Read رغم الفراق by نور عبدالمجيد Online

رغم الفراق

تطبع هذه الرواية خصوصية القضايا التي تعالجها واللغة الحساسة الشفيفة التي تكنز الكثير من المعاني في أقل المفردات عددًا. كما تحفل الرواية بالعديد من الثنائيات التي تحكم حياتنا وكأنها قدرنا الذي لا فكاك منه، فبجانب ثنائية العقل والمشاعر، هناك ثنائية الحنان والقسوة، البناء والهدم....

Title : رغم الفراق
Author :
Rating :
ISBN : 9722217
Format Type : Paperback
Number of Pages : 360 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

رغم الفراق Reviews

  • Yara Eisa
    2019-05-12 14:24

    لو كان بيدى لاعطيتها نجوم السماء وليس خمس فقطوالقمر ليشهد على مانثرته نور فى قلبى من حزن وشجنمااصعب الفراق وما اصعب ان يضيع من تعشقهملا تستطيع ان تراهم ليكون الفراق والحزن رفقاء دربكرقص الآلم على اوتار قلم نور ليخرج لنا رغم الفراق

  • Azez
    2019-05-10 09:58

    روائيه رائعه من طراز فريد ...الروايه تشد من الصفحه الاولى الى اخر صفحهيكفي ان اقول انك سوف تشعر انك أحد أبطال الروايه...جهزو علبة المناديل لكي تمسحوا دموعكم

  • ياسمين ثابت
    2019-04-27 13:15

    حين اشتريت هذة الرواية جذبني تصميم غلافها الاكثر من رائع والذي شعرت أنه يعبر عن قصة حب كبيرة جدا بطلها الرسائلحين قرأت الريفيوهات في الصفحة الاولى ظنت اني على حق واني على وشك قراءة قصة حب كبيرة غير عاديةصدمتي كانت كبيرة جدا حين انهيتهااولاالقصة محض خرافة لا يكم أن تحصل في الواقع بالمرة ولا في اي موقف من مواقفهاثانيا الشخصيات مثالية بشكل زائد عن اللزومالبطلة وهاشم ودينا وغيرهم قامت الكاتبة بتقسيم الابطال لأخيار وأشرار مع ان الحياة لا تقسمهم بهذة الطريقة فصلاح ظل حتى أخر سطر في الرواية من اقذر الشخصيات دون أن تكتب الكاتبة سببا مقنعا لكمية الفساد الذي صار بههاشم العاشق وتصرفه السخيف جدا في نهاية الرواية جعلني ادرك أني اخطأت حين أحببت شخصيته فهو الشخصية الوحيدة التي اعجبتني توني وزوجته الغريبان اللذان ليس لهما أي وجود في القصة ولا اي لزمة سوى أن يسهلوا بعض الاحداث المالية للبطلةواختفاء نجوىوشخصية حسن اكتر شخصية مستفزة في الرواية كاملةواخيرا اكبر صدمة وهي النهايةالنهاية الأسوء مايمكن برغم اني احب النهايات المفتوحة لكنها كانت سيئة جدا جدا وتركت كل المشاكل دون حل بذلت مجهود خرافي لاحب هذة الرواية فلم افلح سوى في حب تصميم غلافها فقط

  • Radwa
    2019-05-23 14:25

    اذا ما جاء الفراق يوماوجمعني بك بعد الفراق طريقوكانت تمسك ذراعيكوكنت اتعكز ذراعيهفﻻ تقل لها كناولن اقول له كنافوحدنا نعلم سيديباننا رغم الفراقمازلنا ومازلنا ومازلنا !!!اول مرة اقرا لنور عبدالمجيد، لكن الاكيد انها مش حتكون آخر مرة. لوﻻ النهاية كنت عطيتها ال5 نجوم كاملة. خلصت فى يوم واحد، مش قادرة اصدق كم الصدق فى المشاعر الحزينة اللى سجلتها نور اللى اكيد عاشتها زى ما واضح من الاهداء ... فعﻻ اول مرة ابكى وانا بقرأ كتاب!! ازاى الرواية دى مش منتشرة ومحققة مبيعات بين الناس؟. اسلوبها ومضمونها احلى بكتييييير من كتابات احﻻم مستغانمي.

