهداء لأحمد العايدي اللي بيخليني اتكسف من نفسي إهداء لهشام اللي بيخليني اشك ف نفسي إهداء لنجلاء اللي بخلّيها تشك ف نفسها... و ف كل حاجه إهداء لمعتز رفيق الدوّامة ..اللي معاه ورق يوّديني ف ستين داهيهإهداء لمحسن صديق الطفوله اللي اعرفه من تلات سنين اهداء لعيش وحلاوه وكل الأحلام التي لم تكتمل إهداء لسارة خان البنت اللى عمرى ما حنساهاإهداء لميهران جافيدان أمى فى شيرازإهداء لفيلم الكيت كاتإهداء لموسيقى فيلم الكيت كات إهداء للمزيكا اللي بحبها و عمري ماعرفت أكتب ونا بسمعها إهداء لمصطفي محمود اللي لحم دماغي من خيره إهداء لعم نجم الوحيد اللي ماباعش إهداء لكل اللي خرجوا منها زي مادخلوا وإهداء للّي خرجوا من غير مايدخلوا إهداء للطيران اللي بحبه وما بيحبنييش إهداء لمصطفي ماضي أستاذي إهداء لمصطفي أبوبكر صاحبي الانتيم اللي ميعرفش إني بكتب شعر إهداء للبنت اللي مسحت كل اللي قبلها بـأستيكه …و بعدين مسحت نفسها إهداء لنسيم الريح اللي بسمعها لأول مره يومياوإهداء لسيدنا الحسين اللي مات لوحده... وعاش وإهداء لجارنا العجوز اللي عاش لوحده …وماتوإهداء لبيتنا....وحوش مدرستنا.... و للنينجا ترتلز …وغزل البنات

  • Amir Lewiz
    2018-11-23 14:21

    البعض يجيدون التعبير عن المشاعر و كتابة الخواطر و غيرهم يجيد مجرد" نظم" القصائد لكننا هنا نجد شاعر موهوب يجيد الاثنين و له طابع مميز .. بعيد عن التكلف ____________________الديوان الأول لمصطفي ابراهيم كتب قبله كلمات العديد من الأغاني يا غنوة ما بتكملش - نشبه لإيه- برغم إن الكلام ع الحب من نظرة كلام متعادو عمود " درج القاهرة " في جريدة التحرير كان ينشر به بعض أشعاره القصيرة____________________العديد من قصائد هذا الديوان تحولت لأغاني منها : –كانت هتفرق في الوداع أحمد مكي القلب القماش محمد محسن – حصر مصر ، إحسبلي سرعة الأيام مريم صالح - دفتر أسامي الهاموش نور ناجح ______________________________في لقاء مع ابراهيم عيسي قام بإلقاء الكثير من قصائد الديوانhttps://www.youtube.com/watch?v=SWiYc... ____________________________في حاجات لازم... علشان نعرف....درجة قوتها...بنكسرهاوحاجات ف ادينا... عشان نعرف.... اننا عايزينها ....بنخسرهاكدّبت ف عمرك كام صاحبعلشان كان نفسك تتطمن ؟وخسرت اصحابك واتطمنتطب كام بالون فرقعوا منكوإنتا بتنفخهم ع الاخر؟وعرفت اخرهم بس ندمتدلوقتي فهمتأنا عاوز إيهونا كنت بفرقع بلالين ليهأنا عاوز حاجه بدون آخرأو حتى بآخر ما اوصلّوشكام حيطه ف ضهرياضرب واهريف بدنهم بس ما يتهدوششيء مش مغشوشمضمون دايمامن غير ما احتاج إني اتأكدأو حتي اخاف إني اتنكدلا يكون ف الاخر برضه فاشوشيا بشر عرفاني وعارفه أنا مينبلغوا اسفي لكل البلالينكلنا كنا ف يوم بالونهفقعتنا تجارب بني أدمينبلالين عايشين نفسها تلقيحد يصدق ويقدرهامتأكد من إنه عاوزهامن غير مايجرب يخسرها

  • Omneya Saad
    2018-11-20 08:13

    فى حاجات عشان تعرف درجة قوتها بتكسرها وحاجات فى الدنيا عشان نعرف اننا عايزنها بنخسرها كذبت فى عمرك كام صاحب علشان كان نفسك تطمن وخسرت اصحابك واطمنت طب كم بالونه فرقعوا منك وعرفت اخرهم بس ندمت دلوقتى فهمت وانا كنت بقرقع بلاين ليهانا عايز حاجه بدون اخر او حتى باخر موصلوش -----------------------------------------------------------------------------------يا ناس يا عبط يا عشمانين فى فرصة تانى للقا عيشوا بزمه وودعوا كل حاجه بتعملوها كل حد بتشفوه كل لحن بتسمعوه عيشوا المشاهد كل مشهد زيما يكون الاخيرواشبعوا ساعة الوداع واحضنوا الحاجه بضمير