Read خلود by سمير الجندي Online

خلود

سمير الجندي كاتب مقدسي مولود في حارة الشرف في القدس القديمة عام 1958 وسبق أن صدرت له مجموعة قصصية (الطوفان) عام 2006 و(نبضات) مجموعة نصوص أدبية عام 2007.ورواية (خلود)هي باكورة إنتاجه الروائي وهي خليط من الرواية والحكاية، والمذكرات الشخصية، والتأريخ لمرحلة معاشة، اختلط فيها الواقع بالخيال، ومن يعرف الكاتب عن قرب، فإنه لا يحتاج الي كثير من الذكاء، حتي يتيقن من أن الكاتب قد رسمير الجندي كاتب مقدسي مولود في حارة الشرف في القدس القديمة عام 1958 وسبق أن صدرت له مجموعة قصصية (الطوفان) عام 2006 و(نبضات) مجموعة نصوص أدبية عام 2007.ورواية (خلود)هي باكورة إنتاجه الروائي وهي خليط من الرواية والحكاية، والمذكرات الشخصية، والتأريخ لمرحلة معاشة، اختلط فيها الواقع بالخيال، ومن يعرف الكاتب عن قرب، فإنه لا يحتاج الي كثير من الذكاء، حتي يتيقن من أن الكاتب قد روي لنا جزءاً من حياته الشخصية،ومعروف منذ القدم أن أيّ كاتب يستوحي شيئاً من سيرته وتجربته في كتاباته، إلا أن سمير الجندي في هذه الرواية قد سخّر كثيراً من سيرته الذاتية في نسج خيوط عمله هذا....

Title : خلود
Author :
Rating :
ISBN : 9781781920831
Format Type : ebook
Number of Pages : 188 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

خلود Reviews

  • علي العطياني
    2019-03-26 08:11

    بعض صفحات هذه الرواية جميلة والبعض الآخر لا، لكنها في المجمل جيدة وبسيطة، لم أرى هدف واضح من الرواية الا التمتع بوصفه لمدينة القدس، عنوان الرواية "خلود" ولو أنه عنونها بشيء آخر لكن أفضل ، شيء يخص القدس والهجرة والوطن والثبات لأن هذه الأشياء كانت هي ملح الرواية والمتعة فيها وليست خلود وقصتها والتي هي من وجهة نظري قصة مستهلكة ومكررة ولو أنه وجد لهذه القصة حل لربما كان سيكون لي رأي إيجابي آخر إلا أنه لم يفعل

  • Yasmin
    2019-04-12 07:18

    هذه الرواية ثاني قرائاتي لسمير الجندي اعجبني وصف القدس ابواب القدس احياء القدس كل شيء فيها لكن لم تحجبني تلك قصة الحب فهيه متناقضه مع تعاليم ديننا والمصيبه الكبرى انهم مسلمون لم يعجبني هذا فهو يعطي صوره سيئه عن ديننا الاسلام لن اقول انها سيئه السيئ فقط جزء الحب الغير نقي الغير بريءاحببت الكثير من الصفحات التي كانت توصف القدس و اقتحامات اليهود والتهجير و هدم البيوت شعرت كأنني اعيش تلك الاحداث المؤلمه

  • Mohamed Shady
    2019-04-24 02:06

    الروايـة _ كما يقول د/خليل عـودة _ هى لوحـة فسيفسائية للقـدس. يمكنـك بسهـولة أن تتخيـل المكـان وترسمـه فى عقلـك .. هنا باب العامود وهنـا حوض الشـاى وهنا وهنا. لوحـة ترسـم الأحـوال أيضـا.. يمكنـك أن تشعـر بهم كأنك تعيـش بيتهـم.ولكن الكاتب قرر أن يتـرك النهايـة مفتـوحة .. كم أكـره النهايات المفتوحة ! الأسلـوب جيـد ولكن الكاتب يميل للتبرير .. كم أكره التبرير ! روايـة جيـدة فى المجمـل.

