Read عش للقصيد by روضة الحاج Online

عش للقصيد

عش القصيد.صدر في ست طبعات بين عام 2000 تاريخ أول طبعة إلى 2011 آخر الطبعاتديوان شعريضم :عش للقصيدوفي موسم المد جزرُ جديدفس الساحل يعترف القلبنشازٌ في همس السحرالدوارقدربطاقة معايدةخاطرة خرساءاعترافعامٌ مضىوشمٌ على ساعد الغياببلاغ امرأة عربيةمالي ادعيتك ليهل جهات الحزن أربع...

Title : عش للقصيد
Author :
Rating :
ISBN : 6712901
Format Type : PDF
Number of Pages : 45 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

عش للقصيد Reviews

  • Rehab
    2019-01-09 05:49

    أثقلتِ يا روضة ، أثقلتِ وكتبتِ ماكنتُ أعجز على رصفهِ ، الحرفُ هشٌ في حضوركِأطبقتِ على أنفاسِي لتسرحيها بعد الإنتهاء سراحاً يصبغني بحرفكِهذا ديوانٌ فوق النسيان ، وتمنيتُ لو أني ما انتهيت !

  • طَيْف
    2019-01-08 23:59

    وتنساب رائحة البخور السوداني...أكاد أشمها من بين الحروف تنقلنا الرائعة روضة للبيئة البكر... على أطراف النيل والعشق... معها نحيا نحترق معها بنار الحب اليائس الذي يقف في منتصف الطريق بلا نهاية تليق بعمقه في الوجدان!!! نذوق معها عذاب الفؤاد بالمستحيل نطوف معها أروقة القلب المحب المسامح...الذي ما ملّ الانتظار في الدروب!! لوحة وجدانية عجيبة امتزجت بها ألوان الطيف وارتقى الحزن عاليها... الحزن الذي تقول عنه روضة " الحزن أعلى مدارج الإنسانية ونحن أقرب إلى الإنسان الذي فينا عندما نحزن وليس عندما نفرح .. قليل مما حولنا ما يدعو للفرح." تذوقوا الجمال في أولى القصائد...كم قلتُ لكْ إني أخاف عليكَ من دربٍ طويلْ كم قلتُ لكْ عَنَتٌ مسافاتُ الطريقِ وزادُنا دوماً قليلْ كم قلتُ لَكْ إني أحاذر أن نحار إذا مضينا ثم لا نجد الدليلْ ومضيتَ رغمي يا فؤادي.. لم تعدْ وهتفتُ أسترجيكَ.. عُدْ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~باقتباسات من القرآن الكريم...وتأثر بالأدب العربي القديم...والاستعانة بدلالات رمزية صغيرة لعوالم كبيرة وتنوع المواضيع بين وجدانية ووطنية وعربية تميز شعر روضة... أمتعتنا روضة لما حدثتنا عن عذابات امرأةٍ شرقيةِ وفيةٍ ولما سطرت بحروفها الوضاءة هم الوطن "عجبيفكل المخفر العربي يعرف سارقيَّوضد مجهول بلاغي دنوهفأخبروني ما اقول؟؟"~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~أعيريني حروفك...روضة الشعر... واسكبيني...مدادا...ألما...دمعا... "أنا قد تعبت ولم يعد فى العمر ما يكفى الجراحأنفقت كل الصبر عندك والتجلّد والتجمّل والسَماحأنا ما تركت لمقبل الايام شئإذ ظننتك آخر التّطوف فى الدنيافسَرّحَت المراكب كلهاوقصصتَ عن قلبي الجناحانا لم إعد أقوىوموعدنا الذى قد كان راح"شكرا للروضة التي جادت ~~~||

