Read كم نحن وحيدتان يا سوزان by سعدية مفرح Online

كم نحن وحيدتان يا سوزان

صدر عن دار الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت ديوان شعر جديد للشاعرة سعدية مفرح بعنوان”كم نحن وحيدتان يا سوزان”. يقع الكتاب في 192 صفحة. "كم نحن وحيدتان يا سوزان" عنوان تشير دلالته إلى الشاعرة والفنانة التشكيلية اللبنانية سوزان عليوان. وفي تقديمها للديوان تقول الشاعرة سعدية مفرح: "تستدرجنا خيول الألفة نحو جبّ المسرات تكمن لنا خلف الأبواب المفتوحة جزئياً، تدعونا لعشاء سريصدر عن دار الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت ديوان شعر جديد للشاعرة سعدية مفرح بعنوان”كم نحن وحيدتان يا سوزان”. يقع الكتاب في 192 صفحة. "كم نحن وحيدتان يا سوزان" عنوان تشير دلالته إلى الشاعرة والفنانة التشكيلية اللبنانية سوزان عليوان. وفي تقديمها للديوان تقول الشاعرة سعدية مفرح: "تستدرجنا خيول الألفة نحو جبّ المسرات تكمن لنا خلف الأبواب المفتوحة جزئياً، تدعونا لعشاء سري في حدائق معلقة بسرة السماء، تتهادى بين أشجار لامرئية، توقظنا عن رؤى خضراء وتستبدلها بقلم رصاص وممحاة، وتتذمر بصمت كلما سمعتنا نغني أغنيات السيدة العظيمة بنشاز أصواتنا المتقطعة، لكنها تكمل خطتها الطفولية في تعليقنا على حبال الغواية كلما تضاحكنا في غفلة من يأس اللحظات المتلاحقة. وحيدتان في هدأة العمر المتصرم، نداهن الكلمات والألوان نخترع أحرف جديدة للعلة، ونودعها صندوق اللغة المغلق إلا قليلاً نكتم... فتزحف نحونا أسرار". ومن أجواء الديوان: "كلام آخر/ يمكن أن يفتح رحم المكنونات/ بفيض الحنين/ كلام ينتمي/ لفصيلة الأنين.""هكذا إذن؟ / يذهبُ بعيداً بعد أن يتركَ رائحتَهُ هنا/ يزرعُ حضوري بأخضرِ كلامِهِ/ وينساهُ لليباسِ"....

Title : كم نحن وحيدتان يا سوزان
Author :
Rating :
ISBN : 13634215
Format Type : Paperback
Number of Pages : 192 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

كم نحن وحيدتان يا سوزان Reviews

  • بثينة العيسى
    2018-10-26 01:07

    شعرٌ للشغافِيلامسُ القلب في شقهِ الطريّ.أحببته.

  • Seema
    2018-11-02 05:51

    أليس مضحكًا أن يكتض العالم بالبشر, ومع ذلك نحس بالوحدة؟هذه قلوبنا أيضًا حين لا تلمس الضحكة المرسومة على وجوهنا, تحس بالوحدة أيضًا.حين قرأت هذا الكتاب ذات ليلة, نمت وأنا أحتضه عليّ أخفف من تلك الوحدة قليلًا.

  • ريم الصالح
    2018-10-18 03:53

    من أيّ حديقةٍ خضراء خرجتُ للتو.!!هذا تماماً هو شعرُ سعدية مفرح في -كم نحن وحيدتان يا سوزان-لم تكتب لأحدٍ ..لقد كتبت لنفسها.. ولنفسها فحسبصاغت المطر والأخضر والحدائقوالسماء.. لنفسهافكتبت تفاصيل الشّعر .!!جميلٌ ورقيقٌ هذا الديوانملاحظة: إقرأ الديوان همساًحاضِناً دفتيهِ بينَ كفيكَ بحنان.!

  • محمد السالم
    2018-11-15 07:02

    لم أشعر أن هناك إحساساً جميلاً خلف تلك النصوص و الأشعار ؛ ممل نوعًا ما ..

  • jana
    2018-10-27 23:45

    "إلى كل النساء الوحيدات, تحديدًا".179 قصيدة, كل قصيدة تنأى بالكثير من الوحدة, كل قصيدة هي وحدة كاملة بحدّ ذاتها.اللغة تُحلّق في السماء والشِعر لا يُختصَر.. الشِعر هنا: يغني.-تجربة فريدة. قراءتها توقظ في الذات التفرّد كاملًا مُشيّعًا بصورة أنيقة.

  • Hajar Farhat
    2018-11-08 03:52

    لا اعتقد إنه يستحق التقييم ، كتاب عبارة عن نصوص شعريّة (إن صحّ التعبير) قصيرة جداً لا تصلح إلا لمنشورات على الفيسبوك!

