Read سيرة القاهرة by Stanley Lane-Poole حسن إبراهيم حسن على إبراهيم حسن إدوار حليم Online

سيرة القاهرة

"إن دولة العرب في قرطبة كانت أعجوبة العصور الوسطى، بينما كانت اوروبا تتخبط في ظلمات الجهل فلم يكن سوى المسلمين من أقام بها منابر العلم والمدينة"هذه الجملة التي شاعت كثيراً في الأدبيات الحديثة قالها المستشرق الإيرلندي ستانلي لين بول(1854_1931)الذي وقع في هوى العرب منذ عرف قراءة التاريخ، ووقع في هوى مصر منذ تخصص في علم المصريات، وقد قام بوضع أكثر من مؤلف عن مصر مثل كنابه الك"إن دولة العرب في قرطبة كانت أعجوبة العصور الوسطى، بينما كانت اوروبا تتخبط في ظلمات الجهل فلم يكن سوى المسلمين من أقام بها منابر العلم والمدينة"هذه الجملة التي شاعت كثيراً في الأدبيات الحديثة قالها المستشرق الإيرلندي ستانلي لين بول(1854_1931)الذي وقع في هوى العرب منذ عرف قراءة التاريخ، ووقع في هوى مصر منذ تخصص في علم المصريات، وقد قام بوضع أكثر من مؤلف عن مصر مثل كنابه الكبير (مصر) عام 1881، و(الحياة الاجتماعية في مصر)عام 1884 ، و(تارخ مصر في القرون الوسطى).أما عن كنابه الفاتن - سيرة القاهرة - فهو بالفعل سيرة ذاتية للمدينة الساحرة التي جذبت الباب للكثيرين ومازالت تعمل سحرها في نفوس من يراها، وهو كناب يؤكد أن الآخر يستطيع أن يرى أكثر فيصف ويبين و يوضح ....

Title : سيرة القاهرة
Author :
Rating :
ISBN : 9770153494
Format Type : Paperback
Number of Pages : 283 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

سيرة القاهرة Reviews

  • Ahmed
    2019-01-30 17:54

    أعتبره ملخص سريع لمدينة القاهرة منذ الفتح الإسلامي وإنشاء الفسطاطمرورا بالدولة الطولونية وإنشاء القطائع ثم الفتح الفاطمي وتأسيس مدينة القاهرة وكانت ف بداية الأمر قصر للخليفة فقط ومساحتها ميل x ميل تقريبايحكي أيضا عن عصر كل حاكم وأحوال البلاد في عهدهمثل إضهاد الأقباط والمجاعات وفترات الشدة والرخاء وأهم المباني والمنشآت وكان وصف معالم المدينة هو الجزء الممل في الكتاب كتاب المصريون المحدثون : شمائلهم وعاداتهمعجبني أكثر من ده بكتييييييييييير

  • محمود
    2019-02-10 14:46

    هذا الكتاب كان يستحق خمسة نجوم لولا ان الكاتب كان يتحفنا بين الحين والاخر بعض الاراء المقيته الغربية المنشا ولكنها قليلة والكتاب فى مجمله رائع ........................ يحدث الكتاب عن مصر القديمة الفسطاط والعسكر والقطائع والقاهرة الفاطمية وتاريخ وسير تلك المدن وتاريخ السلاطين فيها اجمالا حتى نهاية حكم العثمانين .................الان ان هناك قصة غريبة جدا وردت فى هذا الكتاب لا اعتقد انها صحيح واود ان اعرف ان كان احد قرها قبلا ام لا وهى باختصار وتصرف "ان اجتمع المسيحيون وذهبوا الى الجبل وقد خرج اليهود والمسلمون لهدف اخر وهناك تقدم المسلمون واخذوا يتضرعون الى الله ويهتفون (الله اكبر) غير ان ايه علامة لم تظهر لهم ثم تقدم اليهود ولم يكن حظهم بافضل من المسلمين ثم تقدم البطريرك يتبعه الدباغ الذى كان الله قد حقق له معجزة عظيمة ومن ورائة المومنون يهتفون(كيرياليسون) وما ان اتم ذلك حتى تحرك الجبل ويقصد به ذلك الجزء من جبل المقطم القريب من تل الكبش بين القاهرة ومصر وقد حدثت تلك المعجزة فى حضور (العزيز بالله الفاطمى ) وقال كفى ايها البطريرك قنحن نعترف بما فعل الله لك "