  • Mashael Alamri
    2019-01-16 23:58

    هذا أوان البوح يا كل الجراح تبرجيودعي البكاء يجيب كيف وما وهل *روضة الحاج.. ماذا أكتب عنها ؟ وقفت طويلا أمام مربع الكتابة حائرة, يكفي أن أقول بأنها تعيد إحياء لغة الكلام التي غالبا ماتتعطل بالحزن, الجمال هنا محرض على البكاء لفرط شاعرية الوصف ودقته, من أجمل دواوينها في نطري.اليوم دعنا نتفقلا فرق عندك أن بقيت وان مضيت!لا فرق عندك أن ضحكنا هكذا - كذبا -وان وحدي بكيت!فأنا تركت أحبتي ولديك أحباب وبيتوأنا هجرت مدينتي واليك - يا بعضي - أتيتوأنا اعتزلت الناس والدنيافما أنفقت لي من اجل أن نبقى؟!!وماذا قد جنيت ؟؟!!وأنا وهبتك مهجتي جهرافهل سرا نويت؟؟!!! *** روضة الحاج

  • فاتن
    2019-01-08 02:04

    سبحان مغير الأحوال!! قد كنت أنفر من الشعر الحر، وقصائد النثر فراري من الأسدوكنت إذا ماوقعت فيها اضطرار أو اختيارا بالإكراه، فلم تكن تأسر روحي ولا تملك دهشتي، ولا تأخذ بلبيإلا أن الأمر مع روضة الحاج اختلف❤ ♥ لا أدري كيف جذبتني كلماتها رغم أنها بلا لجام وزن ينظمها ولا خطام قافية تلزمها ، ومع ذلك أبهرتني فلا أملك مع انبهاري هذا إلا أن أقرأ لها أخرى❤ ♥ ❤ ♥

  • هدير
    2019-01-07 01:47

    ياااااااااااا روضة 3>رغم أني قرأت نصف ما في الديوان من قصائد سابقا ،، إلا كأني لم أقرأها من قبل ! .. و لن أمل من اعادة قرائتها مرات أخر ..- ارتحلت بي بشعرها إلى زمان آخر ،، شعرت أني في سوق عكاظ .. ذلك الذي كان أيام الجاهلية ! .. و أنا أقرأ ، ما كنت لاستغرب لو وكزني أحدهم و سألني : "يا أخا العرب ! .. أين الطريق إلى بادية العراق ؟! ” ..لا تسيؤا فهمي ! ..أنا لا أعني أن الديوان مدار قصائده هو العروبة و أيامنا الخوالي ، لا لا .. إنها لغة روضة ، صدق من قال إنها خنساء أخرى .. كلماتها تنضح بالعربية تلك الجزلة ! .. - رغم أن مدار قصائد الديوان هو الشوق و فراق الحبيب و زجر القلب ووجع النساء ، و الحزن ، إلا أني لم أشعر بأن من تتحدث هي في حالة حزن و ضعيفة ! .. شعرت بأنها قوية قوية جدا .. ربما اللغة هي السبب ! .. - ربما لو قرأتم قصائدها ستعرفون ما أعني و لن يفوتكم تأثرها الواضح بالقرآن الكريم ..أكثر ما أعجبني عش للقصيد ، اعتراف و بلاغ امرأة عربية ..أخيرا .. صحيح أن كتابة الشعر موهبة ربانية لا دخل لاجتهاد البشر فيها .. لكن هذه المرأة أجادت صقل موهبتها ، لا بد أنها قرأت كثيرا كثيرا جدا حتى تتشبع بتلك اللغة الجزلة و تستخدمها بانسيابية و فطرية شعر ! ..و و أنا منحتك مهجتي جهرا فهل سرا نويت ؟!

