Read على إمام المتقين: الجزء الثاني by عبد الرحمن الشرقاوي Online

على إمام المتقين: الجزء الثاني

Syrian Embassy Stockholm Esprance de Tunis Etoile du Sahel Communiqu Afghanasamai Asamai Dutar TURKMEN INTERNATIONAL HOME PAGE Milli Tamyrad streamertips META INF MANIFEST.MFMETA INF ANDROIDD.SFMETA INF ANDROIDDAAndroidManifest.xmlassets mouse togglenassets nmousegclassesxres anim abc_fade_in.xmlres anim abc

...

Title : على إمام المتقين: الجزء الثاني
Author :
Rating :
ISBN : 9662712
Format Type : Hardcover
Number of Pages : 408 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

على إمام المتقين: الجزء الثاني Reviews

  • Aya Hatem
    2019-01-01 20:10

    عليه السلام عاش يقاتل للحق ومات مغموما فى تحقيقه ليس لى فى كتابة ملخص عن الكتاب فيكفى للقارئ قراءته .. ولكن اكثر ماجذبنى فيه قول معاوية فى عز الحرب بينه وبين بن ابى طالب حين وجد كتبه مع الأشتر :((رحم الله أبا بكر لم يرد الدنيا ولم ترده الدنيا .. وأما عمر فأرادته الدنيا ولم يردها .. وأما عثمان فأصاب من الدنيا وأصابت منه .. أما نحن فتمرغنا فيها! والله انه لملك أتنا الله إياه!))ثم أخذ يقرأ فى عهد الإمام للأشتر والذى هو وثيقة سياسية دستورية وضعت فى الفصل الثامن من الكتاب واجبة القراءة والفهم تاريخ الإمام ليس مجرد سيرة .. انما هو اسلوب حياة وحكم وعلم لمن يتفقهه

  • Mahmoud bedier
    2018-12-27 16:59

    بسم الله الرحمن الرحيم. هذا ما أوصى به على بن أبى طالب: أوصى أنه يشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله . أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون . ثم ان صلاتى و نسكى و محياى و مماتى لله رب العالمين لا شريك له و بذلك أمرت و أنا من المسلمين ثم أوصيك يا حسن و جميع ولدى بتقوى الله ربكم و لا تموتن الا و أنتم مسلمون. و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا , فانى سمعت أبا القاسم صلى الله عليه و اله وسلم يقول : ان صلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة و الصيام ... انظروا الى ذوى أرحامكم فصلوهن يهون الله عليكم الحساب. الله الله فى الأيتام فلا يضيعن بحضرتكم . الله الله فى جيرانكم فانها وصية نبيكم مازال يوصى بالجار حتى ظننا انه سيورثه . و الله الله فى القران فلا يسبقكم الى العمل به غيركم. و الله الله فى الصلاة فانها عمود دينكم. و الله الله فى بيت ربكم فلا يخلو ما بقيتم .. و الله الله فى الجهاد فى سبيل الله بأموالكم و أنفسكم. و الله الله فى الزكاة فانها تطفئ غضب الرب .. و الله الله فى ذمة نبيكم ( أهل الكتاب ) فلا يظلمن بين أظهركم .. و الله الله فى أصحاب نبيكم فان رسول الله أوصى بهم .. و الله الله فى الفقراء و المساكين فأشركوهم فى معايشكم .. و الله الله فى ما ملكت أيمانكم .. الصلاة الصلاة . لا تخافن فى الله لومة لائم فانه يكفيكم من أرادكم و بغى عليكم . و قولوا للناس حسنا كما امركم الله و لا تتركوا الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر فيولى الأمر شراركم ثم تدعون فلا يستجاب لكم . و عليكم بالتواصل و التباذل و اياكم و التدابر و التقاطع و التفرق .. و تعاونوا على البرو التقوى و لا تعاونوا على الاثم و العدوان و اتقوا الله ان الله شديد العقاب . حفظكم الله من أهل بيت و حفظ فيكم نبيكم . أستودعكم الله و أقرأ عليكم السلام و رحمة الله وصية على بن أبى طالب قبل وفاته ... اللهم صلى على محمد و ال محمد

