Read مثلاً by أحمد صبري غباشي Online

مثلاً

قصص للكاتب : أحمد صبري غباشيمثلاً :مجموعة قصص لا غرض منها سوى تسليتكالصفحة الرسمية :https://www.facebook.com/mathalan...

Title : مثلاً
Author :
Rating :
ISBN : 12467602
Format Type : ebook
Number of Pages : 44 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

مثلاً Reviews

  • نزار شهاب الدين
    2019-04-26 12:14

    كواحد يعرف أحمد صبري شخصيًا، وإن كان ذلك عن طريق الإنترنت والشبكات الاجتماعية فحسب، وكمتابع لكتاباته، أعتب عليه أن أصدر هذا الكتاب. أحس فيه تساهلاً واضحًا في أسلوب الكتابة وشيئًا أقرب إلى السطحية في التناول، مع تكرار للأفكار. الكتاب كذلك صغير حجمًا وغير مشبع. أتمنى أن يعيد أحمد النظر في هذا الكتاب وفي ما ينشر عمومًا فليس كل ما يُكتب ينشر.

  • τλιϓλ
    2019-04-23 09:55

    منذ أن طرق سمعي هذا الاسم وأنا عازمة على القراءة له في أقرب فرصة، تباينت ردود الأفعال حول إصداراته وحول قصصه واسلوبه، لكني وثقت بكلمة د. أحمد خالد توفيق أن الشاب يستحق أن يُمنح فرصة ولاداعي للحكم عليه بطريقة قاسية كما رأيت وقرأت..نعود لـ: مثلا.. أحببته كثيرا واعجبني أسلوب كتابة أحمد كثيرا، رشاقة في الوصف واستخدام عبارات بسيطة، حوارات جميلة موضوعة بعناية في الموضع المناسب، لا تجد شيئا دخيلا في السياق أو أمورا وحكايات غير منسجمة وغير متسقة.. بناء محكم ماشاء الله..اسعدني أنني قرأت له وسأعاود تجربة القراءة له كلما أمكن، يكفيني حاليا أنني أتابع صفحاته عبر الفيس-بوك والتويتر.. أسعد بقراءة أسطر جديدة له كل يوم..دمت موفقا يا فتى.

  • سلمى أسامـة
    2019-04-30 11:48

    ما زالت كتابته تحمل ذلك الأثر الضبابي ... حتى لو تخيلتها قصص بسيطة هناك دائماً - من وجهة نظري - شيئاً غامضاً لن تكتشفه بسهولة و لكنى أشعر بأن نادماً خرج القط كانت أقوى و أعمق و لكنى استمتعت بكليهما :)

  • basma gabr
    2019-05-23 13:06

    مجموعة قصصية جديدة لأحمد صبري غباشياكثر ما اعجبني:مؤسسة القصة القصيرة _ هي الأفضل علي الإطلاق_ابغض صرصوراً ...تكن معاد للساميةثق بي يا متوليو لن أعيش في كنف كنج كونج

  • امتياز
    2019-05-08 13:13

    كتاب الكتروني خفيف عدد صفحاته 44 وهو عبارة عن مجموعة من القصص المسلية .. اعجبتني واتمنى قراءة المزيد للكاتب

  • Mostafa El-bardisy
    2019-05-14 15:48

    جميلة جدا جدا .. وخصوصا اخر واحدة :)

  • Aliaa Mohamed
    2019-05-19 15:55

    مممممممممم مش عجبتنى اوى ..المجموعة الاولانية " نادما خرج القط " كانت احلى بكتير .. اتمنى انى اقرا حاجة تانيةاحلى لاحمد لانه فعلا مشروع كاتب متميز خصوصا لو كتب عمل روائى طويل

  • Abdelrahman Mohamadeen
    2019-05-13 16:11

    إبداع من نوع لذيذخلق و سخرية و تشبيهات و فانتازيا

  • محمد عبداللطيف
    2019-05-21 09:57

    لا يمكن أن يقال عن هذا العمل أنه مجموعة قصصيةبعض الكتابات فيه لا يمكن تصنيفها علي أنها قصص قصيرة .... ربما تكون أشبه بمقال صغير جداأفكار ربما تكون تميل إلي السطحية بعض الشئ مع إفتقار الأسلوب إلي الإبتكار أو الإبداعأعتقد أن الكثير من الأعمال الواردة هنا ربما لا تكون تصلح للنشر و قد يكون هذا السبب الذي جعل الكاتب ينشرها إلكترونيا فقط لضعف مستواهاأعتقد أنها تسنحق نصف نجمة علي معظم الأعمال الصغيرة و نجمة علي آخر قصة

  • Zosta Dodo
    2019-05-06 15:55

    "و لكن يا أ.قلم إنها عبارات مشوهة فشلت حتى فى التظاهر بكونها موضوع تعبير"" لكى تكون كاتباً ساخراً يجب أن تملك القدرة على السخرية من نفسك اولاً ...كل من لا يملكون هذه القدرة سخريتهم سمجة لزجة كريهة "الكاتب انتقد نفسه بنفسه الجمل المٌقتبَسة عبرت عن اللى كنت عايزة أقوله حرفياً ما هذا الكتاب :Dالكتاب كان تقيل على قلبى بشكل :/

