Read كنت طبيبا لصدام حسين by علاء بشير Online

Title : كنت طبيبا لصدام حسين
Author :
Rating :
ISBN : 9658086
Format Type : Paperback
Number of Pages : 351 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

كنت طبيبا لصدام حسين Reviews

  • Odai Al-saeed
    2019-01-10 15:30

    مذكرات دكتور آثر المال على المبادئ واخلاقيات المهنة محققا المثل القائل (يصلي مع علي وياكل مع معاوية)يريد ان يقتات من فضائح من ائتمنه دون اي وجه حق .قرات الكتاب واكتشفت اهم ما اكتشفت ان الامانة والقسم المهني الذي اقسمه هذا الدكتور لا بد انه ضاع وسط حب الشهرة والمال

  • ميشيل حنا
    2018-12-31 17:26

    "هكذا كانت تجري الأمور في العادة، وإذا ألقي بك مرة في سجن من سجون صدام لا يمكن أن تكون على ثقة من أنه سيكتب لك الخروج بعدها. كان يحدث أن يضربوا معتقلا حتى الموت أو ينسوه ببساطة في السجن. كان على الإنسان أن يثبت أن أوراقه سليمة، وقد كان ذلك مستحيلا، إذ كان يجلس وراء القضبان".كتاب رائع ومروّع، كتبه الطبيب الشخصي لرئيس العراق السابق صدام حسين، يقدم صورة قريبة ودقيقة ومخيفة عن نظام الحكم السابق في العراق، والذي لا يختلف كثيرا في مجمله عن أنظمة الحكم في كثير من الدول العربية.كتب الكتاب في الأصل بالألمانية، وتمت ترجمته إلى العربية بعد ذلك. لاقى الكتاب نجاحا هائلا منذ صدوره، فهذه هي الطبعة الثالثة منه في أقل من سنة!يتمتع د. علاء بشير، فضلا عن ذاكرته القوية الوثائقية، بأسلوب أدبي سلسل وممتع، مما يجعل من قراءة الكتاب متعة حقيقية تضاف إلى الوقائع المذهلة التي يرويها، حكاية تلو الحكاية، كل واحدة أغرب من سابقتها، حتى أنك لا تشعر بالوقت حتى تجد الكتاب قد انتهى.يقول الكاتب أنه كان يقوم في إحدى المرات بجراحة بسيطة في ذراع ساجدة زوجة صدام، وقد بدأ بقطع الجلد بالمشرط وقد نسى أن يضع لها المخدر الموضعي، ولكنها لم تتفوه بكلمة ولم تتأوه، ثم تذكر أنه لم يضع لها المخدر فسألها هل تألمتِ؟ فقالت: جدا، وعندما سألها لماذا لم تطلب منه التوقف قالت لأن من يحتمل الحياة مع صدام يحتمل أي شيء آخر.كتاب يستحق القراءة.

  • Eslam Mohamed
    2019-01-07 15:40

    رغم ان الكتاب يعد بمثابة نوع من النميمة ولا يملك الكثير من العمق التحليلي لعائلة صدام وحياتها لكنه يكشف جانب اخر في حياة عائلة تسببت في جلب الخراب على العراق

  • Sara Aljaryan
    2018-12-24 15:26

    هذه كتاب مأساوي يروي عن قرب اهم وابرز وابشع الاحداث التي عاناها العراق بزعامت صدام حسين ’’ يمكن لاي شخص يقرأ هذا الكتاب ان يستنتج ان الصورة التي كان يظهر بها صدام حسين أمام العلن هي عكس للحقيقة الداخليه له ,,و مما ذكره د.علاء البشير الطبيب المفضل لصدام و الشخص الاقرب للعائلة,,في نهاية الكتاب تجد انه قد فقد السيطرة على زمام الامور من خلال عدم القدرة على فرض الاوامرالتي كان يوجهها للحاشية الخاصة به في اتباع اوامره ,,بالاضافة الى الاضطرابات النفسية التي عاناها وكل افراد عائلته ,, وصراعاتهم المستمرة من اجل الحصول على السلطة وهذا الجزء الاكبر الذي كان يؤرق صدام ,,هو حدوث انقلاب عسكري او عملية اغتيال على ايدي احد االمقربيين او المكلفين من قبل الحاشيته ينهي مسيرة حياته كما حدث لكل رئيس سبقه في تولي السلطة .. هنا تجد كم من المأساةالتي لا حصر لها من الممكن ان تعيشها ان كنت غير عراقي او ان تعيد المأساة باكملها او جزء منها للمرة الثانية ان كنت سبق وان عشتها ,, سوف لن امنح الكتاب ولا نجمة لان الاحداث هي ليست من تأليف ال د. علاء البشير انما هو يسرد احداث واقعية عاشها لم تطلب منه مجهود ذهني في حياكة تسلسلها .....في النهاية دعوة مني لقراءة الكتاب لكي يتسنى للجميع معرفة الحقائق ................