  • Mohamed Abdelsttar
    2019-05-14 14:22

    للاسف لا يوجد الا 5 نجمات فقط لتقييم الروايةرغم الفراق .. سيمفونية رائعة تعزف الحانها علي أوتار المشاعر الساميةرواية انسانية بالمقام الأول .. كم نحتاج لمن يذكرنا بانسانيتنا !!!قرأت الرواية في جلستين متتاليتين وتاثرت بيها بشده لا أخجل اني اقول اني دمعت في مواقف كتيرة .. من منا لا يهتز مع مواقف التضحية والحب المجرد من اي غرض .. من منا لا يتعاطف مع فتاة يتيمة تبخل وتقسو عليها الدنيا بعد عطاء"نحن لا نتعب ونتألم الا بيد من نحب"“هناك قلوب قدرها أن تمنح الحب ولا تأخذ سوي الظلم والنفي.” هي عايدة .. الفتاة اليتيمةالتي منحت الحب لاسرة د.منعم ولهاشم ولدينا وآدم وبيتر وسير توني .. لكنها في المقابل لم تحصل الا علي ابعادها عن اسرتها وسفرها الا لندن وزواجها الاضطراري من صلاح ومعاناتها وألمهالا تملك اثناء القراءة الا حب عايدة والتعاطف معاها وكذلك حب كل قلب رحيم يمد يد المساعدة بلا مقابل -زي سير توني او شودري-ولا تملك ايضا الا البغض والكراهية تجاه كل شخصية عديمة القلب والرحمة كصلاح وشلبيةعجبتني جدا النهاية كنت باقلب الصفحات وخايف من نهاية صادمة حزينةبصفة عامة الرواية رائعة .. اخيرا رواية عن الحب والتضحية بلا مقابل في زمن انتشر فيه الانتقام والخيانة "ان كان الحب كبيرا لا يموت..فهناك يوم تنتهي فيه أيام الفراق وتموت. لياتي الحب محمولا من جديد علي كف النسيان والرحمة !!"

  • Sujod sameeh
    2019-05-06 16:24

    مقدمة القصة لها جاذبية مميزةمضمون القصة مستجدكفتاة تهوى النهايات السعيدة وتكره النهايات المفتوحة أنا بحاجة لأنسج نهايةً لها على هواي..إذا جاء الفراق يوما فسأمد يدي إلي الهاتف و أدير نصف الرقم و سأتذكر في النصف الآخرأنا قد أنتهينا و أن للفراق علينا حق أحترامه و أن كل الأصوات مباحة لي بعد الفراق إلا صوتك إذا ما جاء الفراق يوما و جاء بعد الفراق العيدفلا تنسى أن تضحك و لا تنسى أن تلبس الجديد و لا تنسى أن تزور أرض ذكرياتنا و تقف علي قبر الحب بأطمئنانو تقرأ عليه شيئا من شعرك و لا تنسى نصيبي من ذكرياتك الحزينة في ليلة العيدإذا جاء الفراق يوما و جاء بعد الفراق الحنين ندما فلا تنسى أن تغمس فرشاة الذكرى في ماء جرحك الملون و ترسم وجه الحنين ضاحكا و لا تحزن و لا تجزع اذا ما بدا لك الوجة برغم الضحكة هزيلافكل الجروح بعد جرح الفراق تبدو تافهة إذا ما جاء يوما الفراقو وزعت بعد الفراقتركة الحب المقتول فخذ معك الضحكات فليس لي بها بعد الفراق حاجةو أحمل الرسائل و الكلمات و الأحلامو أبق لي الصور و الذكريات و الأوهام إذا ما جاء الفراق يوما و أباحوا لنا بفضولهم تشريح جثة الحب فلا تفعل ...و لن أفعل بدأنا الحكاية قبل الفراقأنقياء فلتنته الحكاية بعد الفراق .... انقى:)

  • Eman
    2019-05-07 11:02

    لا أنكر أن اسلوب القصة جميل والخيال فيها رائع حتى أنها جذبتني وكانت ستعجبني حقا إلى أن أخذت تتدنى .. تتدنى إلى أن حولتني لحالة من الشعور بسخافة الأفكار ما معنى أن تصف فتاة بالطهر والنقاء وهي على استعداد لأن تلقى نفسها بين أحضان من تحب وهي زوجة لآخر ؟؟كيف يمكنها أن تتمنى أن تعطيه كل شيء وتقبل نفسها وهي بهذه الوضاعة ولا تتورع أن تناديه ب يا حبيبي وهي تحبه ولما حد يكلمها تقول أخويا وفيه جملة بحالها بتتكلم عن هدم المباديء ما عجبتنيش اطلاقا بس مش لاقياها دلوقتي لم أستطع أن أتعاطف مع البطلة اطلاقا وما قالته هدى كان سليما فعلا هناك كثير من الأفكار في الرواية تريد أن تشوه كثير من المعاني وتنسبها للحب والقيم العليا مع الأسف كنت أتمنى أن تكون الرواية قريبة من العالم الصحيح .. من القيم الحقيقية لا مما يحاولوا أن يغرسوها الآن ويجعلوا لها من يدافع عنها فيهدموا القيم الربانية ويضعوا رغبات أخرى ويغيروا المسميات ويغلفونها بغلاف جميل ويقولوا أنها الحب والحرية آسفة ... فطرة الانسان النقية لا تتقبل إلا الصحيح فهي روح من الله وما يرضيه يرضيها مهما حاول الانسان أن يتعب نفسها بخداعها بأمور أخرى

  • Mai
    2019-05-10 14:06

    الرواية اكثر من رائعه بها كم من المشاعر وكم من الاحاسيس المرهفة استمتعت جدا بقرائتها وجذبتنى لدرجة انى اتممت قراءتها فى مرة واحدة بالرغم من انها كبيرةبها بعض القيم الرائعه و تعلمت منها عدة اشياء هامة

  • Amena Smairi
    2019-04-26 13:01

    إذا ما جاء الفراق يوماوجمعني بك بعد الفراق طريقوكانت تمسك ذراعيكوكنت أتعكز ذراعيهفلا تقل لها كناولن أقول له كنافوحدنا نعلم يا سيديبأنا...وبرغم الفراقمازلنا ..ومازلنا..ومازلناإذا ما جاء الفراق يوماوفوق أرض الصدفة المؤلمةالتقيناوسمعتك على البعد تقوللعينيها أجمل قصائد الشعرولمحتني على البعدأُراقصه ألمافلا تقل لها كنت حبيبهاولن أقول له كان حبيبي ...