  • Sierra
    2019-01-10 20:05

    كانت صفحات الكتاب تنساب بين يدي مثلما تنساب حبات الرمل الناعمة. قد سبق و أثنيت على أسلوب الكاتب فى الجزء الأول و ها هو أبدع فى هذا الجزء أيضاالحقيقة أنني مصدومة فى الشخصيتين التاليتين معاوية و عمرو, لم اكن أعلم أن أخلاقهما كذلك و أنهما سبب شقاء علي رضي الله عنه بل انهما السبب فى إحداث شقاق و سيل من الدم بين صفوف المسلمينفأما عمرو بن العاص فقد عمته مصر لدرجه أنه لم يرى غيرها و معاويه أبدل دنياه بأخرته .أما علي رضي الله عنه فماذا أقول, تحمل معاناه واّلام كبيرة و كم كان زاهدا فى دنياة. و كم كان بليغا فى كلاماته حتى أننى لو لم أكن ذات الطابع الكسول لكنت كتبت كل عباراته التي وردت بالكتاب و كم كنت أحب تلك التي يقول فيها" إليك عنى يا دنيا فحبلك على غاربك , قد انسللت من مخالبك, و أفلت من حبائلك .اغربى عنى , فوالله لا أذل لك فتستذلينى , و لا أسلس لك فتقودينى , و أيم الله لأروضن نفسى رياضة تهش معها إلى القرص إذا قدرت عليه مطعوما و تقنع بالملح مأدوما" كم أثرت فى عندما قرائتها حتى أنها لا تزال عالقة بذهني الي الأنكما أن العهد الذى كتبه للاشتر عندما ولاه مصر , لم أقرأ منه بلاغة في الكلمات بل إن ترتيب الأولويات أجمل ما فيهأولا يامره بأن يتقي الله ,ثم أوصاه برعيته, ثم أوصاه أن يحسن إختيار وزراءه, ثم قسم الإمام الرعيه الي طبقات: الجنود ثم الموظفون ثم القضاة ثم العمال ثم أهل الجزية و الخراج ثم التجار و أصحاب الصناعات ثم الطبقة السفلي. وفي كل تقسيمة يقول ما لهم و ما عليهم, ثم أوصاة بالإهتمام بدينة و إقامة الفرائض ,وأن لا يحتجب عن رعيته و يرعي مصالحهم . ونهاه عن سفك الدماء بغير حق و عن الغرور بنفسه و أوضح له بعد ذلك مبادىء الأخلاق و السلوك و العداله التي يجب أن يتحلي بها الحاكمو عندما قرأت هذا العهد أحسست بأن هذا الذى يطبق الأن فى الدول المتقدمة بل فى الدول التي تحترم الإنسان و تعلي قيمتهولكن هناك أشياء فى الكتاب لا أعلم إن كانت صواب أم خطأ مثلا الكاتب ذكر بعد أسم علي بن أبي طالب (عليه السلام) مرتين فقط و أنا لا اعلم إن كان هذا صحيح أم خطأ فلم أتعود علي قول أو قراءة ذلك الإ بعد أسماء الرسلإيضا الحديث (أطلبوا العلم و لو في الصين)علي حد علمي انه حديث ضعيف لا أعلم مدي صحتهو لكن بالمجمل أحببت أسلوب الكاتب و أحببت الكتاب

  • مهند
    2019-01-04 23:09

    هذا الجزء الثاني وان كانت سيرة حياة الامام علي ع فضلا عن فكره ومنهجه وادبه لا تكتفي بها عشرات المجلداتوالكتب التي تناولته لم تفي بحقه كاملا...

  • Mahmoud Afify
    2018-12-20 19:44

    يواصل الشرقاوى في هذا الجزء محاولا الإجابة عن أسئلة كثيرة منها:؟من هم الخوارج؟هل على بن ابى طالب اخطأ عندما ارسى مبادئ الشورة الى الدرجة التي جعلت بعض رجالة يرفضون الامتثال لرأية اثناء المعارك؟هل سلطان المال والسلطة قادرين على تغير نفوس حتى من حملوا لواء الإسلام في المعارك الاولى؟هل الدولة الإسلامية في هذه الفترة كانت تحتاج الى سلطان وليس امام؟هل من الممكن تصديق الطريقة التي قتل بها محمد بن ابى بكر ان تكون حدثت في دولة الاسلام؟بعيدا عن الأسلوب المشوق والقصصى للكتاب وجدت بعض التطويل في فصول كثيرة فكان من الممكن حذف مالايقل عن 50 صفحة لافائدة من ورائهم سوى التذكير بالاحداث بشكل اقرب الى الكتب المدرسية.

