Read في الساحل يعترف القلب by روضة الحاج Online

في الساحل يعترف القلب

في الساحل يعترف القلب. صدر في ثلاث طبعات الأولى عام 2001 والثالثة 2011ديوان شعريضم :نقوش على جدار ثالثأنا راحلةللبحر أغنيةٌ جديدةوقال نسوةٌخذني إليكفي مقام الحزن المترفانكسارقسوةفي الساحل يعترف القلب...

Title : في الساحل يعترف القلب
Author :
Rating :
ISBN : 6712918
Format Type : Audio Book
Number of Pages : 32 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

في الساحل يعترف القلب Reviews

  • طَيْف
    2019-01-21 02:13

    تمنيت أني ما ابتدأت...بعضي هنا...بل...كلي هنامشاعر مبعثرة...جمعتها روضة الشعر في بيت القصيد...نرتع في روابي الحرف ..ونرتوي من روعة نسجها ..حد الإدمانأي المشاعر سكبتيها شعرا يا روضة ؟؟!!وأي مدائن من فقد سورتيها بحروفك؟؟||~~~استنزفني منه:خذني اليك الآن قلبي ينشطر خذني اليك الآن أوراقي تنام على رصيف الليل شوقاً تنتظر خذني اليك الآن يا.. فتجلدي و تصبري و تجملي رفعوا السواري البيض منذ الأمس ينتظرون فلتأمر ووحدك من يطاع إذا أمر خذني إليك مع صلاة الفجر وقت الليل يدبر قبل إمضاء القمر خذني اليك فعندما نتلو معاً من سورة الرحمن جزءاً يستريح القلب باقي العمر ليس يهمني من بعد إن يبقي و إن يمضي العمر

  • Wafa'a
    2019-01-23 23:09

    صعبٌ رَحِيلي .. أعترِفْجَزِعٌ هو القلبُ المُغالِبُ والنَزِفْمشدودةٌ أعصابُ روحي مُرهَقَةودمي تَلِفْ .. يا أيُّها الرَهَقُ المُسافِرُ في دمايويا نَزيفَ الجُرحِ قِفْ ..إنَّا سنرحلُ .. لستُ أعرِفُ كيفَ ؟ أينَ ؟ متى ؟ ففي هذا المكانِفَقدتُ ذاكرتي وبَوصَلتِيوقلباً يرتَجِفْ ..

  • شيماء
    2019-01-08 05:02

    .أقسو علي.فقد قسوت انا عليك.أسرفت باستثنائك المفروض من قلبي.فخلت بانك الغفران.حين اصير اخطاءا تصر علي الصواب.أعفيت ثرثرتي البرئيه من عناء الانتقاء.ما حاسبتها يوما علي.حرفا تخطي او اصاب.الان افعل انت لست انا.حسبتك هكذا زمنا فاخطات الحساب.أقسو علي فانني أحتاج الف فجيعة اخري(لتهبط من سماء تصوري تمشي علي الطرقات.تأكل من طعام الناس).برغم دهشة خافقي وبرغم خيبة خاطري.وبرغم هذا الجرح في جرح الالم.تظل وحدك أجمل الاشياء في الدنيا وأبهاها.وأنقاها واصفاها سني

  • ~ ديــدى~
    2019-01-19 22:55

    ان سنرحل ..لست اعرف كيف ؟ أين ؟ متى ؟ ففى هذا المكان ..فقدت ذاكرتى .. وبوصلتى .. وقلبا يرتجف يا طيب العينين .. يا سمح الدماء ..ويا وسيم الحرف .. ادركنى بحرف ارنى الطرق فأننى ضيعته وصف الطريق لملم معى هذى هذى القصا صات .. المبعثرة الشجيه واحتمل منى النحيب المر .. فى طعم الحريق دعنى أكذب حينما ادعوك يا بعضى .. صديق ..................ماأروع الكلمات <3