  • Sahar Elzayat
    2019-04-27 15:02

    أحببتك عايدة كثيرا ..شعرت بك وبمعاناتك وتعايشت معك بكامل مشاعري وجوارحي .. بكيت من أجلك ومن أجل ادم وهاشم ودينا وهدي ومن أجلكم جميعاًعايدة أنتي طاقة حب تسير علي الارض اتمني ان ازرع واحصد وانثر حباً مثلما فعلتي شكراً عايدة

  • جهاد نجيب
    2019-04-27 10:02

    نجمة!لأجل طريقة سرد الأحداث والتنقل بين المشاهد والتي كانت جيدةلا أظن أنني غضبتُ بسبب رواية بهذا الشكل سابقًالغة ركيكة لا سيما في الصفحات الأولى، وأخطاء تثير الغيظ فمثلًا، تجد الكاتبة في بداية الرواية قد ذكرت أن دينا تعمل في الميريديان، فكيف بالله تكون زميلاتها يعملن في الشيراتون كما ذكرت بعد؟!ءتجدها تذكر "هدى" في صفحة 300 من الطبعة الثالثة،ضمن الأحداث على أنها من حادثت حسن رغم أن هدى ماتت!! لتكتشف بعدها أن "نجوى" هي المقصودةغضبتُ لأن أقل ما يستحقه القارئ من كاتبه هو مراجعة جيدةوجدتُ أيضًا حب هاشم لعايدة وحبها له غير مبرر إطلاقًا برأيي،فمن ذا الذي يحبُّ الفتاة التي كبر ليجدها تلعب دور أمِّه ومن تلك التي تحب من كان يومًا كإبنها!!وجدته شعورًا شاذًاشئٌ واحدٌ بعد طريقة السردِ مس جانبًا مني، هو الحب الغير مشروط الذي منحته هدى لعايدة والذي منحته عايدة بدورها لآدم، ولم لا وهي التي سكبت أمها ما تبقى من المحبة عليها قبل أن ترحل، ولم لا وهي التي التقطت جزءًا من روح أمٍ محبة وهي تفارق الجسد

  • Amaal Marzouk
    2019-05-15 11:58

    من الروايات اللي ببقى مكتئبة وكارهة الحياة وضغطي عالي وانا بقراها إيه كمية التعاسة والحزن والاستسلام والضعف دول حسيت فيها بتناقضات كتيرة اويازاي هدى قبلت عايدة في بيتها وربيتها احسن تربية وعطفت عليها وفي الآخر قدرت ترميها الرمية دي ؟! يعني عشان تحافظ على ابنها تقوم تضيع بنتها ؟! يبقى هيا مكنتش بنتها من الأول ونيتها مكنتش خالصة لوجه اللهازاي منعم شاف كل المهازل دي وسكت عنها وهوا المحامي الكبير في البلد اللي كلمته مسموعه ويقدر ياخد كل اللي هوا عايزه ؟!ازاي هاشم قدر يحب أخته بالسهولة دي ؟ مع كل الفروقات اللي بينهم ؟ ولما حبها ازاي مدافعش عنها ولا مرة أدام هدى .. ازاي قدر يتخلى عنها وياخد الموقف السلبي ده من أول ما راحلها وشاف الظروف في عزبة الشالازاي عايدة مع كبرياءها رضيت لنفسها بحياتها مع صلاح طول المدة دي ؟ ازاي اصلا وافقت على واحد زيه وهيا المتعلمة المثقفة.. شهادتها معاها كانت تشوفلها اي شغلانة في بلدها وهيا مهيش صغيرة عشان تبقى محتاجة لعمها .. دي داخله ع الـ 30 !والسؤال المُلح جدا ،، ازاي حسن قبل يسيب والده لوحده ويروح يسكن مع مراته ؟! هوا فيه كده ؟ :Dاللغة العامية في الرواية فصلتني جدا للأسفوتكرار الأسماء في بداية كل جملة حسسني بالمللانا جيت ع الآخر وكنت بقرا او وآخر سطر في الصفحة وأعديها عشان أوصل للنهاية وأخلصالنهاية اللي يارتني ما وصلتلها تراجيدية مأساوية لأبعد الحدود