  • Fatma Elshashaey
    2019-01-07 22:19

    **دموووووووى بطريقه مصطنعه**بصراحه من اول صفحتين عرفت انه كتاب فرقعه استثمار علاقات انسانيه مع حد مشهور مش اكتر ربما من اجل المال او التشفى او الضغينه_طبعا مع كم علامات الاستفهام على صدام نفسه من بعد غزو العراق مع تناقضها وحب ناس كتير بسيطه له فده شئ وطرح الكات هنا شئ آخر انه منزه نفسه"علاء بشير" وانه صاحب المبادئ العليا وعمره ماغلط وكل اللى حوله يع وكره لصدام وطرحه لمناورات ف النجف وحرب ايران بيدله انه شيعى لان يذكر ذلك بنفسه فكلامه غير منطقى ظاهريا مجرد سرد لمواقف وتاريخ ولكنه ادخل السم ف العسل وغرضه تشفى وتزوير حقائق كتير

  • KhuloodAl Junaibi
    2018-12-28 21:39

    مذكرات طبيب كان من ضمن الفريق الطبي لصدام حسين ..لا شك بأن فترة حكم صدام كانت سيئة (حروب .. اوضاع اقتصادية متدهورة.. قتل للعديد من العراقيين ) ولكن من الواضح ان الكاتب لم يكن حياديا أبدا لدرجة تجعلك تحس بأن الكثير من قصصه مفتعلة.. مثال على ذلك : كان الكاتب بجانب ممارسته مهنة الطب رساما .. وقد اعجب صدام بلوحة من لوحاته وأخذها واعطاه بالمقابل ساعة رخيصة كما يقول الكاتب .. فِي عدة مواقف اخرى يمدح الكاتب كرم صدام على عكس اخوته وابنائه البخلاء !!

  • ia7lam
    2019-01-10 17:26

    " امتد الفساد في كل المجتمع العراقي"واستثنى نفسه .هناك ملابسات لا تُصدق في روايته : منها ما كان يتعارض مما قرأته سابقاً ( وما قرأته سابقاً لاوجود دليل على صحته)، ومنها أنه سجل حوارات دارت بين افراد العائلة في أماكن لا يتواجد هو فيها.ولغته من جانب آخر زادت الطين بله

  • Sama
    2018-12-26 22:45

    نجمتان لتعمقه في الحياة الخاصة لصدام وعائلته وإلا فالكتاب ضعيف في صناعته

  • Houda
    2019-01-05 16:42

    يتحدث الكتاب عن تاريخ عراق صدام حسين حتى اخر لحظاته، عن الحرب مع إيران، عن غزو الكويت، إخماد الانتفتضات في جنوب البلاد و في شمالها، عن عقوبات الأمم المتحدة على العراق و التي في الواقع، لم تسحق سوى الشعب البائس، اما صدام و حاشية الحكم الذين اصدروا اوامر غزو الكويت و قاموا بما قاموا به فلم يصلهم من هذه العقوبات اي شيء البتة! بل ازدادوا غنا بفضل تجارتهم بالسوق السوداء في الوقت الذي كان العراقيون يبيعون فيه كل ما يمتلكون مقابل سد رمقهم.كان المتضرر الاكبر من هذه العقوبات هو الشعب العراقي و العملة العراقية التي وصلت لحد 3000 دينار مقابل الدولار الواحد!! كثير من الالم و الوجع في هذا الكتاب، وجع شعب باكمله.. تأثرت و أنا اقرءه بالوضع الإنساني للبلد أكثر منه من الوضع السياسي.الكاتب، الدكتور علاء البشير، هو طبيب ضمن الفريق الطبي للرئيس و عائلته، و ميزة هذا الكتاب تكمن في كونه كتب من طرف شخص قريب جدا من هذه الهالة، فقد تطرق الكاتب و على مدى صفحات الكتاب الى أسرة صدام و علاقته بهم، اخوته، ابنائه، ازواج بناته إضافة لزوجته ساجدة و التي يبدو ان حياتها لم تكن على تلك الدرجة من السهولة التي قد يتوقعها البعض، تجلى ذلك خلال قيام الدكتور علاء بعملية صغيرة على يدها حيث نسي وضع المخدر قبل ان يقطع الجلد بالمشرط لكنها لم تتفوه بكلمة و لم تتأوه، حتى أن الطبيب نفسه لم ينتبه لذلك إلا لاحقا، فسألها "هل تالمت جدا؟" أجابته: "نعم"سألها: "لماذا لم تطلبي مني أن أتوقف"نظرت آليه ساجدة و قالت: "لأن من يحتمل الحياة مع صدام، يحتمل أي شيء أخر"...