  • Walaa
    2018-12-31 03:16

  • فنافن
    2019-01-13 04:06

    قصديتها المعنونة بـ (وقال نسوة) ، كانت عصيّة على الاقتباس.. لم أستطع اقتصاص أي جزء منها لأنها باختصار: درة الديوان! اقتبست من بقية الديوان: وجهك التاريخُ والبحرُوبعضٌ من أبيصوتُك الأصداءعيناك النجيماتُ البعيدةُهل تُرى أنت نبي؟!أي سحر حين تأتييلمسُ الأشياء حولييدهش الأشياء بيأنت والبحر حبيبان إلى قلبٍ غريبغير أنيعندما أشتاق للبحر أجيءوإذا ما اشتقتُ إليكجاءني بحرُ نحيب!/أنت والبحر وأضواء المدينةوحديث الشطِّ للرملِوأسرارٌ دفينةوالرفاق الساهمون الطرفَ وجدًاوالصباباتُ السجينةأي حزن يا صديقيتبعثُ الأمواج فينا؟/هل تُرى تعرف شوقي واحتياجيوأنا أبحثُ عنكفي الطريق العام ويحيفي زحام المركباتفي لُحيظات التجليحين تأبى المفرداتعند ميلاد القصائدعند رجع الأغنياتعندما أخلو لذاتيفتُواتي الذكريات؟/الرعد حين يضجأشعر أنه من دون كل الناسيعنيني بغضبتهفأقبع كالحجر!البرق حين يشعأفهم أنه سيضيء في قلبي دياجير الحذروسيعرف الناس الذي أخفيتهيتخطفونك يا أنايا قلةً عندي بآلاف البشر!/يا صاحبي..ماذا عساي أقولللشوقِ الذي ملأ المكان؟وعلام أُمعن في المسيروراء خطوكأقتفي أثرا يقود خطايصوب اللا أمان؟وإلى متى سأظل أُخطئ باسمك الوضّاحإذ أدعو الرفاقفينجلي السَّرُّ المُصان؟

  • DewIsland
    2018-12-29 23:58

    أنت و البحر حبيبانٍ إلى قلبٍ غريبغير أني …عندما أشتاقُ للبحرٍ أجئو إذا اشتقتُ إليكجاءني بحُر نحيب …ياصديقي …هل تُرى تعرف شوقي و إحتياجيو أنا أبحثُ عنكفي الطريقٍ العام ويحيفي زحام المركباتفي لُحيظَاتِ التجّليحين تأبى المفردات …عند ميلادِ القصائدِعند رجع الأغنياتعندما أخَلو لذاتيفتواتى الذكرياتعندما يشدو المغني“بالصبح الباهي لوِنك”يخنقُ الحزنُ إحتياجيأنت لن تأتي إلىَّو مغنى الحبِ مات …رابط التحميل هنا ..http://www.4shared.com/office/6yDCqrv...

  • Rehab
    2019-01-23 23:10

    مَاذَا لو كنتِ تكتبينَ فلا تنتهينَ أبداً يا روضَة ! ، وقعُ صوتكِ ينبُع في بيتِ القصيدْفتَنتهينْ ولا تنتهي نشوةُ حرفكِ .

  • Basma Salem
    2019-01-05 03:01

    خنساء السودان أسكرتني يعجبني أن لها بصمةٌ خاصة ، لغتها ثريةٌ جزِلة ، و رقيقة عذبة، أسلوبها سلِس ، مواضيع القصائد لامستني بشدة .."خذني إليك الآن يا جرحاًأعالجه فيزداد احتدامخذني إليك ..الآن يا حزناًأغالبه فيغلبني ويمعن في المقامخذني إليك ..فانه فصل الخريفوأنا أخاف من المطرالريح حين تهب أدرك أنني وحدي وضديهذه الدنياباجمعها وسطوات القدرالرعد حين يضج اشعر انه من دونكل الناس يعنينيبغضبته فاقبع كالحجرالبرق حين يشع افهم انه سيضيء فيقلبي دياجيرالحذروسيعرف الناس الذي أخفيته يتخطفونكيا أنا .. ياقلةً عندي بآلاف البشرفأظل اقبع فيالسراديب العميقة خوفأن يجتاحني البرق المصرخذني إليك .. الآن قلبي ينشطرخذنيإليك... الآن أوردتي تنام على رصيفالليل شوقاًتنتظرخذني إليك ..مع صلاة الفجروقت الليل يمضي قبل إمضاء القمرخذني إليك .. إذا أتى وقت السحرخذني إليك ..فعندما نتلومعاً من سورة الرحمن شيئاًيستريح القلب منهذا السفر باقي العمرليس يهمني من بعدأن يبقىو أن يمضي العمر"