  • Ahmed Fathi
    2019-05-20 09:19

    صراحةً لا أعلم من اين ابدأ.. لم انهى في حياتي كتاباً واحد بحجم هذه الرواية فى 6 ساعات!!اولاً ان كنت اكتب كلماتي لتصبح نقداً وان كان ايجابيا فأني أجد كلمة نقد فيها من الجمود ما يسيئ للرواية وصاحبتها ، فأعدو كلماتي التالية بالمدح وليس النقد.ان الرواية تمثل عصفاً بمشاعر وافكار مختلجة ، سوف تهز بكيان من يقرأها بشكل لن يصدقه قارئها نفسه.والله اني لأشفق على كل من فقد أحداً على قرائتها وعلى ما سوف يمر به من انفعالات و تأثر وجداني بكلماتها وسطورها ، ومع ذلك أنصحه ان يكملها.ولكن هل تنتهي شفقتي على من مرة بتجربة فراق أليمة فقط؟ ابداً.. واشفق ايضا على من لم يمر بتجربة فراق وقرأئها، فقد استطاعت سطور الرواية بدفع القارئ الى محاكاة واقع الرواية وتطبيقها على نفسه وعلى من يحب ومن يعيش ومن يقرب ، دفعته لأختبار لوعة الفراق والألم وتذوقه ومعانته دون ان يدري او يختار ، حتى اننى واثق انك ستجد أغلب من قرئوها انتهوا منها بنفس اليوم ليضعوا نهايةً لها لا لأنهم يريدون لها ان تنتهي على العكس ولكن لأختبار المزيد من المشاعر الحب، الخوف ، القلق ، التوتر ،مراعاة الأخرين، التفكير بالأخرين ، الشفقة ، الهيام ، التييه ، الحلم ،الأمل ، اليأس ، التحدي ، الجدل ،الحنان ، الطيبة ، الأحترام ، البرودة ، الدفء ، الأنكسار ، والعديد والعديد من المشاعر والعديد من والعديد من الأفكار.النهاية منطقية وموضوعية للغاية وآمالة .هالني عند بحثي عن الكاتبة ووجدتها سعودية المنشأ والجنسية.. لألمامها بالعامية المصرية والمتغيرات المختلفة المذكورة بالرواية .تحياتي لكي الأستاذة الفاضلة / نور عبدالمجيد

  • Zeinab
    2019-04-28 09:26

    لماذا لم يضعوا عشر نجمات .. لاعطيها لها ربما لنفس السبب الذى امتلات به الروايه بالالم دون مبرررغم الفراق .. ليس شيئا رغمه سوى البكا لم اعجب يوما بتلك النهايات السعيده الباهته اعتبرتها دوما زائفه وغير واقعيه تلك هى اول روايه اقراها .. وانا امنى نفسى انا النهايه السعيده ستاتى بضع صفحات اخرى وترتسم الابتسامه وانتهى الكتاب ولم تاتى النهايه السعيده .. ومازال الحزن باق ومازال الالم رغم الفراقكيف تاثرت هكذا بها .. لا ادرى كيف كنت اتوقع بعض الاحداث التاليه وعندما تاتى افاجا وكانى لم اتوقعها ابدا كلمات بها استوقفتنى .. تاملت بها حياة" ليه لما بنتوجع بنضرب اى حد الا اللى دبحنا "" ان قال لكى يوما انه يكرهنى فاخريه انى اصبحت اكرهنى اكتر"" ان كان قدركما البكاء فلتبكيا معا "لماذا عندما نفقد شيئا لا نتدارك الباقى بل نخسر الكل لنبكى الكل قصة داميه .. عن خسارة الاحبه .. بلا امل وان كانت الاحداث عاديه فكلماتها ليست عاديه على الاطلاقربما تمثل تلك الواقعيه التى يهرب منها البشرالحياه التى لاتكتمل حياة تعيسه لمن كانوا يوما سعداء ولا تملك الا ان ترثوا الجميع

  • سمر محمد
    2019-05-21 16:20

    قمة النكد ..قمة الواقعية تقريبا ما قريتش رواية بالقوة والروعة دي من فترة رواية احس اني عايشة مع ابطالها بحكاياتهم واحزانهم تقريبا من ساعة ما قريت رواية "أنت لي" للكاتبة "المني المرشود" ما قريتش حاجة تشدني بالشكل ده ..نفس القوة والتأثير راائعة بكل المقااااييس

  • Esraa Adel
    2019-05-05 10:16

    اذا قارنت بينها وبين رواية أريد رجلا فإني للاسف أظلمها فقد صورت أناملك مرارة الفراق قبل الاحتياج لرجل حقيقي ولذا ربما هي ليست بنفس القوةولا تحتوي على صدمات ومفاجأت مثل الأخرىأحببت هذا الرواية ولكني أردت نهاية مختلفةقالوا ان نهاية اريد رجلا كانت مفتوحة مع اني لم اجدها هكذا في رغم الفراق هي النهاية المفتوحةأعدتي لي الرغبة في الكتابة وتذوقت طعم النجاح مع عايدة بروايتها الأولىلم اهتم كثيرا بعودة حسن لدينا فهما بالنسبة لي شخصيات مساعدة وعايدة هي الاساس ولكني اردت ان اعرف حقا ماذا حدث لنجوى؟ اردت ان تضعي نهاية لضياعهاكرهت هدى بشدة ولم أشفق عليه لحظة اعلم ان ما يحدث لنا هو قدر وليس ذنب أحدولكني ارى ان ما حدث لعايدة مع صلاح هو ذنب هدىكل لحظة ألم شعرت بها عايدة في بيت عمها هو ذنب هدىخافت هدى على ابنها وعلى عايدة ولكنها لم تعالج هذه المشكلة جيدا اعتقدت ان هاشم سوف ينسى حبه لعايدة ولكن حين فرقتهمازاد كل شئ بداخلهمارغم الفراق فإن عايدة لازالت تحب هاشمولكن هاشم هرب من حبه نحوها وتزوج أخرى يعذبها أيضا معهأكثر شخصية احببتها هو آدمتألمت كثيرا في بداية الرواية وشعرت بقلبي يصرخ بين ضلوعيتألمت حين قامت هدى بطرد عايدة من حياتهم بعد أن ضمتها عشرين عامافما ذنب عايدة ان اصبحت يتيمة ووجدت من يعوضها هذا الحنان؟ ليس لها ذنب ولكنه فقط القدروهو ذاته الذي وضعها في حياة صلاح المثيرة للاشمئزاز من أجل آدملم ابكي هاهنا ولكني بكيت مرارا أثناء قرائتي لأريد رجلااذا كان هناك من لم يقرأ الروايتين فيجب ان يقرأ رغم الفراق في البدايةثم يقرأ لاحقا أريد رجلاحتى تتفق الخطوات ولا يفعل مثلما فعلت اناوأصبحت أشتاق لقراءة ديوان "وعادت سندريلا حافية القدمين" ولكني لا اعرف من اين احصل عليه

