Read كاجومي by هشام آدم Online

كاجومي

جائزة الطيب صالح العالمية للابداع الكتابي...

Title : كاجومي
Author :
Rating :
ISBN : 31283925
Format Type : Kindle Edition
Number of Pages : 207 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

كاجومي Reviews

  • Hind
    2019-01-21 11:53

    هي رواية فازت بالمركز الثاني في جائزة الطيب صالح للابداع الكتابي عام 2015. تتحدث الرواية عن الشخصية الرئيسية عبد الواحد او كما يعرف باسم كاجومي و طريقة حياته و ما قابله من مشاكل و محاولة فهمه لنفسه و محاولة تحقيق امنيته الوحيدة، و تركيبة شخصيته المتمردة على حقيقة الحياة متأثرا بالكتب التي كان يقرؤها. و تناول الكاتب تنقلات كاجومي بين قريته أم لبخة او كما سميت لاحقاً بخور أب قرفة إلي السدراب و عودته مرة اخرى ثم رحيله الى الخرطوم. ناقشت الرواية عدة قضايا منها العنصرية و هي كانت المشكلة الرئيسية لكاجومي تجاه لونه الاسود و عدم قبول جده لامه من زواج ابنته الجميلة برجل اسود. و ايضا علاقة الابن بأبيه من خلال شخصية كاجومي.طريقة السرد ممتعة حيث تنقل الكاتب بين الشخصيات و سرد كل شخصية و ربطها بكاجومي، و بين الماضي و الحاضر بصورة جميلة. لغة الكاتب جميلة و مما اعجبني ايضا الهوامش التي يشرح فيها بعض الكلمات السودانية البحتة رغم معرفتنا بهذه الكلمات لكنها تعطي الفرصة لغير السودانيين بفهم بعض المصطلحات و هذا يوضح اهتمام الكاتب بنقل الرواية السودانية إلى الخارج.اقتباسات من الرواية :* وجودنا صدفة بين الناس لا يعني أننا نسمح لهم بمعرفة كل شئ عنا.* القدر ليس سوى سلسلة من المصادفات المتناغمة بلا وعي؛ لتخلق في النهاية مصيراً فارقاً في حياة أحدنا. هو إنما نتاج حركتنا و حركة الآخرين داخل دولاب الزمان و المكان. و ليس ثمة سبب أو مبرر بعينه يجعلنا نجزم بكونه جيداً أو سيئاً في ذاته، لأنه ببساطة لا يقصد أن يكون هذا أو ذاك، نحن الذين نقيس ارتباط حدوثه بمصالحنا. القدر محايد تجاهنا تماماً، فهو لا يجتهد لجعلنا سعداء أو تعساء، و لا يكترث لذلك. إنه يحدث و حسب.* يجب على أحدنا أن يتحلى بالجلد عندما ينهار الآخر.* عندما يتهمك الآخرون بشئ، فهم لا يحتاجون إلى دليل يثبت صحة اتهامهم، لأنهم في الأصل لم يلحثوا عنه منذ البداية.* البكاء هو الشئ الوحيد الذي لا يمكننا فعله بصدق مرتين على التوالي، إنه عاطفة فريدة و اضطرارية نلجأ إليها عندما تعجز اللغة، و ينفذ الصبر و نفقد الحيلة. إنه تقيؤ الروح المريح، و صيرورة الإنسانية.* تظل علاقتنا بالموت محايدة إلى أن يموت أحد أصدقائنا أو أقربائنا الحميمين، عندها نستشعر مادية الموت، و نعرف أنه مخيف و صادم.* أنه لشئ عظيم أن يكون للمرء وطن يعود إليه إذا لم ينجح في العثور على ذاته، و كان يشعر أن الوطن في أسمى معانيه قد لا يعني شيئاً آخر غير الذات و حسب.