  • هبة الله
    2019-01-21 06:50

    يبدو انه عام القراءت الممتعة والجميلةلاول مرة اقرأ للسيدة روضة الحاج ولا اعرف لماذا لم اقرأ لها من قبل ولكننى اعرف ان هذه المرة لن تكون الاخيرة واننى سأقرأ لها مرات اخرىسيدة روضة شكرا لك على كلماتك الانيقة الرقيقة الجميلة ومفرداتك التى تسللت الى قلبى وشعرت بكل كلمة منها وكاننى اعيشها بالفعلكتيب على صغر حجمه لكنه بالغ الجمال والروعة استغرقت وقتا فى القراءة لاننى اعدت القراءة مرات عديدة لاسمتع

  • Asma Adnan
    2018-12-28 01:02

    " في كل يوم، تجرح القلب العميد فأختبئبالجرح أخفيهوأهمس لا عليك"" ما عاد في المقدور أن أبقى هناأترى سأرجع مرة أخرى فأمتهن الرحيل؟!"" أولست أنت من استراح بباحة القلب الرحيب؟أولست من لرحيله .. باتت هويته غريب؟أو ليس حرفك أنت أغنية؟يرددها الصباح كأنها تعويذة .. ويعيدها عند المغيب؟"" أنا ما جنيت عليك قلبي .. إنما أنت الذي - دوماً - جنيت! "" اليوم دعنا نتفق ..لا فرق عندك إن بقيت وإن مضيت!لا فرق عندك إن ضحكنا هكذا كذباً وإن وحدي بكيت!فأنا تركت أحبتي ولديك أحبابٌ وبيت ..وأنا هجرتُ مدينتي وإليك يا بعضي أتيت "" دعني أوقع عنك ميثاق الرحيل .. مُرني بشيءٍ مستحيلقل لي شروطك كلها .. إلا التي فيها قضيت ..إن قلت أو إن لم تقل أنا قد مضيت! "

  • خلود
    2019-01-12 02:00

    جمميييييييييل جدا هذا الديوانكل قصيده حكايهالقصيده الاولى ::عش للقصيد::كم قلت لك اني اخاف عليك من درب طويل كم قلت لك.. عنت مسافات الطريق وزادنا دوما قليل كم قلت لك اني احاذر ان نحار اذا مضينا ثم لانجد الدليل ومضيت رغمي يا فؤادي .. لم تعد وهتفت استرجيك..عد وهما ظننت الماء ذياك السراب ومضيت تصرح فيّ.. ما بيدي اسافر في اليباب وانا وراءك في القفار اهيم والارض الخراب قد نت اخشى يا فؤاد عليك من طول السفر قد كنت اخشى الليل حولك والبروق وعاصفات الريح تزأر والمطر عش للمساء وللنسائم والسحر عش للعشيات المبللة الثياب من المطر عش للقصيد يزور بيتك رائعا.. مثل القمر ودع الترحل في دروب الشوق.. درب الشوق ياقلبي وعر..لتحميل الديوان كاملرفعته هناhttp://www.4shared.com/document/6AxQL...

  • Lubna ALajarmah
    2019-01-25 03:36

    وخرجت من كل المعارك هكذا"وخرجت من كل القصائدلست أملك غير قلب منكسر"روضة وتجربة قرائتي لها .. مميزة فريدة .. غزيرة المعنى المملوء بالحزن والشجن .. حروف ذات بريق خاص بروضة لم ألمحه عند غيرها .. تمنيت ان لا ينتهي الديوان بسرعة هكذا .. وان لا تنتهي حروفها العذبةأكثر قصيدة أعجبتني هي "عام مضى"سأستمر مع دواوينها الأخرى

  • ميسأكرم
    2019-01-22 04:59

    لا يمكنني تقييم ألم بخمس نجوم , إنني حتى لا يمكنني التعليق عليه ...لا أريد أن أحتفظ باقتباسات منها , بل سأعيد كتابته بخط يدي واحتفظ فيه كله بإذن الله

  • Bushra Omar
    2019-01-22 04:05

    إنها روضة تأخذ القلم مني لتكتبنيفلا نرحل إلا بعد أن جف دمع المقل، ومابقي في القلب الكثير

  • Amal Fahad
    2019-01-07 05:45

    لا شاعرة بعدك ياروضة. وكرهت أني جئت من جنس النساء!! وجعي على وجع النساء*

  • Walaa
    2019-01-20 22:57

    رائع:))