  • Radwa Tarek
    2019-05-07 17:19

    تقريب مقدرتش احط الكتاب من ايدياستنيت الاحداث تهدى عشان بالي يرتاح بس مقدرتش بصراحةمن اروع الروايات (الواقعية جدا) ونحط تحتها مليار خط انها واقعيةوبجد سحرتني وعجبتني اوياول مرة اقرا للكاتبة الجميلة نورواكيد مش اخر مرة

  • Hanan Dora
    2019-05-22 14:09

    خمس نجمات من غير تفكير .ايه ده دا انتى غلبتى بهاء طاهر , الرواية بتجرى من ايدى , الفرق الوحيد بينك وبين بهاء طاهر انه بيحاول يوصل لمعنى الحياة من خلال الموت بفلسفة أكبر شويه من فلسفتك البسيطة اللى بتحاول تنصب من الرحيل سبب للاكتشاف ودى فلسفتى أنا كمان , مؤمنة جدا بالرحيل , فى أكثر الأحيان بيكون حل أو انقاذ .الرواية دى ممكن تكون فى الواقع ؟! أشك !كمية الألم و المشاعر و التضحية دى فى الواقع , ازاى ؟!بجد أنا فاقدة القدرة على التعبير , الأحاسيس اللى فى الرواية مش سابت أى كلام يقال كله يتحس وبس .نور عبد المجيد , شكرا منحتينى مزيدا من الاحساس بكل أنواعه !وأصر على قراءة بقية ما كتبتى أو على احساسه !

  • Wafaa Eltawansy
    2019-05-06 12:57

    " فى الحب قد يكون الفراق هو البداية " ..ستقرأ تلك السطور و تدرك حقاًأن الحب فى الفراق لا يموت بل تشعر به أكثر رغم الألم و رغم الفراق ..إنها كلمات رقيقة بسيطة و لكنها تحمل بين طياتها أروع و أسمى المعانى ..

  • Rana Abid
    2019-04-26 14:16

    ( صعب ان تكون الارض امامك مفتوحة الذراعين ووحدك تصلب جسدك على قطعة خشب بالية)ان تعثر على الحب ومن ثم يتخلى عنك لأسباب تفوق إرادتك... لا يؤلمنا من نكره بقدر ما يؤلمنا من نحب فهم فقط من يستطيعون انزالك من سابع سماء الى سابع ارض, بموقف, بتصرف.... واحيانا بكلمةمن قال ان الغرباء والحاقدين وحدهم قادرين على ايذائنا ... الحقيقة... وحدهم من نحب من يستطيعون ايذاءنا وبعمق, وبدون وعي أحيانا..عايدة, كتلة من حب, احبت الجميع فخذلوها واحدا تلو الاخر, عطفت على الجميع فتنكروا لها الا القليل منهم, كل ما ارادته ان تعيش بحب , احبته وودعته , ومازالت رغم الفراق تحيا له, تنكر لها ليرتبط بجسد, جسد فقط, وكأن أغلب رجالنا ان ارادوا الانتقام اول ما يفكرون به هو (أخرى) لتحرق قلب الاولى, وكأن ما كان قلبها يوما ملكه, وكأن ما كانت يوما اغلى من روحه(او على الاقل كما كان يدعي) تضحكني حماقاتهم وتبكيني في آن معا..آلمتني,,, على ما يبدو أغلب ما أقرأ مؤخرا يؤلم, وكإن القدر يأبى الا ان أتألم من حروف ,من كلمات, من شخصيات من ورق,,وكأن انتقائي للروايات يدفع بالحزينة منها دفعا باتجاهي, وانا التي اقبل على الحياة مفتوحة الذراعين الا انني واعود لأصلب نفسي مع احدى شخصيات ما أقرأ,,, هل هو حاجتي لتفريغ ما في داخلي خلف ستار(اثرت بي الرواية,فبكيت) (اعيش تفاصيلها, فتبدل مزاجي) ام انا التي اتقلب,,, واتلون واتغير وتكبر امور وتصغر اخرى وانا لا ادري هل هي الروايات ام هي انا ؟؟؟؟