  • Lubna ALajarmah
    2019-01-03 23:15

    ’’ يزيد يقيني في كل يومبأني كعود الثقاب الذي لن يضيءسوى مرة واحدةفكن هذه المرة الواحدةودعني أضيء بحقلك ليلاًفوحدك تملك سر الثقاب الذي قد يضيءسنيناً طوالاً .. وعمراً طويل ‘‘كلماتها حركت فيّ شيء ما .. وطرقت باباً موصداً منذ زمن بعيدانها تحاكي فلسفتي الخاصة .. انا تصورها كما اريدادهشتني روضة وانا اقرأ لها ومع كل اندهاش بجملة ..أتنهد وآخذ نفساً عميقاً .. وكأن كلماتها تختزل كل الأكسجين الموجود بغرفتي’’ تعطر كل حروف وقاريفيفضحني الحرف يا أنت ويحي ‘‘لحرفها وقار وحشمة تزينت بهابعض الجمل المقتبسة من القرأن زادتها وقاراًإنها ترتدي حجاب العفة والحياء الأنثويإنها بحروفها القليلة بصمت بصمتها في الشعر النسويوبصمتها تعجبنيتستحق الأربعة بديوانها الصغير

  • Ibrahim Saad
    2019-01-05 07:07

    وإلى متىسأظلُ أخطىءُ باسمك الوضّاح ِإذ أدعو الرفاق َفينجلي السِّرُ المصاندعني أكتّم ما استطعتُوإن طفا ما خفّ من حزنيالمسافرِ فاحتمل .........................................اللهَ لو تدري اجتهادَ تَبسُّمِيلَعَجِبتَ ممَّا في الخَفَاءْكَذِباً تُرَانِي أُوثِقُ الخَوفَ المُسافِرَيَنْفَلِتْ ..والحُزنُ يَهطُلُ مُترَفَاًوتَضِجُّ أحزانُ السَمَاء

  • Arwa
    2018-12-29 06:52

    تظلّ وحدَك أجمَل الأشياءِ في الدُنيَا وأبهَاهَا وأنقَاهَا وأصفَاها سِنيّ !

  • غـدي الجرعي
    2018-12-28 05:52

    لازالت أنبهر بلغتها وعذوبتها أستمتع بما تكتبهُ روضة دائماً لا أظن أن شاعرةً الآن تشبهها الديوان خفيف يحوي 9 قصائد عذبة وسلسة جداً مفردات روضة عموماً تمتاز بالعذوبة والسهولة بعيدة عن الغرابة فهي أنثوية جداً ، وشعرها مليئ بالموسيقى ..يعجبني ارتباط القصائد ببعض الصور الدينية مثل : قولها في قصيدة " خذني إليك " خذني إليك مع صلاة الفجروقت الليل يُدبر قبل إمضاء القمرخذني إليك فعندما نتلو معاًمن سورة الرحمن جزءايستريح القلب باقي العمرليس يهمني من بعد إن يبقىوإن يمضي العمرلا أدري إن كانت كل الصور الدينية يصح استخدامها لكن عموماً هذهِ اللمسة تضفي على الشعر المزيد من الهيبة والجمال

  • Juwairia Adely
    2018-12-28 05:13

    في القلب كنت وكنت أروع من أراك يا أنت ...يا حقلاً من الأشواق والأطفال و الألوان والسلوى وسدرة منتهى الأشواق قبل المبتدا يا منتهاي ،غزلتِ الاحساس بالكلمات كأجمل ما يكون .. حب رقراق و احاسيس عذبة