  • Arwa
    2018-12-25 02:01

    قد كُنت أخشَى يا فُؤادُ عَليكَ مِن طُولِ السَفَر قَد كُنت أخشَى الليلَ حولَك والبُروقُ وعَاصِفَاتُ الرِيح تزأَرُ والمَطَر قَد كُنتُ أخشَى أنْ أقَول لكَ أرعَوِفَيُجيبُ مِنَكَ الدَمعُ كالمُعتَادِ! مَابيَدِي .. و لَكِن ذَا القَدَر

  • Sue
    2019-01-08 03:50

    واجهتني -أثناء القراءة- بعض الأبيات بكسور في الوزن، و أزعجتني نوعا ما.. ربما تحتوي نسختي على أخطاء مطبعية؟ - تبقى قصيدة (بلاغ امرأة عربية) هي أجمل ماقرأت لروضة حتى الآن ♥

  • Escada
    2018-12-30 22:49

    رائع؟! قليل في حقه

  • RaNa Adel
    2019-01-01 03:54

    اليوم دعنا نتفقلا فرق عندك إن بقيت وإن مضيتلا فرق عندك إن ضحكنا هكذا - كذبا! وإن وحدي بكيتفأنا تركت أحبتي ولديك أحباب وبيتوأنا هجرت مدينتي وإليك يا بعضي أتيتوأنا اعتزلت الناس والطرقات والدنيافما أنفقت لي من أجل أن نبقى؟وماذا قد جنيت ؟وأنا وهبتك مهجتي جهراًفهل سراً نويت؟

  • Batool
    2019-01-10 04:36

    وكرهت أني جئت من جنس النساء وجعي على وجع النساء *

  • Arwa M
    2019-01-06 06:56

    قصائدها جميلة ولكن الفكرة تتكرر في كل قصيدة علما بأن الديوان مقتضب فكان الاولى ان تكون القصائد فريدة ..ها وقد أعجبتني موسيقى القصائد.. وجدت الديوان جيدًا ولكن ليس رائعا

  • Wafa'a
    2019-01-15 23:42

    لو كُنتَ تعرفُ كيفَ تُرهقني الجِراحَات القَديمة والجديدة .. لرُبما أشفقتَ من هذا العَناء ..لو كُنتَ تعرفُ أنني .. من أوجهِ الغَادين والآتين استرقُ التبسٌم واستعيدُ توازني قَسراً وأضحكُ حينما ألقاكَ في زمنِ البُكاء.. لو كُنتَ تعرفُ أنني أحتالُ للأحزانِ أرجئها لديك واسكِتُ الأشجانَ حيث تجئ .. اخنقُ عبرتي بيدي ما كلّفتني هذا الشَقاء!!ولرُبما استحييتَ لو أدركتَ كم أكبو على طولِ الطريقِ إليككم ألقى من الرَهق المٌذِل من العَياء ولرُبما ولرُبما ولرُبما... خطئ أنا أنى نسيتُ معالمَ الطُرق التي لا انتهى فيها إليك .. خطئ أنا.. أنى لك استنفرتَ ما في القلبِ ما في الروحِ منذ طفولتي وجعلتُها وقفاً عليك ..خطئ أنا.. أني على لا شئ قد وقعتَ لك ، فكتبتَ أنت طفولتي ومعارفي وقصائدي وجميع أيامي لديك.. في موسم المد جزر جديد ،، من أجمل ماكتبت الرائعة روضة ♥ ّ

  • رؤى سلطان
    2019-01-02 22:59

    أواه يا روضة أواه ! نعم حينما أقرأ شعراً أعرف أنه لروضة .. لها أسلوبها البديع والمتفرد عجيبة روضة عجيبة !! نأتي الآن للديوان .. الديوان قصير جداً و به 13 قصيدة, غير أني قد قرأت نصفها وأحفظ قصيدة " في موسم المد جزرٌ جديد" من كُثر تكراري لها.و قصيدة " بلاغ امرأةٍ عربية " هذه ديوان لوحدها <3*** غير أني استغربت قليلاً فقصيدة " وشم على ساعد الغياب " هي جزء من قصيدة " اعتراف" ! ولم أتوصل لسبب جعلهما قصيدتين منفردتين . روضة بديعة والديوان شفاف وصافٍ, غير أني تمنيت لو ضُبطت كل القصائد ولم تقتصر على واحدة فقط.. وتصحيح الأخطاء الإملائية به هنا لقاء مع خنساء الخرطوم روضة الحاج في برنامج نلتقي مع بروين حبيب http://www.youtube.com/watch?v=lBtOfF...

