Read المجتمع المصري والجيش by أنور عبد الملك محمود حداد ميخائيل خوري Online

المجتمع المصري والجيش

houssam Loading search results on SoundCloud search results on SoundCloud atr elhayat mekky YouTube hack

...

Title : المجتمع المصري والجيش
Author :
Rating :
ISBN : 12899255
Format Type : Paperback
Number of Pages : 366 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

المجتمع المصري والجيش Reviews

  • Ahmed
    2019-03-17 04:08

    أنور عبدالملك من أعظم المفكرين فى تاريخ مصر الحديث .وبيمثل نموذج راقى جدا من الفكر الإنسانى(اتفقت أو اختلفت مع هذا الفكر)كنت شغوف بمقالاته فى الأهرام .فى كتابه (المجتمع المصرى والجيش منذ 1952 ) يقدم رسالة بالغة الأهميه وتأريخ أكاديمى رفيع الطرازالدراسه فى الأصل بالفرنسيه وتُرجمت. ولكن هذا لا يقلل من أهميتها ودقةلغتها.اللغه أكاديميه جدا . خاليه من أى عاطفه. لغة تقدم معلومهالكتاب نُشر فى عام 1962 ويقدم دراسه وافيه ودقيقه لأحوال المجتمع من قبل الثورة الى فترة نشره.المعلومات غزيرة وكثيفه ومهمه جدا فى معرفة ظروف تلك الفترة . كتاب مرهق وممتع جدا .الكتاب ب5 جنيه من عند أى بيّاع جرائد.

  • Mohamed
    2019-03-16 21:24

    ينقص الكاتب ترتيب أفكاره و ترتيب الأحداث #لكن يحتوي علي دراسه اجتماعيه مهمه للطبقه المالكه و الفلاح

  • Ayman Moussa
    2019-03-07 01:22

    للأسف كان هذا الكتاب على غير ما توقعت تماما!المحتوى بعيد كل البعد عن العنوان.محتوى الكتاب هو أقرب إلى التأريخ الاقتصادي لنظام 23 يوليو، منه إلى التأريخ السياسي.الكتاب يغلب عليه الطابع التحليلي / النظري الأكاديمي، وهذا ما جعله مملا في معظم أجزائه.الكتاب مليء بالأرقام والإحصائيات التي لا تهم إلا القاريء الدارس أو المتخصص.الكتاب مقسم إلى أربعة أقسام:القسم الأول: المجتمع المصري قبل الانقلاب.القسم الثاني: الطبيعية الاجتماعية للنظام العسكري.القسم الثالث: البحث عن أيديولوجية وطنية.القسم الرابع: قيمة التجربة المصرية.القسم الرابع على الرغم من صغر حجمه وقلة صفحاته إلا إنه من وجهة نظري أهم أقسام الكتاب لأن المؤلف يلخص فيه نظرته ورؤيته وشهادته على التجربة الناصرية، وهذه الشهادة جاءت بشكل شبه حصري في الصفحة قبل الأخيرة من الفصل الرابع عشر والأخير:"قبل حريق القاهرة، كان التطور العميق للمجتمع المصري يتحقق في جميع المجالات وفي إطار جبهة وطنية يمسك بزمامها الوفد واليسار. ونظرا للتكوين التاريخي لهاتين القوتين، ورغم مواطن ضعفهما الأكيدة، كان منتظرا أن يأخذ هذا التطور وجهة وطنية ديمقراطية، ذات مضمون اشتراكي، قريبة من النموذج الهندي مع طابع يساري أقوى. ولكن تفتت الوفد، وانقسام اليسار، والأهمية الاستراتيجية والسياسية الكبيرة لمصر، سمحت لتنظيم الضباط الأحرار باحتلال الساحة عن طريق مناورة ماهرة بعد ستة أشهر من الهيجان ظهر فيها عجز الطبقة الوسطى الرجعية عن إدارة أعمال الدولة عقب تصفية الجبهة الوطنية.وما قامت به المجموعة العسكرية، ابتداء من تلك الفترة، أصبح تاريخا.لقد غير سلك الضباط الاتجاه، وأقام الدولة الوطنية التكنوقراطية المستبدة في مصر، وصنّع البلاد التي أصبحت بفضله القاعدة الصناعية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط، وأكد إرادة الاستقلال الخارجي، وحفظ الاستقلال الوطني، وبنى قوة عسكرية محترمة، وجعل مصر على رأس العالم الأفريقي – الأسيوي.لقد كان بإمكانه أن يعمل أكثر بكثير، وأسرع بكثير، ودون أن يجرح الديمقراطية الناشئة هذا الجرح العميق، ولكن التكوين الأيديولوجي والتاريخي لسلك الضباط، وحذرهم من الأحزاب، وكرههم للماركسية العالمية والثقافة الأوروبية المتهمة بالاستعمار والكوسموبوليتية، وعزمهم على الانفراد بالحكم الذي يعتبر مركزا وقاعدة انطلاق للمجموعة العربية، كل هذا عوامل طبعت الحركة بطابع الحكم المطلق الذي ظل يشتد.منذ ذلك الوقت أصبح طريق التقدم هو طريق تدمير الحريات، وانفجرت الأزمات في قطاعات متعددة، واختنق الجدل في النطاق الواحد الرسمي الضيق، وسحق التقليد الهرمي الحرية".