  • Hiba Ismael
    2019-04-06 04:28

    اعجبني التفاصيل الدقيقة خصوصا لما شرح عن وقت التهجير و عندما استولى اليهود على بيته في حارة الشرف ، التفاصيل بتلك الفترة كانت متكاملة ، لكن نهايتها غير متكاملة الأطراف ، تركتني مع علامات سؤال كثيرة!

  • فرحة النجدي
    2019-04-11 04:26

    هي اسخف من أن تكون رواية !

  • Bashayer
    2019-04-20 03:14

    احببت بعض الافكار والذكريات المرتبطة بالقدس الرواية ليست متماسكة كما لو ان الكاتب ضائع بما يكتب في كل فصل ينتقل لشئ جديد

  • Leana
    2019-03-27 04:25

    لم تعجبني أبدا .. من ناحية القصة أو الحبكة أو الأسلوب .. لم أتفاعل مع أي حدث .مع كل صفحة كنت أقول لنفسي ربما الصفحات القادمة مشوقة أكثر ، وهذا ما دفعتي لإكمالها . ولكنها خيبت آمالي

  • Tamader
    2019-04-18 03:07

    خلود" لسمير الجندي لا أعلم أحقا وصل الإتجار بالقدس و القضيه الى هذه الدرجه ؟! أ.د. خليل عودة ... أؤمن أن ما كتبته يظهر بأنك قد غطيت أول 64 صفحه فقط ... و لم تعش المتناقضات التي توالت بعد ذلك ... لا أدري ما نوع الأخلاقيات التي تروج لها هذه الرواية !!! لكنني على يقين أنها ليست لأهل القدس و لا توجد فيهم ... لا أعلم أأتحمل خطأ اقتناعي برأي بائع يروج لرواية بحجة أنها لكاتب من القدس ولا زال فيها و أنه يصف القدس بوصف أفضل حتى من رضوى !!!! اعذرني وصفت جزيئات من طرقات القدس و لكنك دمرت ملايين ... بل مليارات التوقعات التي يكونها قارئ لمجرد رؤيته "ان هذه الرواية لوحة فسيفسائية لمدينة القدس" لا أنصح أحد أن يقتنيها أو يتصفحها مخيبة للآمال بشكل موجع

  • Ghufran
    2019-04-11 07:08

    ما توقعت الرواية بهالمستوى أعجبني فيها وصف القدس و حاراتها و معاناة الفلسطينين من القصف و التشريدأما قصة الحب فيها فرديئة جداً لحد الدهشة! حتى أنني لا يمكن أن أطلق عليها مسمى "حب"الكاتب متناقض في قيمه

  • Narjis
    2019-04-03 03:27

    رواية جيدة وبسيطة ..ولكن تفتقر الى كثير من التفاصيل وان احداثها تجري بسرعة كبيرة ..وايضا "الحب" الي يبدء بغرفة بفندق لا يعتبر حب ..ولكن هذه الرواية لها معزه خاصة فقد اشتريتها من معرض الكتاب الذي اقيم في بغداد وقد كان الكاتب موجود وحصلت على اول اهداء لي

  • Noor alobaid
    2019-04-03 04:07

    عاديه جدا ولا تمت للخلود بصله :/

  • Chaima
    2019-04-17 03:28

    اتسمي هذا عشقا ؟؟؟؟ أم تكالبا ’’’’قصة خب لم نعرف حتى بجايتها و ما احلى البدايات .... فقط بدات في غرفة فندق يا هذا الرخس .......

  • Rehab Qasim
    2019-04-13 09:27

    كم يشبه هذا الكتاب صاحبه الذي التقيته مصادفة في معرض الكتاب. أسلوبه بسيط و لغته جميلة و لكنها قصة غير مكتملة الأطراف

  • Somaya Mbideen
    2019-04-25 08:25

    غير مترابطة مع كثير من الفصول التي بلا معنى .

  • Yaqeen Al busaidi
    2019-04-18 06:29

    رواية خالية من أي نهاية. حتى ان احداثها غير واضحة تماماً. الا انها تحوي وصفاً جميلاً و رائعاً وهي قصيرة جداً. كانت مجرد تسلية وإمضاء للوقت على كل حال.