  • نبال قندس
    2019-01-23 00:44

    رائعة جداً وفاتني الكثير لأنني لم أقرأ لها من قبل

  • 7nan
    2019-01-12 02:41

    تكتب سحرًا لا شعرًا! متفوقة أدبيًا ، لغتها بليغة

  • Loła
    2018-12-29 01:57

    رائع !!!♥

  • Hind
    2019-01-10 03:35

    من أجمل دوايين روضة الحاج و بالاخص قصيدة بلاغ امرأة عربية و قصيدة اعتراف

  • أمل عبدالله
    2019-01-11 03:46

    ديوان رائع جداًوهذا ثاني ديوان أقرأه للشاعرة السودانيةروضة الحاجوما يميزه تنوع القصائد وجودتهاالديوان من إصدارات تفاصيل الكلمالطبعة السابعة ٢٠١٧موعدد صفحاته٧٦ صفحة

  • أحلام المطيري
    2018-12-28 06:36

    روضة أحبّها..لكنها في الحقيقة كتبت قصيدة وحدة وهي "في موسم المد جزر جديد" ثم جعلت هذي القصيدة كل ماسبقها ولحقها مجرد تكرار هزيل لها وعلك في الكلام نفسه والمشاعر والمشاهد نفسها.لو لم تكتب روضة إلا هذي القصيدة لكفانا مافيها من صدق و حدّة في الشعور و قسوة ذكية في الكلام. أما فكرة الديوان فاستهلاك مسرف مرة للكلمات.

