Read الأعمال الكاملة للشاعر محمود حسن إسماعيل - المجلد الثالث by محمود حسن إسماعيل Online

الأعمال الكاملة للشاعر محمود حسن إسماعيل - المجلد الثالث

تلفت.. فانساب الدجى من مزاهرىمزامير ليل.. عن خطا الفجر غافل..تلفت.. وانشقت من الليل ثورةفجر بكفيها جديد المشاعل..وبشرى أذان مر بالليل صحوهكما مر بالأعواد حد المناجل..يوحد أيام العروبة زحفةويسحق من أوطانها كل واغل..فقلت لنارى.. أذن الفجر.. فارتعىوشدى على الأصفاد شد المقاتل..وما مر عمر الطيف.. حتى ترنحتوذابت قيودى من عميق المفاصلوكبرت.. جل الله! عادت حقيقتىورنت أناشيدى، وغنتتلفت.. فانساب الدجى من مزاهرىمزامير ليل.. عن خطا الفجر غافل..تلفت.. وانشقت من الليل ثورةفجر بكفيها جديد المشاعل..وبشرى أذان مر بالليل صحوهكما مر بالأعواد حد المناجل..يوحد أيام العروبة زحفةويسحق من أوطانها كل واغل..فقلت لنارى.. أذن الفجر.. فارتعىوشدى على الأصفاد شد المقاتل..وما مر عمر الطيف.. حتى ترنحتوذابت قيودى من عميق المفاصلوكبرت.. جل الله! عادت حقيقتىورنت أناشيدى، وغنت بلابلى!!...

Title : الأعمال الكاملة للشاعر محمود حسن إسماعيل - المجلد الثالث
Author :
Rating :
ISBN : 12500660
Format Type : Paperback
Number of Pages : 686 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

الأعمال الكاملة للشاعر محمود حسن إسماعيل - المجلد الثالث Reviews

  • Ameen
    2019-05-19 15:48

    المجموعة التي قرأت مكونه من اربعة اجزاء اصدار دار الصباح بالكويت والشاعر ذو لمسه صوفيه واضحه حمل من خلالها مأساة الفلاح وهموم الامة المصرية والعربية في لغة شعرية غنية بالشاعرية ،وقد تميز الشاعر رحمه الله بكتابة مقدمة لكل قصيدة وابدع في القصيدة العمودية ووضع القصيدة الحرة ضمن البيت العرب بشكل رائع من ناحية الصياغة ،تجربة شعرية مهمة لمحبي الشعر

  • Ahmed
    2019-05-19 12:57

    القصائد فاتنةولكن خط التنسيق وأسلوبه فيما قامت به الهيئة العامة للكتاب يثيران القرف، مما جعلني أمتنع عن إتمام المجموعة الكاملة (ثلاثة أجزاء) والاكتفاء بالجزء الأخير لورود قصيدته التي كتبها قبيل وفاته (بسنوات!) وأحس فيها باقتراب الأجل والرحيل، ولكن يا للرياح غير المواتية .. ففي تلك القصيدة - أيضًا - ارتكبت الهيئة خطأ مطبعي يخل بالوزن!! ولمن يملك هذه الطبعة فالبيت الأخير الصحيح من هذه القصيدة هو: إن لم يرَ الله سفني، وليس كما هو مطبوع: إن لم يرْعَ الله سفنيوما هكذا يُنسق الشعر أو يُراجع!