  • Amira Mahmoud
    2019-05-16 10:06

    أنا هفترض "مثلاً" أن ده كتاب , وهفترض "مثلاً" أن الكتاب ده عبارة عن مجموعة قصص قصيرة , وهفترض "مثلاً" أنى قرأت الكتاب وهفترض "مثلاً" أنى المفروض بقى "مثلاً" أقيّمه وأقول رأيي فيه :)ايه كمية الأفتراضات دى O_oما علينا :D المهمم الآخر كدا معجبتنيش بصراحة -_-

  • حنين سلمان
    2019-04-29 11:45

    لو بدي امسك هالكتاب واقارنو مثلا بآخر كتاب قرأتو رح تكون المقارنة مججفة . ولكن هو لحالو هيك لزيز وآخر قصة رائعة وبتوقع انو هي بتفهمك انو هالكتاب مش للنقاد !اضافة الى انو الفترة اللي مكتوب فيها حوالي 8 سنين والي اكيد هﻷ تطورت وانصقلت وشجاعة انو ينشرها :)

  • Reem_ Ghafri
    2019-05-08 17:50

    جميل .. أعجبتني لفظة الفستوك .. تحياتي

  • Ebthal
    2019-05-03 10:47

    الأسلوب حلو وجديدعجبتني أوي مؤسسة القصة القصيرة بالذات الجزء الأخير فيها حلو أوي كمان (ابغض صرصورا) و (لن أعيش في كنف كنج كونج) و (ثق بي يا متولي) مع انها طويلة شويةبس الأفكار فانتازية وعجبتني

  • Mohamed Nasser
    2019-05-19 14:00

    مثلا - احمد صبري غباشي - برضه PDFمجموعة قصص ساخرة لطيفة مكتوبة بأسلوب سلس وجميلاعجبتني قصة مؤسسة القصة القصيرة و ثق بي يامتولي كل مرة افتكر اشتري مجموعة نادما خرج القط وانسى للاسف :(

  • Hanan al khazan
    2019-05-21 14:02

    كتاب ممتع :)

  • Ghadamamostafa
    2019-05-21 16:44

    أحب بوجه عام أن أخرج من القصة بفكرة ما ..و أن أستشعر رسالة ف القصة دون أن تحمل القصة طابعا تربويا أو توجيهيا مباشرًا بل تصل الفكرة إلى قلبي دون أن أشعر بأن الكاتب يتكلف ذلك ..لا أحب أن أقرأ القصة فأجد أن كل ما خرجت به منها لا يتعدى سوى بعض الضحكات المنتزعة انتزاعًا من داخلي أو أشعر بأن غرضها هو المرح المحض ..هذا ما شعرت به ف هذه القصص ..البعض منها استفزني فعليا مثل قصة هونج كونج ..لم ترق لي على الاطلاق ..و بعضها استفزني و لكن راق لي مثلا متولى " إن كانت الذاكرة المهترئة لم تقم بواجبها :)"و راقت لي أبغض صرصورًا ..هذه وصلت إلى منها فكرةو فستوك كذلك لا بأس بهاقصة مستفزة ..مستفزة فعلا و لا أدري أنجاح هذا أم ماذاصورة كاتب ساخر ..لم ترق ليالأستاذ قلم .. لا بأس بهاأرى أن مقالات الكاتب أفضل من قصصه و لكن يظل الحكم قابلًا للتغيير دومًا ككاتب شاب ..

  • إسراء فكري
    2019-04-24 16:11

    أول قصة ؛ مفهمتش اي حاجة منها و معجبتنيش :/تاني قصة ؛ موتتني من الضحك :D ، يعني بتفكرني ب لما حد بيتلكك لحد ب أي حاجة علشان يمسك فيه و خلاص .تالت قصة ؛ مكنتش فاهمة هو ( متولي ) ده موجود ولا اصلاً مالوش وجود ف الوجود !بس هو أكيد يعنى مات مشلول منهآ :Dرابع قصة ؛ " لمّها من حواري نيويورك " و جعل منها رفيقة قرد محترمة :v ،، الكاتب بيعرض فيلم KING KONG بطريقة تضحك أوى :D ، بقالى كتير مضحكتش كده =)خامس قصة ؛ ههههههههههههههههههههههههههههههه فكرتني بأني بقول الاسم ده كتير بس مش للي بيضايقوني ف الحقيقة !سادس قصة ؛ بجاملة الإستفزاز :D ، إنها قصة مُستفزة .قصص أسلوبها حلو و من الكتب اللّي مش بتاخد وقت و لذيذة برضو =))بس كان ممكن يبقي أحسن !