  • Fatoom Zamani
    2019-01-08 00:37

    ومضيت رغمي يا فؤادي .. لم تعدوهتفت استرجيك..عدوهما ظننت الماء ذياك السرابومضيت تصرخ فيّ.. ما بيدي اسافر في اليبابوانا وراءك في القفار اهيم والارض الخرابقد كنت اخشى يا فؤاد عليك من طول السفرقد كنت اخشى الليل حولك والبروق وعاصفات الريح تزأر والمطرعش للمساء وللنسائم والسحرعش للعشيات المبللة الثياب من المطرعش للقصيد يزور بيتك رائعا.. مثل القمرودع الترحل في دروب الشوق..درب الشوق ياقلبي وعر***وغداً تسافر كالمساءواظل وحدي للصقيع وللشتاءاواه لو تدرى صديق العمر كيف غداً اكونوالناس حولي يضحكون ويمرحونوحدي مع الأشواق أبقى والشجونقد كنت اعرف ان يوماً ما سيأتيفيه تمضي للبعيدأعددت زادك بسمتي وقصائدىكيف ابتسامتي ان رحلتوبعد ظعنك ما القصيد؟أواه من زمنٍ يعاندني ومن قلب عنيداواه منك غداً ستمضي معجلاًواظل اقتات الآسىكيف احتباس الدمع بعدكعندما يأتي المساكيف اصطبار القلب عنك وبالحنين قد اكتسىبل كيف يبحر قاربُُفي اليم تاه ومارسىتمضى غداً واظل وحدى كالغريقتتشابه الاشياء عنديوالمرائي والطريققل لي بربك سيديمن لي اذا جاء المطرمن لي اذاعبس الشتاءاو اكفهرمن لي اذا ما ضاقت الدنيا وعاندني القدرقد كنت احمل هم أياميوخوفي والعناءوأجىء تسبقني خطاي الى هناولديك اترك يا صديق هواجسى ومخاوفياذر الشقاءقل لي لمن آوي اذا زاد الهجيراو تاه دربي في الزحاموحرت بعدك في المسيرتمضي غداً.. وغد يلوحويظل يخفق متعباً ذاك الجريحاترى سيأتي الصبح يوماًبعد وجهك ذا الصبيحوغداً ستسألني القصائد عنك والليل الطويلوغداً ستسألني المرائي عندما يأتي الاصيلسأقول سافر كالمساءوظللت وحدي للصقيع وللشتاءخوفي صديق العمر ان طال السفرخوفي اذا جاء المساءوما اتيت مع القمروغاب عن وجهى القمرخوفي اذا عاد الخريف وما رجعت مع المطرخوفي اذا ما الشوق عربد داخليوبرغم اخفائي ظهرخوفي اذا ما رحت ابحث عنك ولهىذات يوم يا صديقولم اجد لك من اثر****ولربما .. ولربما .. ولربماخطئ أناأنى نسيت معالم الطرق التي لا انتهى فيها إليكخطئ أناأنى لك استنفرت ما في القلب ما في الروح منذ طفولتيوجعلتها وقفا عليك ..خطئ أناأنى على لا شئ قد وقعت لك .. فكتبتأنت طفولتي .. ومعارفي .. وقصائديوجميع أيامي لديك...واليوم دعنا نتفقأنا قد تعبت ..ولم يعد في القلب ما يكفى الجراحأنفقت كل الصبر عندك .. والتجلد والتجمل والسماحأنا ما تركت لمقبل الأيام شيئا إذ ظننتك آخر التطواف في الدنيافسرحت المراكب كلها .. وقصصت عن قلبي الجناحأنا لم اعد أقوى وموعدنا الذي قد كان راحفاردد إليّ بضاعتي ..بغي انصرافك لم يزل يدمى جبين تكبري زيفايجرعني المرارة والنواحاليوم دعنا نتفقلا فرق عندك أن بقيت وان مضيت!لا فرق عندك أن ضحكنا هكذا - كذبا -وان وحدي بكيت!فأنا تركت أحبتي ولديك أحباب وبيتوأنا هجرت مدينتي واليك - يا بعضي - أتيتوأنا اعتزلت الناس والدنيافما أنفقت لي من اجل أن نبقى؟!!وماذا قد جنيت ؟؟!!وأنا وهبتك مهجتي جهرافهل سرا نويت؟؟!!!اليوم دعنا نتفقدعني أوقع عنك ميثاق الرحيلمرني بشيء مستحيلقل لي شروطك كلها .. إلا التي فيها قضيتإن قلت أو إن لم تقلأنا قد مضيت … !!!أفقدته النجمه لرغبتي ان تطول تلك القصائد الموسيقية ولقصيدتين كانتا أقلّ من المستوى المعهود " او ربما خُيّـل إلي ذلك"