  • مَشَاعِل
    2018-11-17 03:46

    الوحدة في هذا الكتاب تلامس القلب ،،، نصوص شعرية جميلة

  • Reham Almutairi رهام المطيري
    2018-10-18 22:59

    قررت قراءة الديوان بعدما قرأت الإهداء ….إلى كل النساء الوحيدات…تحديدًاسعدية مفرح كاتبة وشاعرة مذهلة تحول كل المشاعر والانفعالات التي نمر بها لصور ساحرة…لكن اعترف أني لم أحب جميع القصائد في الديوان…الموسيقى تكاد تختفي…حتى أني شعرت أني لا أقرأ شعر ! بعضها جاف للغاية في لغته، وصوره مملةلكن تبقى المواضيع في الديوان جميلة وتلامس تجاربنا الحياتية…لكن توقعت من سعدية مفرح شئ أجمل

  • Batool
    2018-11-09 23:49

    أشعر أن حماسي لإقتناءها ضاع هباءً منثورًا. كانت مجموعة كلمات مصفوفة ، أرهقتني قراءتها رغم خفة الكتاب. كل جملة لا تمتّ لما بعدها بصلة. لا أنكر أن قصائد أعجبتني لكن الطابع العام عنوان جذّاب ومحتوى يكاد يكون سيء.

  • Athari
    2018-11-12 05:59

    ملقاة بإهمالعلى قارعة القراءةتنتظر مصيرها المحتوموتتقيه ببضع كلمات

  • Abdulmajeed
    2018-11-14 01:52

    أسلوب اللغة جاف ،، بلاغة الصورة نديّ

  • Hajar Alobaid
    2018-11-14 06:12

    قد يُلائم غيري،أمَّـا عنِّي فلقد أنهيته دون أن أجد ضالّةً مّـا.

  • Hissah Al Hassan.
    2018-11-13 02:57

    بكل بساطته، لقد أحببته.

  • Asmaa
    2018-11-15 00:01

    أحببت بضع منها.لكنه أقل مما توقعته بكثير:/

  • نوره
    2018-11-07 04:55

    أحببتُه !

  • Zainab Alrifai
    2018-11-02 01:45

    أواسي نفسي بغدكلما تاقت للتغيير أقول لها غدا سأمر على شارع جديد،وأكتب قصيدة خضراءوألبس معطفا كالذي حلمت به في طفولتيوأغني بفرح هشأواسي نفسيأواسيها وحسب

  • Abeer Abdullah
    2018-11-15 02:04

    و انا أقراء هذه القصائد شعرت بأنها بمثابة ملحوظات صغيره تكتبها الشاعره لنفسها. و كأنني أراقب من بُعد، إنسانة تهمس خواطرها لنفسها. اعجبتني كثيراً.

  • سارة
    2018-11-01 04:02

    كان بودي أن أكمل قراءته لكني لم أجد الداعي ... خصوصا أني لم أشعر بالكلمات أبدا ... مع ان بعض الجمل من بعض الاشعار كانت باهرة جدا ومميزة مثل "خديعة" حين بكت الكلمات

  • Shaikha
    2018-10-22 06:53

    أحببته .. هكذا.

  • Rwan Snow
    2018-10-22 22:43

    لم أجد ما يسمى ب الشعر صراحةً؟

  • علي زهير
    2018-11-09 01:46

    العنوان، قد يبدو ملفتاً، لكن، النصوص، جاءت متناولة الأحداث اليومية، اللغة بسيطة، ولم تكن قادرة على لفت الانتباه، وشدّي -كقارئ- أتمنّى أن أقرأ نصوصاً أجمل للشاعرة سعدية مفرح

  • Mubarak Alsaeedi
    2018-10-19 01:58

    هنا الخيبة والانكسار هنا فضفضة شاعرة للكون هنا أدب من الجمال ..!

  • Hamad Al-Failakawi
    2018-10-18 05:54

    لم أخرج بأي شيء من قراءة هذا الكتاب، فهو ممل، معقد الصياغة ومفككٌ من المعنى.

  • Nuha_fareed
    2018-10-17 22:59

    سعدية شاعرة أجمل منها ناثرة.ثمة هوة عميقة وقعت فيها بقراءة هذه المجموعة.شعرت بخيبة أمل يا سعدية.

  • فيروز محمد
    2018-10-18 00:02

    تقليد كبير ل سوزان عليوان + أنه لم يعجبني كثيراً :/

  • فاطمة الابراهيم
    2018-10-17 22:54

    تعرف كيف تروض الكلمات وفق مشتهاها ، أبجديتها مترفه ومتعاليه كصاحبتها . حدث وأن ألتقينا كثيرا مابين السطور ، أستطيع القول بأنها تشبهني ولو قليلا !

  • Mai
    2018-10-20 02:59

    عادي جدا لا شيء مبهر فيهليس في ما أبحث عنه في الشعر

  • Naser Saram
    2018-10-31 04:49

    سيء للغاية ، أفضل مافيه أنك تقلب الصفحات سريعا، ملل رتابة ، قرأته كاملا في جلسة واحدة وفي كل صفحة أقول يارب لا تخيب أملي.. حتى خاب في اخر صفحة!