  • Amira Saeed
    2019-04-22 11:49

    مثلا هى أولى قرائاتى لأحمد صبرى غباشى و هى فعلا ممتازةالمستوى العام جبدلكن القصة التى بدأت بها الكتاب تقلل من تشويق تكملته أو بمعنى أصح تعطى صورة مخالفة للأسلوب الذى أكمل به الكتاب" بمعنى وهى وجهة نظر لا أكثر ان كانت البداية ب "ثق بى يا متولى"أو ب "مؤسسة القصص القصيرةسوف تكون أكثر توفيقاعجبنى جدا موقف أحمد فى مؤسسة القصة القصيرةو كنج كونج اسلوب السرد تحفة جدا يعنى أنا لم أشاهد الفيلم لكنى أحببت جدا أسلوب القصة "ثق بى يا متولى "قصة ساخرة جدا و منطبقة فعلا على كثير من الاشخاص

  • Marwa Eletriby
    2019-05-11 09:49

    عندي اقتناع تام ان المعلومات اللي الكاتب قايلها عن الكتاب بتفيد جداً وانت بتيجي تقول رأيكاحمد قال " مجموعة قصص لا غرض منها سوى تسليتك "بالتالي هنبص للعمل او انا هبص للعمل انه ع سبيل التسليه مش اكترفهو من الناحيه دي مُسلي .الي حد ما وخفيفيمكن اخر قصه ملّيت منها شويه لاني حستها طوّلتهير ان التاريخ المدوّن تحت كل قصه بيوضح ان القصص دي قديمه اوياعتقد ان كل مده بتعدي ع الكاتب اسلوبه بيتغير فيها متشوقه اقرا له اعمال جديده

  • Merna
    2019-05-08 10:00

    نادر انه حد يستفزك وتتضحك :D على كلٍ ( صورة كاتب ساخر ) حسيت فيها انك بتقولى اقفلى مش وقتك ولا حقك تقرأى الكلام اصلا :D نطلع على اسرار مش من حقنا :D :D بعدها الصرصور، كانت هايلة بصراحة :D اما ( مؤسسة القصة القصيرة ) انت مختلفة ولذيذ اخر جزء منها :D وانتقدتها برده برغم انك مسنود :P :D حاسة انى عاوزة ارد جزء من استفزازى فى قصة مستفزة :D

  • Muayyad
    2019-04-27 12:00

    !!!ثم ما مخلوق البيوتولا هذا؟واتجهت لمسئول المراجعة اللغوية وقلت بإيجاز: "هذه من المدير.. ضع توقيعك في صمت"كتاب لا بأس به من وجهة نظري, أتمنى أن أقرأ كتاباًأخر لأحمد غباشي.هناك الكثير من الإشارات الجميلة والعبارات اللطيفة. وأكثر شيء أعجبني هو اسم الكتاب "مثلأ"

  • Mohamed Hassan
    2019-05-22 11:46

    مبدئياً هاقبل بيها لأن الكاتب نفسه نفي اي غرض تاني ليها غير التسليةهي الي حد كبير مسلية فعلاً واحمد كاتب عنده حس فكاهي كويسبس فيه قصص معجبتنيش ده غير ان المجموعة قصيرة اوي كانك كنت بتاكل والاكل خلص فجأةبس عالعموم هي لذيذة

  • Aya Adel
    2019-04-30 14:09

    اول حاجة لفتت نظري الاسم و عجيني جدا.اسلوب جميل ل أحمد صبري غباشي بس انا استمتعت اكتر ب نادما خرج القط.أكثر ما أعجبني:مؤسسة القصة القصيرةثق بي يا متوليابغض صرصوراً؛تكن معاد للسامية! لن أعيش في كنف كنج كونج

  • Amal
    2019-05-18 14:12

    أحببت قصة فستوك و متولي لم تكن تقليدية الأسلوب أعجبني بوجه عام و لكن أحمد صبري غباشي الذي أحب أن اقرأ له دائما باستطاعته أن يكتب قصص أفضل بكثير من هذه:)

  • NaÐa A. Muhammĕd
    2019-05-10 14:02

    وكأنكْ تِلميذ نَجيب لدكتور أحمد خالد توفيق .. يـا إلهي كم قاربت على اسلوبه !

  • Reema
    2019-04-22 11:47

    قصص قصيرة غريبة قليلآبس بشكل عام جيد

  • MoGa AbdesSalam
    2019-04-24 17:08

    حلوة مؤسسة القصة الصغيرة اوووي :-D ردود احمد خالد توفيق وباولو كويلو في المشهد بتاع اﻻجتماع اشي خيال ياناس !!! :-D ☆

  • Esraa
    2019-05-01 16:46

    ممتع الكتاب مؤسسة القصة القصيرةاجملهم ثق بى يا متولى اجددهم الاسلوب مميز :)))

  • Haneen
    2019-05-02 11:44

    بداية هذا لا يعتبر كتاب ...44 صفحة لم افهم منها اي شي...قصص قد تليق بالاطفال ليس اكثر..اما اي شي اخر فهو لا...لا ادري من اين تاتي الجرأة لنشر كتابات خالية من اي معنى...صدمت حقا.