Read الوليمة العارية by Ali Bader علي بدر Online

الوليمة العارية

تناقش الرواية لحظة فاصلة فى التاريخ العربى، عندما انهارت الدولة العثمانية وسيطرة الاحتلال الإنجليزى على الدول التى كانت تحكمها.واختار الروائى على بدر أن تبدأ الأحداث قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى عام 1914، ويرصد عبر بطله منيب أفندى الذى يعشق كل ما هو أوروبى تحولات المجتمع العراقى والعربى خاصة بعدما بدأ الأتراك يغادرون بغداد، ليحل محلهم الإنجليز، ويتنقل على بدر بأبطال التناقش الرواية لحظة فاصلة فى التاريخ العربى، عندما انهارت الدولة العثمانية وسيطرة الاحتلال الإنجليزى على الدول التى كانت تحكمها.واختار الروائى على بدر أن تبدأ الأحداث قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى عام 1914، ويرصد عبر بطله منيب أفندى الذى يعشق كل ما هو أوروبى تحولات المجتمع العراقى والعربى خاصة بعدما بدأ الأتراك يغادرون بغداد، ليحل محلهم الإنجليز، ويتنقل على بدر بأبطال الرواية ما بين أسطنبول وبغداد فى تلك الفترة...

Title : الوليمة العارية
Author :
Rating :
ISBN : 7592922
Format Type : e-Book
Number of Pages : 318 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

الوليمة العارية Reviews

  • دايس محمد
    2018-11-14 06:42

    رواية ساخرة بامتياز ، السخرية من كل شيء من كل الشخصيات رجال الدين ، رجال السياسة ، الجندرمة ، العاهرات ، الأفندية ، اللصوص و قطاع الطرق ، و السخرية من تكرار تاريخ بغداد ، هذه الرواية بقدر ما تنزح نحو المعلومة التاريخية التي حدثت و تم توثيقها إلا أنها تستشرف الماضي و تتنبئ به ، فبغداد أيام الاحتلال الانكليزي لها هي ذاتها بغداد أيام الاحتلال الأمريكي الأخير ، حالة التشابه بين هاتين البغدادين مطابقة ٌ تماما ً و مآلات الناس فيها هي ذاتها . يسخر علي بدر من كل شيء و يحاول ربط الجنس كما فعلت جهان صديقته التركمانية بالمكان ، إلا أن الجنس في هذه الرواية يأخذ أشكالا ً متعددة ، فتارة ً هو حالة هرب من الواقع إلى عالم ٍ مغاير ٍ الهرب من الواقع الذي أصبحت السيطرة عليه صعبة ً جدا ً إلى عالم السيطرة على جسد ٍ ضعيف ، أو هو حالة استكشاف للأساطير كما في حالة محمود بك مع العاهرة الأرمنية ، فكرة الجنس في هذه الرواية ليست عبثا ً فهي حالة خلاص دائم من هم ٍ لا يدوم أبدا ً حالة من التغيير عند فئات ٍ متباينة فيما بينها ب المكانة و القيمة والتفكير و المظهر و السلوك الخارجي ، كما أن بغداد الحاضرة في هذه الرواية هي الوليمة التي أصبح الكل يحاول قضم نصيبه منها .الشخصيات في الرواية غير متطورة أبدا ً لكنها حركية و غير ثابتة هي ذات الشخصية متذبذبة بين القوي و الأقوى و هذا التذبذب هو تعبير عن عدم الاستقرار السياسي ، أذكر أن الفنان العراقي "محمد الشامي" قال أن الرداءة السياسية تنتج رداءة فنية ، كذلك الحال الرداءة السياسية تنتج رداءة فكرية رداءة سلوكية و انحطاطا ً في النسيج الاجتماعي و هذا ما كان عليه الواقع البغدادي حسب المعلومات التي تتبعها علي بدر في هذه الرواية .رواية فذّة جدا ً ، هذا الروائي مبهر ٌ جدا حتى الآن لم أملّ من أي رواية ٍ قرأتها له :)

  • Khaldun Chaloob
    2018-12-07 05:40

    افضل رواية من بلدي ممكن واحد يقراها. التفاصيل عجيبة كانو علي كان عايش الفترة العثمانية و مات و انولد مره ثانية حتى يكتب الرواية. محمود بك وحدة من اقوى الشخصيات الي تعرفت عليها اما التلاعب بتفاصيل حياة شخصيات مشاهير العراق و جعلها رغم السخرية الي بيها اقرب للتصديق من التكذيب فهو فن و احترافية عالية من الكاتب. الوصف الدقيق للحياة و النفس العراقية و طريقة تفكيرها جميلة جدا تخليك تريد تقرا الرواية مرة ثانية.خمسة نجوم بلا شك.

  • Basheer Mera
    2018-12-13 09:30

    لا أعرف كيف أنهيت قراءة هذه الرواية وقلما قلبت الصفحات إلا أن الكاتب جعلني أن أنهيها بأسرع مايمكن.أحداث انهيار الدولة العثمانية في بغداد ، أتوقع أن الكاتب قد تعب في البحث التاريخي إلا أنه يفتقد للغة سليمة وسلسلة والسرد كان جد سيء بالإضافة إلى التكرار في بعض الكلمات والكثير من الأفكار , تختصر الرواية وبنفس المعنى بمئة صفحة هنالك الكثير من الزوائد اللغوية .لا أنصح بقرائتها نهائياً كنت أتوقع أن أنبهر إلا أنه ماحدث هو العكس.

  • Ashraf Shipiny
    2018-12-10 09:21

    شكرا لـ يوسف رخا اللي دلني على بغداد علي بدر

  • Ahmed
    2018-12-13 11:40

    الموضوع كللش راقي ،احتمال صعب تلكة شخص يحجي عن الدولة العثمانية برواية مثله ... مشكلتي جانت بالسرد لان الاحداث مرات تصير هوسة والوصف المكثف للمناطق يتعبك وانت تقرا

  • سامر القيسي
    2018-12-12 07:37

    ممكن رابط تحميل للكتاب pdf او doc