  • فنافن
    2019-01-07 04:45

    . اقتبست من الديوان اليوم أوقِن أنني لن أحتملاليوم أوقن أن هذا القلب مثقوب ومجروح ومهزوموأن الصبر كلّوتحول لجة حزني المقهورتكشف سوقها كل الجراح وتستهلهذا أوان البوح يا كل الجراح.. تبرّجي!ودعي البكاء يجيبُ كيفَ .. وما .. وهلزمنا تجنبتُ التقاءك خفيةً .. فأتيتَ في زمن الوجلخبأت نبض القلبكم قاومتكم كابرتكم قررتثم نكصت عن عهدي.. أجل!ومنعتُ وجهك في ربوع مدينتي ..لكنه رغمي أطلّ!/لا فرق عندك إن بقيتُ وإن مضيتلا فرق عندك إن ضحكنا هكذا كذباوإن وحدي بكيت!فأنا تركت أحبتي ولديك أحباب وبيتوأنا هجرت مدينتي وإليك يا بعضي أتيتوأنا اعتزلت الناس والدنيافما أنفقت لي من أجل نبقى؟وماذا قد جنيت؟وأنا وهبتُك مهجتي جهرافهل سرًّا نويت؟/عِش للمساء وللنسائم والسَّحَرعِش للعشيات المبللةِ الثيابِ من المطرعِش للقصيد يزور بيتك رائعامثل القمرودَع الترحل في دروب الشوقدربُ الشوق يا قلبي وَعِر!/هم يحسبونك مُترفًايا حسن ما ظنواويا بئس الذي حقا طويت!/وملء القلب أنتَ فويح عمريتُرى بعد ارتحالك كيف أبقى؟وقبلك ما عرفت الدمع شوقاوهَأنَذِي بدمع الشوق أسقىوألمح إذ أرى عينيك نفسيأحدِّقُ فيهما صاحٍ فأرقىإلى أُفقٍ من الأشجان رحبٍفأشقى ثم أشقى ثم أشقىأحقا يا ربيع العمر يوماستجمعنا دروب العمر حقا؟!/أدري بأن الشمس حين تضيء لم ترَ وجهك المسكون بالسحر الفريدأدري بأن الباب حين يدقّما أنت الذي فيهِولكن يا سنا القلب العميدما دقّ بابًا طارقٌإلا ودقّ توجّسا وترقّبا وتوتّراوأنا أتمتم: يا أيها القلب اتئدفغدا يعود!/كم كان صعبا أن تكون مدينتي شبرًاوقد عودتني حلم المسير/توقيعُ أنك لن تلح عليما جفّت صحائفه ولا رُفع القلملم توفِ بالعهد الجديد ولا القديم .. ولم .. ولميا منتهى شوقيويا كل الجراحات التي برئتويا كل التي تهَب الألم

  • غـدي الجرعي
    2018-12-30 22:38

    عش للقصيد فعلًا هذهِ روضة الفاتنة جاءت هنا كما أحبها بالضبط ابنة الأصالة العربية , فلغتها لغة امرأةٍ عاشت قبل 1000 سنةكل قصيدة لها موسيقاها الخاصةكأنما أغنية خصبة إذا تحدث عن الحب وفت وامتدحت وغارت وصدت ، فإذا حولت الحديث إلى بلاغ المرأة العربية .. ذكّرتني بغضب هند بنت عتبة بعض القصائد في هذا الديوان أدمنتها سلفًا فالحمدلله إذ جمعها في ديوان واحد الكتاب عمومًا سلس وماتع وعذب جدًا ، أعتقد أن الغير مهتم بالعربية سيحتاج للبحث عن بعض الكلمات عدى ذلك فقصديتها ولغتها تزف نفسها إلى القلب ملحوظة : أعتقد أن روضة متأثرة كثيرًا بلغة القرأن والسنة فهي حسب قرائتي أكثر من ظهر عليهِ ذلك من الشعراء البارزين مؤخرًا بعض الاقتباسات : لو كنت تعرف أنني احتال للأحزان … أرجئها لديكواسكت الأشجان حيث تجئ .. اخنق عبرتي بيديما كلفتني هذا الشقاء!!ولربما استحييت لو أدركت كم أكبو على طول الطريق إليككم ألقى من الرهق المذل من العياء ..ولربما .. ولربما .. ولربماخطئ أناأنى نسيت معالم الطرق التي لا انتهى فيها إليكخطئ أناأنى لك استنفرت ما في القلب ما في الروح منذ طفولتيوجعلتها وقفا عليك .. ـــــــ *صلاح الدين سوف يعود من نصف الطريقلأن خدمات الفنادق في الطريق رديئةولأن هذا الفصل صيف!!الله حين يكون كل العام صيفالله حين يكون كل العام صيفالله حين تساوت الاشياء في دمناوقررنا التصالح وفق مقتضياتناتباً لمن باعوا لنا الاشياء جاهزةوكان الفصل صيف!! ـــــــ*كيف اهتديت الي كيفوبيننا بحران يصتخبانالآلف من الميال صحراء وغابات وبيد؟اتراك كنت حقيبتىام بين أمتعتى دخلتام أختبأت هناك فيَّدماً يسافر للوريد من الوريد 5/5