  • Fahad Saliem
    2019-01-13 16:39

    كتاب (كنت طبيباً لصدام) للدكتور علاء بشير الطبيب الخاص لصدام إبان الحروب التي انهكت العراق و العراقيين بداية من الحرب العراقية الإيرانية ثم غزو الكويت مروراً بحرب عاصفة الصحراء والعقوبات الدولية و نهايتها بسقوط العراق بيد الاحتلال الامريكي.. تلك الحروب وما خلفته من وضع اجتماعي مزري و بائس للعراقيين يرويها لنا الطبيب علاء بشير بعمق وإثارة تجعلك تقرأ الصفحات واحدة تلو الأخرى بدون توقف... كذلك بسبب قربه من عائلة صدام حسين والدائرة المحيطة به يروي الطبيب علاء بشير الكثير من المواقف والقصص عن الحروب التي خاضتها العراق والفساد المنتشر في عائلة صدام ونجليه عدي و قصي وتركيزه بالاغلب على عدي وصراع الاخوة غير الاشقاء لصدام على المناصب القيادية في حزب البعث والتربح الشخصي في حين أن ملايين العراقيين لا يجدون قوت يومهم... وينقل الطبيب علاء بشير الكثير من الحوارات التي دارت بينه وبين صدام حسين والقيادات العليا في حزب البعث والتي يتضح من خلالها انفصال القيادة وعدم اهتمامها بمعاناة الشعب العراقي...علاء بشير في كتابه هذه يتمنى أن يتعض العراقيون من السنوات العجاف التي مرت عليهم و ان يتحدوا لبناء عراق جديد فهد الجهوري

  • MESHAL ALSALEM
    2019-01-02 16:45

    لا شيء جديد يضيفة هذا الكتاب لحياة صدام الخفية... سوى ان صدام شخصية مثيرة للجدل

  • Ibrahim Habib
    2019-01-12 23:18

    يحكي الكتاب تاريخ العراق الحديث ، يتحدث الكاتب في بداية الكتاب بشكل موجز عن الملكية ثم الثورة التي قادها عبدالكريم قاسم وعبدالسلام عارف ، مروراً بالانقلابات الدموية الكثيرة وانتهاءً باستيلاء صدام حسين على الحكم ، حيث يحكي الكتاب كيف أن صدام تمكن من إحكام قبضته على العراق وتخلص من معارضيه ومن منافسيه جميعاً . ثم حكى بتفاصيل أكثر عن فترة حكم صدام التي استمرت منذ إطاحته بالرئيس أحمد البكر وحتى دخول قوات الاحتلال الأمريكية وحلفائها إلى العراق سنة 2003 م ، تلك الفترة التي شهدت الحرب العراقية الإيرانية والحرب العراقية الكويتية ، ثم فترة العقوبات التي فرضت على العراق والتي عانى منها الشعب العراقي . وبحكم عمل الكاتب كطبيب لصدام فقد عايش هذه الوقائع واستطاع أن يروي تفاصيل أكثر عن حياة صدام وعائلته طوال تلك الفترة .في هذا الكتاب ترى كيف يفكر الديكتاتور ، حيث يعتقد أنه القائد الملهم المحبوب من جميع أبناء شعبه وأن قراراته لا تكون خاطئة أبداً ، ويروي الكتاب كيف كانت العصابة المحيطة بالرئيس تحاول التقرب إليه بشتى الوسائل وكيف كانوا في صراع دائم مع بعضهم البعض لو وصل الأمر إلى قتل بعضهم لبعض إرضاءً لصدام ، كما يحكي الكتاب سوء استغلال عائلة صدام لسلطته ، ويسلط الضوء بشكل كبير على عدي الذي عرف بفساده وأفعاله الغير أخلاقية واستيلائه على الكثير من الأموال بشكل غير شرعي ، وكيف كانت تصرفاته تخيف الجميع حتى لدرجة أن صدام في بعض الأحيان كان يتحاشى التعرض له خوفاً من رد فعله المجنون.الكتاب مليء بالحكايات العجيبة التي تؤلمك كثيراً ، أكثرها يخص صدام حسين وأسرته والدائرة المقربة منه ، ومنها ما يحكي عن الشعب العراقي ومعاناته مع الحروب و الأزمات الاقتصادية والجوع والاستبداد.في نهاية الكتاب تقتنع أن نهاية صدام وأبنائه ـ وإن كانت على يد المحتل ـ ، فإنها نهاية مستحقة ، ومع أن صدام نجح في السيطرة على العراق في تلك الفترة ـ وهي البلد التي يصعب حكمها ـ ، إلا أنه كان ظالماً مستبداً وكان يقود بلاده إلى الهاوية