  • Nadia Mansour
    2019-04-29 12:24

    عندما يُخدش النقاء .. ماذا يبقى .!!!صعب جدا أن تشعر بالرثاء على نقائك .. صعب جدا أن تشعر بالرفض يولد في أعماقك .. من قال ان الكراهية أسهل من الحب والتسامح ... الكراهية أمر صعب .!ان من يدركون الحقيقة رغم بساطتها التي قد تبدو معقدة هم الأشخاص الذين أحبوا وتألموا ,, الحب والألم يطهران النفس ويغسلان الغشاوة عن الأعين والقلوب .. هناك فقط قلوب ضعيفة يرهقها الألم فتسقط في دائرة الارهاب والضلال .. هناك قلوب تموت لتخرج من خلف جثثها المتعفنة ايديوليات كريهة تسيئ الى الأديان والى معتنقيها .. حروفها صادقة .. أحداثها كانت حبا .. حبا للسلام .. للعطاء .. للحياة

  • ghada magdy
    2019-05-18 16:06

    اللي شدني في الكتاب عنوانه ... حسيته عنوان يوجع القلب اويوالرواية كلها بتدور حول المعنى دة الفراق تقريبا مفيش حد في الرواية دي فضل مع حدالرواية جميلة وعجبتني ويميزها رقتها واسلوبهاهي بس نكدية شوية ... يعني حسيتها تناسب البنات اكتر :)كمان في حتت في الحوار حسيته اوفر شوية يعني كلام من طفل اكبر من سنه او حد بيخاطب طفل كان عنده 60 سنة بس عامة انا استمتعت بيها

  • Hoda
    2019-04-27 13:19

    جميله لكنها متعبةكنت احاول حبس دموعي من أول لآخر صفحة لكني لم أفلحاحاسيس جميله اوي

  • Dina
    2019-04-30 13:19

    كنت محتاجه ااقرا الروايه ده جدا عشت حاله تانيه بجد في الظروف ده والوقت دهروايه رائعه رائعه فعلا مددتني بكميه من الحب والعطاء عشان اللي حوليا واللي كنت مقصره في حقهم فكرتني بذكريات اليمه وافتكرت نفس الاحساس رغم ان ده معاده وقته الجميله جميله فعلا جمع ما بين الحزن والرومانسيه في وقت واحد خلصت الروايه في يومينرغم اني كنت اتمني انها تفضل وقت اطولالفراق مش نهايه ..... الفراق مش عقاب ..... من الفراق ممكن تتولد الرحمه والغفران ... من الفراق ممكن نشوف ونفهم ونقدر في الحب قد يكون الفراق هو البدايه .......... والحب في الفراق لا يموت

  • Reham
    2019-05-05 10:20

    اول ما جذبنى للروايه المقدمه وخصة الاهداءات الى بدائت بيها ثم مقدمتها التى اثارت فى احزانى عندما بدات فى قراتها تعطافة مع عايده لدرجة اننى كانت اجهش من البكاء حزننا على ما اصابها وعن العذاب التى وجدات نفسها فيه دون ذنب لم اقتنع نهائيا بحب هاشم لها لانى احساست انه شعور شاذ لانجذاب هاشم لعايده لم الوم عايده للحظه لزواجها من صلاح لانها تربت ان تكون شخصيه منكسره تواجدها فى هذه العائله وشعورها باليتم جعل منها شخصيه مغلوب على امرهاا وعلى تواجدها فى الحياه اسلوب القصص هاداء يجعلك تشعر انها تثرد اليك لكن يوجد بها بعد الاخطاء من الكاتبه فى الثرد مثل تواجد ووظيفة دينا لقد اقتناعت بنهياتها النهايه مقنعه لانى لم احس للحظه ان هاشم يستاطيع ان يكون المكمل لعايده هاشم شخصيه ضعيفه عايده تحتاج الى شخصيه قويه تحتويها وتساعدها وتجعل منها امراءه قويه تستند اليها لم ابرر حب عايده الى هشام الا انه احتياج للحنان للقسوه التى تحس بها من ناحية صلاح بعد الجمل التى اثرت فى من الروايه أؤمن أن هناك رجالا و نساءً يقتسمون بيتا واحدا ووعاءً واحدا و فراشا واحدا ,, لكنهم أبدا لا يلتقون !!أؤمن أن هناك لقاءات و أحاديث و نجوى و أسرار تبدأ و لا تنتهي بين رجال و نساء - كل منهم في قارة بعيدة !!أؤمن أن هناك مشاعر تشتعل و تحيا و تثمر خيرا و عطاءً بعد الفراق !!أؤمن أن قلوبنا رغم الفراق بالحب تحيا ..و أؤمن أنه بالعـقـــل وحـــده يشقــى الإنســـان ,, ! ! ! ! ! !:|,,,,,,نور عبدالمجيد - مقدمة رواية " رغم الفراق "نحن لا نتعذب ونتألم الا بأيدي من نحب-----------------------ان لم نخطئ كيف نتعلم..ان لم نذنب كيف نتطهر..ان لم نبكي كيف نبتسم-------------------------------------“تقولين أن الحب وحده يزرع السعادة ..أبدا يا صديقتى .. الحب يؤلمأكثر .. الحب لوعته اكبر الحب سكين نصلها دوماأكثر شراسة وايلاما .. الكره دواؤه سهل .. فى الكره تحملين نفسك بعيدا عمن تكرهين لتهدأ أنفاسك .. ولكن أين يختبىء العشاق من هواهم” -------------------من قال ان الغرب لا قلب له ... من قال انهم بلا مشاعر او حب .. من قال ان بيوتهم لا حنان فيها ولا ذكريات الغرب ليس قطعة جليد ... لو كانو حقا لما اصبحو بهذا النجاحالحب والدفء وحدهما يصنعان النجاح .. الجليد بدا يغزو بيو تنا نحن ولهذا بداء يغزوها الفشل والانحلال --------------------------------------------------هناك قلوب قدرها ان تنح الحب ولا تاخذ سوى الظلم والنفى ----------------------------الظالم والمظلوم دواهم النسيان والرحمه ------------------االايام بس هى الى بتخلق النسيان والرحمه والغفران -----------------------الفراق موش نهايه الفراق موش عقاب من الفراق ممكن تتولد الرحمه والغفران من الفراق ممكن نشوف ونفهم ونقدر -------------