  • نبال قندس
    2018-12-30 23:52

    رائعة رائعة رائعةكل القصائد كأنها عم تحكي على لساني شي ما قدرت أعبر عنه سأقرأه مرة أخرى ومرااات

  • Samar
    2019-01-17 06:54

    أحس أني أقل من أن أقيمأحببت في مقام الحزن المترفوفي الساحل يعترف القلب

  • Hind
    2019-01-10 05:22

    الآن أكتشف الحقيقة كلها أشقى لأنك يا ربيع العمر داء العمر يا وجعاً عضالموبوءة كل الخلايا في دميبك يا جرئ الخطويا معزوفتي الأولىيا كل المقاطع في وريقاتي و يا كل الخيالفبأي مصل تستريح جوانحيو دماك تجري في دميو نسيج أوردتي تمنع و استحال(من قصيدة نقوش على جدار ثالث)********************************************أنت و البحر حبيبان إلى قلب غريب غير أني حينما اشتاق للبحر أجئ و إذا اشتقت إليك جاءني بحر نحيب(من قصيدة للبحر أغنية جديدة)

  • I_asmaa
    2019-01-17 23:06

    وان تواطأَ الزمانُ ضدَ وعدِنا الجميلِ مرةًففي غدٍ كما نريدُهُ يكونوأننيبمقلتيكَ سيّديبقلبكَ الكبيرِ مثلَ حُبِناأردتُ أن أُقيمَ دائماً إلى الأبدْ ..يسألنني وينتظرنَ أن أردْ ..وما درينَ أنّ لحظةً من الصّفاءِقُربَ وجهِكَ الحبيبِبانفعالكَ الحبيبِتُقررُ النّدىفيستجيبُ في ظهيرةِ النّهارْ !!تختصرُ الزنابقُ الورودَ والعبيرَ والبحارْ ..تطيُر بي إلى مشارفِ الحياةِحيث لا مدائن ورائها ولا قفارْ ..يسألنني ألم تزلْ بخاطريوقد مضى زمانٌ وعاقنا الزّمانْوما علمنَ أنّ ما أدُسُهُ بجيبهِالسِّريُ ضد حادثاتهِابتسامةٌ من البروقِ في مواسمِ المطرْسرقتها من وجهكَ الحبيبِ وادخرتُهاتميمةً من الجراحِ والعيونِ والخطرْ ..يقُلنَكيف لم تغيّرِ الجراحُ طعمَ حُبِنا وعِطرِهِولونهِ الغريبْ ..وينتظرنَ أن أُجيبْوكيف لي وأنت في الأطفالِوالصحابِ والرفيقِ والصديقِ والحبيبْ ..وأنت هكذابجانبي أمامَ ناظِرَيَّ دائماً معييغيبُ ظليَّ في المساءِ ولا تغيبْ ..لا ساعةًولا دقيقةًولا مسافةَ ارتدادِ الطَّرف يا "أنا" ..!!!فكيف أو بمايُردنَ أن أُجيب ؟؟ !

  • Sara Alawneh
    2018-12-31 01:01

    كَم أحببتُ كتاباتِك !!{ مقتطفات }" يزيدُ يقيني في كل يومبِأنّي خُلِقتُ لِأجلِكَ أنتو أنّي بِغيرك يا رجلا يعتريني كَحُمّى السواحلقاحلة كالبلاد الخرابو باهتة كَالجروفِ اليبابولا لونَ ليولا طعمَ لي "" وَ أراكَ أبعد من مدارِ الشّمسأقرب من رجوعِ الطّرفأطول من معاناتيفأشقى مرة أخرىفيندهش السّؤال "" أشقىلِأنّك يا ربيع العمرداء العمر يا وجعا عُضال "

  • عفاف الشاذلي
    2019-01-03 02:01

    جميلٌ حرفك دائمًا كما عهدته .. جميل بشكل استثنائي"الله لو تدري اجتهاد تبسُّمي .. لعجبت مما في الخفاء !""ولربما فهم الذي يهواك في صدريبأنك لست قديسًافعاد يراك من نفق الأنام""الآن افعل أنت لست أناحسبتك هكذا زمنًا فأخطات الحساب !"