  • Yasir Hameed
    2018-12-27 22:40

    ربما هذا هو الكتاب الوحيد الذي يسلط الضوء على الجانب الشخصي من حياة صدام وعائلته ، يحكي تفاصيلها احد ثقات صدام وواحد من اطبائه الخاصين ، في الكتاب الكثير من التفاصيل المثيرة واحداث تروى للمرة الاولى وتوضيح لمسائل عليها لبس كبير كزواج صدام من ساهرة الشابندر مثلاً وعلاقته بزوجته الأولى (ساجدة) التي لم تكن راضية عن حياتها معه وعلاقة صدام بالمقربين منه وطريقة عقابهم وكذلك علاقته بعامة الناس التي كانت محصورة بما يصله من دائرة ضيقة جداً يجملون الوضع له حتى اصبح مفصولاً عن الواقع -كما يصور الكاتب- ويوضح كيف كانت عائلة الديكتاتور مفصولة عن احداث البلاد ومصائب العباد مثل حفلات المجون في الحرب والحصار وانتهاء ب٣ عمليات تجميل للانف لقريبات صدام قبل ايام معدودة من بداية الاحتلال وجزء من احداث هذا الكتاب رواها المؤلف للصحفي الامريكي جون لي أندرسن ونشرها الأخير في كتابه (سقوط بغداد) .يركز المؤلف على عدي أكثر من صدام نفسه . لا مجال لنكران افعال عدي ولكن ما فعله صدام يتجاوز ذلك كثيراً وربما يعود ذلك لعداوة مع عدي يذكرها المؤلف في كتابه .

  • ALI SCHAKE
    2018-12-27 20:16

    كتاب رائع للدكتور علاء البشير يحكي تجربته مع صدام حسين ويكشف العديد من الاسرار الخاصة لصدام وعائلته التي يجهلها العراقيين ويطرح الالام التي الحقت بالعراقيين واسباب فشل صدام السياسية والعسكرية والتي عجلت من نهايته ...علاء البشير في هذا الكتاب يؤيد وجهة نظري تجاه صدام وهي ان صدام حسين قائد عسكري ناجح لكنه كسياسي لم يوفق بصورة جيدة وارتكب العديد من الاخطاء التي كلفت ارواح العراقيين وكلفت العراق كثيرا

  • Ahmed Almawali
    2018-12-26 21:18

    أحببتُ هذه المذكراتِ على ما فيها من ألم، وأراها أشمل من غيرها من المذكرات التي قرأتها بعد زوال الدكتاتور وحزبه، فهي تناولت مراحل مختلفة من العراق على مدى ٢٥ سنة، ومع شمولها فهي لم تخرج عن مجال الدكتور، فعلاء بشير وان تعرض لمختلف الأطوار التي مر بها العراق في حروبه الثلاث كان لا يخرج في سرده عن وظيفته كطبيب. أفزعني ذلك الكابوس الكئيب من الفقر والجهل والمرض إثر الحصار وأثر ذلك في الحياة اليومية في العراق.

  • وليد الشايجي
    2019-01-05 17:36

    احب ان اقرأ سِيَر سفلة البشرية وانت كانت ليست بتلك الاهمية او الجودة

  • Aymen CH
    2018-12-31 22:35

    ربما قد تجد فيه بعض النوادر التي تتعلق بالحياة الخاصة لعائلة صدام وحاشيته، أما من ناحية الصناعة الأدبية كأسلوب ولغة وربط بين الأحداث فهو أقرب إلى الضعف. لم أستمتع كثيرا بقراءته.