  • لينـــا العطار
    2019-05-16 15:15

    رواية حيرتني للغاية و جعلتني أشعر بمشاعر غريبة تجاه شخوصها كأنها مسلسل عربي تتركب الاحداث فيه بطريقة مفتعلة و يبدو كل من فيها غبيا لا يفقه شيئا رغم انه من الممكن ان تحل جميع الامور بجلسة مصارحة لطيفة مع فنجان قهوة و الامور تبقى تمام لكن يأبى الكاتب الا ان يعقد الامور سأحاول ترتيب المراجعة ...البداية كانت صادمة و غريبة جداً ف ( هدى ) تعيد الفتاة التي ربتها إلى عمها الفقير و زوجته الحقودة لأن ابنها يحبها و لأنها رغم ان ربتها لا ترضاها زوجة له و هذا أول تناقض في الشخصية عايدة البنت التي تربت على الحب و الحنان تقف مستسلمة عاجزة أمام مصير أسود ينتظرها و هدى ترى هذا المصير و تسكت و تقنع نفسها أنها تفعل الصواب !!! أي غباء هذا في شخصية من المفترض انها طيبة و من بنات العائلات ؛ بصراحة تستحق ميتتها خصوصا انها شكت بالفتاة التي ربتها ولم تصدقها و خربت حياة اولادها في حياتها و بعد مماتهانقطة لقاء آدم و توني بعايدة يعتبر إيجابياً لتحاول إظهار أنه ما من شيء يحدث الا وله غاية تصرف هاشم و حسن تجاه عايدة ودينا كان غير منطقي فالمحب يغفر و يسامح و لا يعاقب نفسه و محبوبه بهذه الطريقة بالنسبة للسرد كان ركيكاً جداً و مزعج في كثير من المواضع حيث كررت في فقرة واحدة اسم الشخصية التي تتحدث عنها عشر مرات او أكثر و هذا حدث على طول الرواية لا مشكلة عندي في الحوار باللغة العامية لكن ارجوك لا تترجم عبارات من المفترض انها تقال بالانجليزية بالعامي و تقول فيها ( اتنيل ) !!! اكيد الانجليز لا يقولون اتنيل و ايضا لا ينادون بعضهم ب ( سير ) إلا لو كنت في فيلم من العصور الوسطى تتحدث مع دوق ما الوصف كان عادياً جداً رغم ذلك لدى الكاتبة مهارة في جعل القارئ يندمج مع القصة لكنها بحاجة كبيرة لتطوير أدواتها و رسم الشخصيات بمهارة و واقعية أكثر بدلا من جعلها بيضاء تماما او سوداء و شريرة تماما

  • Sarah
    2019-05-02 16:59

    رواية رومانسية _ مأساوية من الدرجة الاولىيبدو أن اسلوب التشويق أصبح يثير اهتمامى مؤخرا فـ نور عبد المجيد .. أجادت استخدامه فى الروايةتبدو الرواية واقعية خصوصا فى بدايتها ..لكن توقعت الكثير من أحداثها وفاجئنى البعض الآخر لم ترِق لى نهايتها كثيرا وكأنى أشاهد " فيلم عربى قديم " .الأمل والفراق كانا وجهان للرواية ..شكرا عايدة .. "بطلة الرواية"....

