Read باب العمود by سمير الجندي Online

باب العمود

مجموعة قصصية بعنوان "باب العامود" للكاتب سمير الجندي، واحتوت على ستّ وعشرين قصة، خطها الكاتب بقلمه المقدسي، راسمًا في كل منها لوحة تصور ملحمة الأرض والإنسان.يبدأ بآهات التراب المقدس، عابرًا من أمام أبواب القدس العتيقة، منصهرًا في جدرانها ودرجاتها، مستصرخًا من يحمل القدس على كتفيه قبل أن يشيع جثمانها ونواسي النفس بعدها بآجر رحمكم الله.. أجرنا وأجركم على الله. ينقش اسم فاطمةمجموعة قصصية بعنوان "باب العامود" للكاتب سمير الجندي، واحتوت على ستّ وعشرين قصة، خطها الكاتب بقلمه المقدسي، راسمًا في كل منها لوحة تصور ملحمة الأرض والإنسان.يبدأ بآهات التراب المقدس، عابرًا من أمام أبواب القدس العتيقة، منصهرًا في جدرانها ودرجاتها، مستصرخًا من يحمل القدس على كتفيه قبل أن يشيع جثمانها ونواسي النفس بعدها بآجر رحمكم الله.. أجرنا وأجركم على الله. ينقش اسم فاطمة على درجات باب العامود، ويتنقل على درجاته يحمل صورة الفلسطيني المهجر التي نقشت على قلب أمه؛ أمه مليحة وامرأة القرن ورباب في أكثر اخضرارًا، الفلسطينية الحبلى على مقصلة الجدار. يخط بقلمه دمعة شهيد الغد ابن شهيد الأمس ابن الشهيدة قبل الولادة في نصف قرش. يخلّد ارتباط الفلسطيني برحم الأرض في أبينا عيسى، والفلسطيني معلم القضية في الأستاذ رؤوف، كما يخلّد النكبة في سنوات القهر، وتستمر نكبة الفلسطيني الإنسان في خوبة، وكلما لاح صباح وأولويات وما آل إليه صاحب الكرة والمقدسي في كوة، نكبة هشمت الروح، وأرقت الدماغ بضجيج الصراع في نعيق وموجة يقاوم مأساته المعششة في ذاته وواقعه، متمسكًا بومضة أمل الربيع العربي في خبر عاجل، آملاً في صمود يزلزل النفس والروح في ماتوا بغيظهم وأعدوا وغيرة مطبطبًا على جراحه في وفر قلبك، مؤمنًا بنهاية حتمية لغاصب رمادي في قلبه وعقله وشكله في الحاسة السابعة.هذا الكتاب متوفر على متجر قرطبة للكتب الإلكترونية...

Title : باب العمود
Author :
Rating :
ISBN : 9781781920800
Format Type : ebook
Number of Pages : 134 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

باب العمود Reviews

  • Nada Majdy
    2019-04-22 23:51

    مجموعة قصصية جميلة تعكس صور مختلفة للحياة في القدس.وفي النهاية "ماذا نريد من الحياة أكثر من زادنا اليومي، وجرعتنا في عشق الوطن"؟ #كتاب_انصح_به

  • Mohamed Shady
    2019-04-18 20:38

    إنهـا لمُعضلـة أن تبدأ بكتابات غسان كنفانى .. عندما تصبح كتابات كنفانى هى المقياس الذى تقيس عليه .. بعدهـا كل شئ يصبح باهتًا ويصبح من الموجـب على الكاتب الذى يليه أن يملأ الفراغ الذى يُخلّفه. القصص مختلفـة عن كتابات كنفانى .. هنـا تجـد الاستسلام للواقع أوضـح بينما كنفانى كتب عن المقاومة والصمود. القصص جيدة جدا ولكنها لا ترتقى لما كتب غسان. أولى تجاربى مع الكاتب , ولن تكون الأخيـرة ان شاء الله :)

  • Laila Salim
    2019-04-17 21:35

    هذه أولى قراءاتي للجندي، ولن تكون الأخيرة بإذن الله،، ففي هذا الكتاب قد خطّ الكاتب بكل روح يحملها وبكل مشاعر قدسية للوطن، عن قصص أبناء شعبه، عن وجع الشعب ومناظلته، عن حبه وتمسكه لأرضه العظيمة.. أحتوى الكتاب قصص فلسطينية بأسلوب خفيف، فيه الكثير من الوجع والكثير من الشجاعة.. كتاب جميل ليس بالدسم..

