Read العادات السيئة للماضي by محمد خير Online

العادات السيئة للماضي

لا بدأن كل هذه الكلماتالتي لم تأتنيطيلة العام الماضيقد أكملت كتابا كاملافي مكان ماسأقرأه يوما صدفةفأشعر بشيء غامضكشخصينالتقيا في حياة سابقةسأهمس شيئا مثل "هذا الكتاب يكتبني"ثم أهز برأسي وأنا أتناول روحا أخرىمن على رف أبعد...

Title : العادات السيئة للماضي
Author :
Rating :
ISBN : 24626011
Format Type : Audio Book
Number of Pages : 272 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

العادات السيئة للماضي Reviews

  • Eng.Roudha
    2019-01-26 15:05

    "كوب الشايالذي صنعته لنفسك لم تشربيهتركته لي كذكرىبردت بهدوء على سطحالمائدة"^_^4-12-2015

  • Marwa Eletriby
    2019-02-06 14:13

    أشير للايامكي تمر.لآن يمكننيوقد شفيت تمامًا من الأملأن استقبل الكلام دون خوفمن أن يقاطعنا أحد ..احتجت الى طعنة اضافية كي أصدق موتيواقنع الراحلينبأنني أنتمي إليهم .لابد أن كل هذه الكلماتالتي لم تأتنيطيلة العام الماضيقد أكملت كتابًا كاملًافي مكان ماسأقرؤه يومًاصدفةفأشعر بشيء غامض كشخصينالتقيا في حياة سابقة ..حب يضيء قليلًاكإشارة المرورومضي على مهلٍكقافلة أو إمرأةلا تنسى طيفها في مكان ..أناملأقلب صفحة اليوملكني بعد كل هذه اللياليمازلتُ مبتدًْافي النعاسأو ربما يبدلون الشفرة كل ليلة ...الديوان حالته ككل مميزة جدًا

  • أحمد خيرالدين
    2019-02-08 16:05

    "الآن يمكنني وقد شفيت تمامامن الأملأن أستقبل الكلامدون خوفمن أن يقاطعنا أحد"

  • Heba Khattab
    2019-02-06 15:09

    على شاطيء الفجركانت ظلال هشةتعبر تحت أقدامناثم عرفنا أنها سرطانات بحر وليدةوأننا كنا ندهسهاونحننتحدث عن الحبالجريمة

  • نورهان محمد
    2019-02-12 10:07

    لا بُد أنهمبدّلوا عنوانياو أننيلم اعد هنافلا تدقي باباً لا وجود لهوارجعي كي أتبّع ظلّك...أناملأقلب صفحة اليوملكنيبعد كل هذه اللياليما زلت مبتدءاً في النعاسأو ربما يبدّلون الشفرةكل ليلة...أحبكفأفكر في الموتولا شيء يفسر ذلك...لست كما أبدوفي المساءسيّما بعد كأسين أو قصيدةلست كما أبدوفي الرسائلوعلى الهاتفأو في حكايات الآخرينلستُ كذلكفلا تتقدّميأكثر...فالمر ء لا يمكنهمهما أجاد الغناءأن يدندن لحنينفي الوقت نفسه....جميل، أول مرة أقرأ ل محمد خير. مش هتكون الأخيرة..

  • دارين
    2019-01-25 15:25

    خير له لحظاته المعجزة .. "غيمتك مازالت تظللني أينما ذهبت"كجنتلمان .. "تخيلي رجلا يحاول -بيدين مستنفدتين- أن يردم حفرة في قلبه"وجهي عابس؟ "أحبك فأفكر في الموت و لا شيء يفسر ذلك"خطر "لست كما أبدو"أكوي الستائر "الستائر، أيتها الستائر، يا ريش منزلي الذي لم يجرب أن يطير"التجربة " لمدة شهر كامل، تناولت بورخيس و بودلير معاً، فمرضت بالشك الكامل"

  • Mahmoud Mostafa
    2019-02-01 17:18

    عزيزي خير،وعدتني بحزن أقل "أو هكذا نتمنى" ومع القصيدة الثانية في الديوان "أريد" تدمرت تلك الطموحات في ديوان غير حزين :)"لا أحقادحقاًلا رسائل تهديد ليليةلهاتفك النقال"أحببت الديوان الرشيق جداً وأشكرك على التجربة الجميلة :)

  • Nesma Essam
    2019-02-04 15:24

    أريدُخبراً سعيداً عنككي أتأكد أنني لم أخرّبك تماماً .

  • Salma Khattab
    2019-02-17 13:56

    جميل وهادئ.. محمد خير من أرق من الشعراء اللى قرأت لهم :)

  • eman
    2019-02-16 17:25

    حب يضيء قليلا كإشارة المرور ويمضي على مهل كقافلة أو امرأة لا تنسى طيفها في مكان .

  • مصطفي سليمان
    2019-02-11 12:06

    اقرب للخواطر لطيف وخفيف لكن ثقيل ع القلب احتجت الي طعنةاضافية كي أصدق موتيو أقنع الراحلينبأننيأنتمي اليهم..............أنام لاقلب صفحة اليوملكني بعد كل هذه الليالي مزلت مبتدا ف النعاس او ربما يبدلون الشفرة كل ليلة.

  • Ioleander
    2019-02-06 09:21

    ديوان شعر قصير ولذيذ جداً ! لقائي الأول مع محمد خير و مع دار النشر المصرية الكتب خان :)

  • Doaa
    2019-02-04 17:09

    ديوان بحثت عنه طويلًا ، واستحق الإنتظار ...محمد خير استطاع أن يكتب ديوانا يكون " حالة خاصة " ..........إحتجتُ إلى طعنة إضافية كىّ أصدق موتى واقنع الراحلين إننى انتمى إليهم ..

  • ÐøȜa
    2019-02-05 12:25

    الذكرى الحلوة مرة! كان نفسى استفيض بس خليها افكار ف ميه مالحة !:)الديوان حلو لدرجة خلصته وقعدت ادور على بقية ليه لعد الفهرس :))