  • محمد الحمراوي
    2019-02-11 20:48

    نظرة شاملة على الحياة في القاهرة ، منذ الفتح الإسلامي وحتى العصر المملوكي . الفسطاط ، القطائع ، العسكر ، القاهرة . كتاب يعني أكثر بمظاهر الحياة والعمارة وسيرة الحكّام كما يتناقلها العامة أو من خلال الحكايات التي توردها المصادر ، وقد اعتمد بشكل أساسي على "المقريزي" و "ابن جبير" و "خسرو" . لا يمكننا نقد التحليلات والأحكام التي يصدرها الكاتب ، فهي ليست محور الكتاب في الأساس ، كما أنها سطحية إلى درجة كبيرة . فهو مثلاً لا يستطيع أن يرى في "صلاح الدين" أكثر من رجل صالح استأصل الجذور الشيعية التي خلفها قرنان من الحكم الفاطمي . ولا يرى في الحكم المملوكي أكثر من التجديدات والعناية التي أولاها هذا الحكم لآثار ومساجد مصر القديمة . الكتاب إجمالاً جيّد في تكوين صورة ، ولو بسيطة ، عن تاريخ القاهرة .

  • Mohamed El-Attar
    2019-02-14 19:58

    .كتاب رائع عن تاريخ القاهرة منذ أن فتحها عمرو بن العاص، وأقام مدينة الفسطاطحتى تولى محمد على ولاية مصر .. ومدى تطور الحضارة والثقافة والفن خلال تلك القرون من الزمانذاكراً اهم الأحداث العاصفة التى مرت بها القاهرة، وأهم الحكام والسلاطين الذين حكموهاوأهم انجازاتهم خلال فترة حكمهم، والتى عاد بالإيجاب او السلب على اهلهاوعلى الفن والحضارة العربية والإسلامية بصفة خاصة.

  • Mahmoud Zaki
    2019-02-07 14:06

    القاهرة ، عظيمة الشأن والتاريخ ، درة العصور الوسطي الاسلامية ، وقلعة الفن والعمارة، لاتبالوا بحالها اليوم ، فحالها اليوم من حكامها .. آكثر كتاب يقدرون قيمة ارض العرب هم المستشرقون ، ستانلي بيعرض في كتابه العظيم ، سيرة القاهرة بداية من الفتح العربي الاسلامي عام ٦٤٠ ميلادية ، وبناء الفسطاط حتي بدايات الدولة الحديثة علي يد محمد علي .. يتناول التاريخ والحكام واهم اعمالهم المعمارية ، وبنياتهم العظيمة ، المساجد والبيوت ذات القباب والاضرحة والمآذن وكل ما تحتويه المدينة ، في اسلوب سهل مبسط اقرب للوصف منه الي الدراسة العلمية .. كتاب عظيم ، ومرجع لكل اثري ، وكل من له اهتمام بالاثار الاسلامية عامة ، والقاهرة خاصة ..