  • Mashael Alamri
    2019-01-20 05:53

    وأنناوان تواطأَ الزمانُ ضدَ وعدِنا الجميلِ مرةًففي غدٍ كما نريدُهُ يكونوأننيبمقلتيكَ سيّدي بقلبكَ الكبيرِ مثلَ حُبِناأردتُ أن أُقيمَ دائماً إلى الأبدْ **روضة

  • Zahraa Isa
    2019-01-18 23:53

    هذهِ المرة لن تقرأ شعرًا، هذا رقصٌ موسيقيّ في حفلِ عاشقة.القصائدُ وهي تصيرُ أغنيةً، الكلمة وهي تصيرُ لحنًا. وأنت تغرقُ في المعنى.

  • Maab Abbas
    2019-01-22 05:19

    قرأت هذا الديوان أكثر من عشرين مرة !

  • Basheera
    2019-01-13 04:11

    تجربتي الأولى مع روضة ، وحتمًا ليست الأخيرة ♥لامست شِغاف قلبي ♥

  • Sabah
    2019-01-01 04:15

    ...ياليتني لما لقيتك ما احتفلت وكيف لي اذ لحت لي ألا احتفل؟...أقسو عليفقد يصدق قلبي المبهوربالنور الرسولي الجميل علي جبينكان بعض النور فيكوان بعض النار فيكوان بعض الطين فيكفلا يخر صريع دهشته اذا ما الطين شدك مرةفسقطت في درك الكلام...يزيد يقيني في كل يومبأني كعود الثقاب الذي لن يضيءسوى مرةٍ واحدةفكن هذه المرة الواحدة...

  • Drissel bouki
    2019-01-15 02:54

    ديوان جميل أنت والبحر وأضواء المدينةوحديث الشطِّ للرملِوأسرارٌ دفينةوالرفاق الساهمون الطرفَ وجدًاوالصباباتُ السجينةأي حزن يا صديقيتبعثُ الأمواج فينا؟-----------------هل تُرى تعرف شوقي واحتياجيوأنا أبحثُ عنكفي الطريق العام ويحيفي زحام المركباتفي لُحيظات التجليحين تأبى المفرداتعند ميلاد القصائدعند رجع الأغنياتعندما أخلو لذاتيفتُواتي الذكريات؟

  • محمد اليماني
    2018-12-29 00:22

    أعني على الرحيل ترى أحقاً يافؤاد سنرتحل---------------ياويحها الخرطوم كيف أطيقها .تبت يد الخرطوم لو لم تحتويك مهابةً نيلاً وتاريخاًوصرحاً من جلال .-----------خذني اليك الآن قلبي ينشطرخذني اليك الآنأوردتي تنام على رصيف الليلشوقاً تنتظر-------------يامنتهاي طال الطريق الى رضاك( لا .. تصالح )فالذي وحدي أبتلاني .. ما ابتلاك----------------

  • Tahjod Mohammed
    2019-01-06 23:53

    يا روضة! يا شاعرة النيلين :) هذا الديوان من‏ اجمل ما قرأت لها! :D‎ - إقتباسات : "حسبي لقاؤك في عيون الناس في بلدي جنوبا أو شمال سمر الملامح يشبهونك مشية او قامة او سمرة لكنهم ويحي أنا لا يشبهونك في الخصال " *نقوش على جدار ثالث*______ "يا صاحبي ماذا عساي ان أقولللشوق الذي ملأ المكان" *في مقام الحزن المترف*

  • Intisar Abdullah
    2018-12-31 23:06

    قرأت لها ما هو أجملهذا هو الأقللو كان هناك مسابقة للمبالغة الشعرية أظن روضة ستفوز بها.أحياناً أشعر أنها تدخل نفسها في متاهات مع القُرّاءأو على الأقل معيفي نصوص مبطنة تصل بالتشبيه إلى خصائص ملائكية أو رسوليةقد تكون من باب يحق للشاعر..لكن أجد صعوبة في تقبلها.تبقى روضة الحاج .

  • فاطِمة
    2019-01-12 00:08

    الحُزن، في أبهى صورة