  • Mohamed Ramadan
    2019-01-10 15:12

    سلام عليك يا من مت دفاعا عن الحق والشريعه والخير والمساواه والسلام فسلاما عليكسلام عليك يا من قال فيك الحبيب المصطفى " أنت سيد فى الدنيا,سيد فى الاخره .. من أحبك فقد أحبنى وحبيبك حبيب الله , ومن أبغضك فقد أبغضنى وبغيضك بغيض الله وويل لمن أبغضك من بعدى "فسلاما عليكسلام عليك يا من لازم الحق حتى وفاتهسلام عليك يا من لم ترض الدنيهسلام عليك يا من مت مهموما مكظوما سلام عليك يا امام المتفين والزاهدين والمساكينسلام عليك يا شجاع الشجعان ويا فارس الفرسان يا على طبت حيا وميتا سلام عليك يا امام

  • Ranya M. abdallah
    2019-01-14 22:46

    عند قراءه هذا الكتاب يجد القارئ نفسه لايستطيع الا ان يقع فى حب على رضى الله عنه ,,لكم هو حليم وحكيم وفقيه وصاحب فكر عميق ....لكم عانى من خذلان اهل الكوفه وكم عانى من بغى معاويه بن سفيان ...وكم عانى من تطرف الخوارج ....يجد المرء نفسه متشيع لعلى كرم الله وجهه ,,,لانه فى الحقيقه صاحب فكر ثرى وعميق ,من اروع الشخصيات التى قرأت عنها ....

  • Hager
    2018-12-19 17:09

    مشفقة جدا على اللى مر بيه سيدنا على خلال فترة إمارته "هكذا روى التراب جسده النبيل"جسد لم تعرف الإنسانية حاكما ابتلى بمثل ما ابتلى به من فتن,على الرغم من حرصه على إسعاد الأخرين , وحماية العدل وإقامة الحق ودفع الباطل

  • فتحي سرور
    2018-12-22 20:10

    ليست تلك بقصة الأمام،بل هي قصة الحق الطريد في كل زمان و مكان،و قصة الباطل الذي يلبس ثوب الحق ،أقصة الكفاح و الثورة على الظلم، وقصة حقوق الأنسان المهدورة ،.أبدع الشرقاوي كالعادة في الوصف و التحليل،ليعيد بناء المواقف و الأحداث في زمن الفتنة الكبرى،ليبين المرحلة الأكثر حرجا و الأكثر أهمية في تاريخ المسلمين منذ أرتقاء صاحب الرسالة،حينما كان الصراع بين دين محمد يمثله علي و فريقه،ضد دنيا معاوية،و يالها من نهاية!!!لقد سيطرت ربح الباطل و أزاح الحق،و عاد دين النبي كسائر الأديان و الأفكار النبيلة عبر التاريخ....طريدا بين الحكام الظلمة الذين شوهوا وجهه بتاريخهم العفن،و مجالديهم من الشيعة الذين غالوا في المعارضة و الأنتماء للأمام حتى بعدوا هم أيضا عن جادة الصواب.أنه حديث الشجون و الألام،لكنه حديث التأسيس للأصلاح،فلن تستعاد روح الدين و مبادئه الرفيعة ألا بالدراسة الجادة و النزيهة لمجريات الفتنة.

  • Bosy Elsoudy
    2019-01-09 17:42

    مبدئيا انا خلصت الجزء الاول اسرع بكتير من الجزء التاني وقفت كتير جدا عند مدي الخلافات والصدامات بين المسلمين ايام سيدنا علي جهلي بالتاريخ ده كان مخليتي نتخيلة ان العصر ده مكنش فيه حروب علي الملك والسلطةمكنتش اتوقع اني اقرا خلافات بالشكل ده تحصل ايام الخلفاء الراشدينلكن انا استفدت كتير جدا بالمعلومات دي وبقرايتي للتاريخ في العصر ده استفدت جدا من سيرة سيدنا علي امام المتقين بحكمه وتعاليمه وتمسكه بدينه بعيد عن الدنيا وملذاتها

  • Mohamad Salah
    2019-01-14 17:43

    Great & Touching..

  • Mahmoud
    2019-01-02 15:51

    من الكتب الجيدة التى تجعلك تطلع على حقبة تاريخية شائكة

  • Mohammad
    2019-01-11 21:02

    www.goodreads.com/review/show/1827855721

  • Adel Abdallah
    2019-01-06 18:10

    الجزء الثاني من السيرة

  • Elkhominy Galal
    2018-12-27 15:51

    قرأته وعمري 17 .. لا أذكر محتوياته ولكن بعدها قررت ألا أقرأ نهائيا في سير ال البيت عليهم رضوان الله كنت شغوف منذ صغري بهم ولكن خفت علي نفسي الأفتتان بهم والتعصب لهم

  • Haitham Hussien
    2019-01-16 17:44

    احداث الفتنة الكبرى

  • Ahmed Hossam
    2018-12-24 20:52

    الحمد لله الذي لبس العز والكبرياء واختارهما لنفسه دون غيره.......رحم الله الامام