  • Mostafa Ahmed
    2019-01-24 19:38

    ان آفه كتب التاريخ - من وجهه نظري- هي الملل وشعورك انك تقرأ ماده علميه ثقيله على قلبك. ستانلي قضى على تلك الآفه. لم يكتفي بإيصال المعلومة ولكنه فعلها باسلوب ادبي جميل. يأخذنا من يدنا ليكون مرشدا سياحيا في مصر القديمه. يرينا كيف عامل المسلمين أهل مصر عند دخولها. كتاب أكثر من رائع

  • خالد العزيز
    2019-02-03 21:41

    كتاب ممتع جدا في تفاصيل ومعلومات تاريخية قيمة للاسف الفصل الاول والغصل قبل الاخير لم يكونا بنفس المستوي

  • Abdallah Sleem
    2019-01-31 18:56

    وثيقة من أروع الوثائق التاريخية المركزة جيدة السرد و التي تحمل بين طياتها شهادة من الجانب الآخر عن الحكم الاسلامي لمصر .. تفتح كثير من الخفايا و تلفت الانتباه الى وقائع و شخصيات غيبت عن تاريخ مصر

  • حسنعدس
    2019-02-05 19:45

    كتاب ممتع وخفيف ومهم وجميل ...جايب تاريخ القاهرة ببراعه

  • Ahmed Kamal
    2019-02-22 16:53

    عثرت علي نسخة منه بالصدفة عند بائع للكتب القديمة , ثمنه لم يتعدي ال5جنيهات ولكن قيمته أكبر من ذلك بكثير ,, أعجبني إلمام الكاتب البعيد بتاريخ القاهرة ومدينة الفسطاط والقطائع وحكامها وأمرائها وأعجبني أيضا الكشاف الموجود باخر الكتاب والذي يحتوي علي جميع أسماء الأشخاص الذين ورد ذكرهم في الكتاب برقم الصفحات التي تم ذكرهم فيها غير أن له نظرة غربية متعالية في كثير من الاحيان غير ثناؤه الغير مبرر كل فينة والأخري للاحتلال الانجليزي الذي شهد بداياته في 1882 وأيضا تمجيده للوردات كرومر واللينبي

  • أرجو رضا الرحمن
    2019-02-11 21:41

    مقدمة مليئة بعبارات السخرية والإستهزاء والبغض للشعب المصري والدين الإسلامي، تصور المصريبن وكأنهم جماعة من الهمج لم يعرفوا الحضارة إلا بعد الإحتلال الإنجليزي الذي أنقذهم من التخلف وأطرهم على التحضر أطرا وهم كارهون، حتى وصل حقده للطعن صراحة في الدين الإسلامي.ويستمر الحقد الواضح لآخر فصول الكتاب...يستخدم الكاتب اسلوب دس السم في العسل، فنجده يذم بشدة في أمر يتعلق بالمصريين أو بالمسلمين عموما ثم يعود فيثني عليه، فيكون أول ما يعلق بذهن القاريء هو الذم فلا يهتم بالثناء الذي يليه.قد يظهر من عنوان الكتاب أنه يتحدث عن تاريخ القاهرة بحكامها وعادات شعبها وهذا متواجد فعلا في الكتاب ولكن التركيز الأكبر على وصف المنشآت الإسلامية التي بنيت في تلك الفترو وصفا دقيقا للحجم والنقوش والمواد المستخدمة مما قد يجعل القاريء بحاجة إلى صور لتلك المعالم حتى يستطيع تخيل ذلك الوصف الطويل الدقيق، ونجده يثني على الفن الإسلامي -والذي يسميه الفن العربي- ثناء بالغا ثم يعود فينسب أصله إلى الفن البيزنطي أو الإيطالي أو الفرنسي أو العمارة الكنسية زاعما أن العرب لم يكونوا أهل فن وعمارة، متعمدا الفصل بين "العرب" و"المسلمون" كما يسمي الفتح الإسلامي لمصر "الغزو العربي"، أما كلامه عن الحكام فيحتاج إلى ترتيب وتنسيق.ثم هو لا يخجل بعد ذلك من أن يقول أن بعض تلك الآثار العظيمة موجودة بمتحف كذا من متاحف أوروبا.ونجده يثني على الحاكم الذي يتودد إلى النصارى مثل بعض الحكام الفاطميين أما من يعاملوهم بقواعد الإسلام الصحيحة مثل صلاح الدين الأيوبي فيتهمهم بالتشدد!ويأتي على ذكر ثورة اشتعلت بين المسلمين والنصارى حيث قام المسلمون بحرق بعض الكنائس فكان رد النصارى عليهم -مجرد رد فعل- هو حرق بعض المساجد ولا يذكر أسباب تلك الثورة وما الذي دعا المسلمين لتلك الأفعال التي يحرمها الإسلام إلا إذا تعدى النصارى الحدود.بعض العبارات يظهر منها التناقض وقد يكون ذلك لعيب في الترجمة.