  • Mohamed AbdelSalam
    2019-03-08 22:27

    لابد أن أكون صريحاًأولا: العنوان خادع الى حد كبير، العنوان يجذبك كأن الكتاب سيتحدث عن علاقة الجيش بالشعب والمردود الثقافي والنفسي المتبادل بينهما... ولكن نفجأ بالمحتوى الذي هو عبارة عن: 1- احصائيات اقتصادية مفصلة، يحاول الكاتب أن يبين بها كيف سارت العملية الاقتصادية التي بدأها عبدالناصر منذ 1952 وحتى النكسة، ولكن الكاتب في غير مرة ينكر أهمية الإحصائيات والأرقام وأنها لا تناسب الواقع أو لا تعبر عن الواقع نظراً لنقص المعطيات والعوامل2- الأفكار رغم جودتها ينقصها الترتيب، وينقصها محاولة اعطاء معنى، وينقصها الترتيب الزمني المفيد الذي يعطي للأحداث الزمنية قيمة3- يلوم الكاتب أكثر من مرة عسكرة الدولة ويلعن ديكتاتورية النظام العسكري ولكنه يأتي عند عبدالناصر فيكثر في مدحه ويسوق له المبررات سواءاً كان ذلك على لسانه أو لسان غيره*أضاف لي الكتاب معلومات طيبة عن حال اليسار المصري والشيوعية الماركسية بعد الحرب العالمية التانية :)عموما يبقى الكتاب مرجع جيد لمن لاثقافة له نهائياً في فترة ما بعد الثورة.

  • Heba
    2019-03-05 21:02

    الكتاب مهم جداً لتكوين تصور واقعي عن حال المجتمع المصري قبل ثورة يوليو وبعدها، الكاتب ينقل اثر الثورة وسيطرة مجلس الضباط على المجتمع نفسه وليس على الوضع السياسي للبلد، اي انه يتكلم عن حال طبقات المجتمع (من فلاحين وملاك أراضي واصحاب رؤوس أموال) قبل قيام الثورة وبعدها، الكتاب فيه إحصاءات مفيدة جداً وهو أساسي لمن أراد تكوين صورة حقيقية عن تاريخ مصر في الحقبة الناصرية.

  • Abdalah Abodief
    2019-02-21 03:11

    انور عبدالملكباحث عظيم "فى رايي "كتابه المجتمع المصرى والجيشقدم لى معلومات على المستوى الشخصىاستفدت منه على المستوى اللغوىحدد الفتره اللى بيتكلم فيها وقدم دراسه اقتصاديه سياسية تاريخيه وضحت كتير اووى بالنسبة لقراء الكتاب الكتاب اول كتاب اقرئه لعبدالملك

  • Mohamed IBrahim
    2019-03-02 23:00

    هري أصيل يذكرنا بالهري في حقبتي السادات وعبد الناصر التي كانت تميز الكتب التي تتناول أي تحليل يضم علاقة الجيش والشعب المصري

  • Raji Mahdi
    2019-03-16 02:08

    عنوان الكتاب خادع ، فهو يوحي بانه دراسة لدور الجيش المصري التاريخي في المجتمع المصري. لكنه في الحقيقة تحليل للفترة مابين 1952 و1967 اي تطور المجتمع المصري تحت حكم عبدالناصر. ميز أنور عبدالملك في تحليله بين ثلاثة مراحل مر بها النظام الناصري .. وابرز ان افتقاد النظام لايدولوجية جعله لاقتراف اخطاء كلفت مصر زمنا كان يمكنها ان تنجز فيه المزيد .. وفند خطاب القومية العربية كاشفا زيف وعته الفكرة القومية ، وان النظام دفع مصر دفعا اليها كما ابرز أنه حتي بعد قوانين 1961 كان القطاع الخاص يضطلع بجزء كبير في الاقتصاد القومي ومسؤول عن اكثر من نصف الدخل القومي المصري ، وابرز ان النظام لم يكن اشتراكيا بل كان راسمالية دولة تشكلت نتيجة الظرف الدولي والوضعية التاريخية للراسمالية المصرية كرأسمالية نشأت في ظل الاستعمار .كما ركز الكاتب علي العداء بين عبدالناصر والماركسية ، خاصة فترة الذروة ابان الوحدة . الكتاب تقييم علمي للتجربة في سياقها بعيدا عن الحشرجات القومية .