  • Jenan Almosawi
    2019-03-28 20:42

    مولِعة بكل ما من شأنه أن يصنع لي ذكرى مع القدس ويأخذني لها، وكان توقعي من هذا الكتاب المكوّن من قصص قصيرة أن يقوم بهذه المهمّة، هو لم يفشل في ذلك ولكنّه لم يعلّقني فيها في معظمه.رغم ان بعض الأفكار جميلة جداً ولكن كثرة الاسهاب الذي لايضيف للنص وقعاً أفقدها جمالها.في بعض القصص احسست بأن الكلام مرصّف بشكل رتيب يجعله بعيد عن القلب، لم أشعر أن الكاتب مرّ بمرحلة الاحتضار التي يجب أن يمر بها أثناء الكتابة، فالكتابة عن القدس شأنها من شأن الكتابة عن الحب الذي بتوجّب فيه انكار الذات وتدخّل وحي القلب.

  • Einas
    2019-03-27 20:42

    تجربتي الأولى مع سمير الجندي في مجموعته القصصية هذه. وجدت فيها ما يشبه سمير الجندي الذي التقيته صدفة وأذهلني بقدسيته وقدسه الساكنة فيه. جميل ما خطت أنامله من رسائل مباشرة ومثقلة بالوجع القدسي.

  • Yasmin
    2019-04-07 22:52

    باب العمود اول قرائاتي للكاتب سمير الجندي وكان اختيار موفقك فقد نصحتني بقرائتها واقول شكرا لك فقد ابدعت بكتابة هذه القصص كل قصه لها معنى كبير وعميق وكما قلت لي عندما تقرأين هذه القصص القصير بعد كل قصه تفكرين كثير بتلك القصه فلها معاني عميقه سوف استمر بالقراءه لكتاباتك مع كل الشكر والاحترام الصديقه ياسمين :) وهذه بعض الاقتباسات : "شعرت لأول مره في حياتي بأن الاحلام ممكن لها ان تتحقق فماذا نريد من الحياة أكثر من زادنا اليومي ، وجرعتنا في عشق الوطن ""إنهم يسرقون منا الهواء، فكيف لنا أن نتنفس ؟ إنهم يسممون المدينه برائحة الكراهية و العنصرية. إنهم يتطاولون على مشاعرنا وأحاسيسنا . " "لن أضع سيوفي في أغمادها بعد اللحظة ، سأجعل أسنة رماحي تلمع في وجه من تسول له أحلامه بالعبث بأشيائي " "كيف هان عليهم التنازل عن هذا الجمال لأقدام الطغاة؟ " "أصابته دهشة لم يفق منها إلا على صراخ المحقق يأمره بالتكلم ، لكنه خجل من نفسه أمام صلابة هذه المرأه التي بدت أمامه كالطود الشامخ ، وخيل إليهه بأن كل نساء فلسطين يتجسدن أمامه بنظراتهن التي اخترقت كل خلية من خلاياه"

  • لجين حسن
    2019-04-15 00:32

    مجموعة جميلة جدا للاستاذ الراقي سمير الجندي ذو الشخصيه الرائعة حيث انني التقيت به بمعرض بغداد الدولي للكتاب ذات مرة واشتريت نسخة من الكتاب بتوقيعه لازلت اذكر كلماته حين قال انو الناس لازم تعرف انو جوه فلسطين اكو حياة واحنا سلاحنا اقلامنا وكلماتنا ضد اسلحتهم

  • Fahd Elh
    2019-04-05 22:29

    صور مختلفة تعكس الواقع المعيشي في القدس. مستوى أدبي متميز.أشجع على قراءة هذا العمل للحصول على لمحة عن مقاومة الوجود و إنسانية الفلسطيني.

  • Aya
    2019-04-16 17:29

    أول كتاب أقتنيه للكاتب سمير الجندي، القصص متعارف عليها ومتكررة بعض الشيء..اﻷسلوب أعطيه درجة جيد..