  • نرمين الشامي
    2019-05-18 10:03

    بصراحه فيلم عربى قديم ابيض واسودالرواية جاءت ساذجة من وجهة نظرى حيث تتزوج البطلة شخص لا تعرفه ولا ترتاح له على الاطلاق لانها تشعر ان لا احد يريدهاعلى الرغم من انها كان من الممكن ان تطلب من اباها الروحى منعم ان يدبر لها عملا جيدا خاصة وهو ذو مركز مرموق وكانت ستعيش بمفردها فى شقة ما وانتهيناولكن كيف نحل المعضلة لابد من مسلسل الشهد والدموع اولاثم ما الذى يجبرها على ان تعيش مع صلاح البائس المريض لماذا لاتطلب الطلاق وتذهب هى وآدم بعيدا عنه خاصة ان صلاح لايريد ادم ولا ينفق عليهم الا لماما اذا ما الداعى للاستمرار من الاصل؟؟؟بالطبع لانها عايدة الملاك البرئ الذى لايجد الخطأ اليه سبيلا !!الم اقل لكم انه فيلم عربىثم كيف تكون عايدة متدينة وتقرأ القراءن لادم وتعلمه الصلاه وتحببه فى الدين وطوال الرواية ترتدى الفساتين العارية وتضم اى رجل عادى (وايه المانع طالما in public ومفيش feelings يبقى so what?)ثانيا طبقية غريبة فى الرواية بحيث اظهرت ان كل فقير يكون غير نظيف وبيته و ملابسه قذرين ويكون شخصية غير جيدة ومريضة فى حين ان الاغنياء تظهرهم القصة جميعا رائعين طيبين يوضعوا على الجرح فيطيبشخصية هدى الطيبة التى فعلت كل مافعلت مع عايدة ثم تتركها تتزوج شخص سئ جدا بل وتطلب من عمها ان يزوجها فى اسرع وقت من اى انسان لا تعرفه بصراحه شعرت بتناقض انا اتقبل ان تحب ابنها اكثر لكن مافعلته وكأن عايدة لاتهمها من الاساس وكأنها لا تحبها اصلا جملة ان فلان لم يصدق ان عايدة تعيش فى حى ناين المز تكررت كثيرا جدااااا حوالى 20 مرة !!شعرت ان معظم الاحداث كانت مصتنعة وردود افعال كل الشخصيات مبالغ فيها فضلا عن الكأبة الشديدة فى الرواية اسلوب الكاتبة جيد لكن القصة والاحداث غير مرضيين بالمرة-----بعيدا عن نقد الرواية فالكاتبة نور عبدالمجيد انسانة فى غاية الرقى والتواضعقد اكون لم استسغ الرواية لكن الكاتبة موهوبة مما لاشك فيه

  • Doaa Elattar
    2019-04-24 13:01

    هاشم وعايدة لن يعودا كما كانا .. لن يعود لها هاشم كأخ ولا حتى صديق .. ربما تمنت لو أن كل هذا لم يحدث .. ربما تمنت لو بقي هاشم "الأخ" .. فقط يبقى .. لكنه ككل الأشياء التي نخشى فراقها فنفقدها .. رحل هاشم ورحلت عايدة وافترقا ..الرواية تمزق من ذاق فراقًا يومًا ما .. سيرى نفسه بوضوح بين صفحات هذه الرواية ..سيرى نفسه في عايدة وهاشم ومنعم وهدى ودينا ونجوىآه .. عايدة أوجعتني وأبكتني .. وفي الوقت ذاته أعطتني أمل ..أكدت لي فكرتي عن أنه بعد كل نهاية حتمًا ستكون هناك بداية جديدة حتى وإن طالت ..ستنجح عايدة .. ستتذوق النجاح ولكن ستبقى هناك غصة إسمها "هاشم" .. بها كان أي فشل لعايدة ستحيله بوجوده لنجاح .. لكن نجاحها بدونه يترك بداخلها ركن مظلم ونصف ابتسامة .. الحل هو أن تعتاد على الفرح بدونه .. تعتاد أن تنجح وتستمتع بنجاحها دون وجوده .. حتى وإن لم تستطيع الآن .. ربما يومًا ما ستستطيع .. لذا يبقى الأمل :) الرواية إحساسها رائع تورمت عيناي وأنا أقرأها، تجبرك ألا تتركها حتى تنهيها لتعرف ماذا سيحدث لعايدة وكيف ستحول جحيمها لـ "حياة" .. لن أنسى عايدة.. تجربتي الأولى مع الكاتبةولن تكون الأخيرة :)

  • HebaTallah Ibrahim
    2019-05-17 17:12

    أحلى رواية قرأتها في حياتيأعتقد إن الكاتبة مسابتش نوع من أنواع الألم والعذاب والبؤس إلا وكان موجود بين أحداث الروايةمشوفتش كمية الحزن دي كلها في عمل أدبي واحد قبل كدهعن الفراق والفقد والموت والحياة كالموت والمرض والفقر والخوف والحرمان والصراع والألم والحيرة .. أنا حقيقي مُندهشة من أحداث الرواية وتماسكها بالرغم من إنها كلها كئيبة اللهم إلا بضع صفحات من الفرحة ... أنا كنت بأبكي طول الرواية ومش متخيلة الكاتبة وهي بتكتب كانت حالتها النفسية عاملة إزاي، كل اللي ممكن أقوله عن الرواية دي إنها مناسبة جداً لشخص كئيب أو حابب يكتئب.رائعة.الأسلوب نفسه حلو، مش أحلى أسلوب ممكن تتكتب بيه لكنه مُعبر كفاية ولغتها جميلة وبسيطة، النقلات بين الشخصيات جميلة وسهولة فهم حديث الأشخاص بتوفره الكاتبة دايمًا في ذكر اسم الشخص اللي بيتكلم، لكني واجهت صعوبة في الأول في فهم علاقة الشخصيات ببعض، لكن سُرعان ما وضحت الامور مع فهم مجرى الأحداث.أنا شايفة إنها لو اتعملت فيلم هيكون حلو جداً.النهاية واقعية.إجمالًا، الرواية دي دعوة للحب.