  • Haitham fahmy
    2019-02-21 17:47

    سيرة القاهرة لستانلي لين بولبداية اذا كنت قرأت تاريخ مصر في العصور الوسطي لنفس الكاتب ففضلا أغلق هذة المراجعة.الكتاب يعد مختصر للكتاب المذكور ولكن بشكل سيئ لا تعرف ماذا حدث لهذا المستشرق المنصف ام ان العيب في المترجم كما ان هناك اخطاء لا يقع فيها مبتدئ في قراءة التاريخ كنت انوي تدوين تلك الاخطاء ولكن مللت من كثرتها وهي ليست من قبيل الاخطاء المطبعية لانها تتكرر اذكر منهم:الرجل يقول ان المعز لدين الله صلي في عام ٩٩٣ م بالازهر رغم أن المعز مات في عام ٩٧٥ م تجده في موقع اخر يقول بكل بساطة أن أم الحاكم بأمر الله مسيحية وهذا خطأ غير مبرر يشي باستسهال .. فالرجل يبدو انه عرف ان ام ست الملك اخت الحاكم الكبيرة من ام مسيحية فربط بينها وبين اخوها واعتبرها اما للاثنين..ولو اجهد نفسه قليلا لعرف انهما من أمين مختلفتين فهمنا من العنوان ان الكتاب منصب بالاساس علي سيرة القاهرة وحدودها ... فما أهمية ان يذكر أن سيدنا علي بن ابي طالب قد تزوج من مأئتي زوجة وان هناك صباغ تزوج أكثر من ٧٠٠ زوجة حتي بفرض ان هذا صحيح.ونأتي لفقرة غاية في الغرابة يقول:" والواقع أن العرب لم يبتكروا شيئا وما يعرف في اسبانيا بالفن العربي يرجع اثره الي أجناس اخري اكثر رقيا من العرب "هذا جزء قليل من كل فعند منتصف الكتاب تعودت علي هذة المغالطات ولم اعد اعبأ الاهم الا بإنهاء الكتاب.

  • Amir Atef
    2019-02-17 18:06

    إن كنت قرأت كتاب تاريخ مصر في العصور الوسطى.. بين خمسين قوس طبعة المصرية اللبنانيةفأرشح لك هذا الكتاب الذي ستكتشف أن ستانلي لان بوول قد ذكر فيه أشياء لم تكن قد عرفتها قطوالعجيب أن هذا الكتاب ليس معروفًا بالقدر الذي يليق بهرجاءهادوا بعضكم بهذا الكتابفيجب أن يكون في كل بيتوفي كل مكتبةمعلومات غزيرة وأسلوب رائع وترجمة أمينة

  • إيمان عبد المنعم
    2019-02-01 19:47

    من المفترض أنه يتحدث باختصار عن تاريخ القاهرة كمدينة ويتوسع قليلا في ذكر آثارها التي هي عربية إسلامية أساسا كان سيصبح أجمل من ذلك لولا أسلوب المؤلف المستفز قليلا واختياره لمواضيع أقل جاذبية وكذلك لولا الترجمة التي أعتقد أنها كانت مضطربة بشكل ما

  • Mahammed Abo Mohab
    2019-01-23 13:48

    كتاب جيد اريد قراءته